أضرار التدخين على صحة الإنسان

أضرار التدخين

أضرار التدخين

يشكل التبغ خطراً على صحتك وصحة من حولك لا توجد مواد آمنة في أي من منتجات التبغ، بداية من الأسيتون والقطران إلى النيكوتين وأول أكسيد الكربون.

المواد التي تستنشقها لا تؤثر فقط على رئتيك، بل تؤثر على جسمك بأكمله، حيث يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المضاعفات في الجسم ، فضلا عن الآثار الطويلة الأجل على أنظمة الجسم.

في حين أن التدخين يمكن أن يزيد من خطر الكثير من المشكلات على مدى عدة سنوات ، فإن هناك بعض التأثيرات الجسدية الفورية.

تحتوي السجائر على حوالي 600 مكون، يمكن العثور على العديد منها أيضًا في السيجار والشيشة.

عندما تحترق هذه المكونات، فإنها تولد أكثر من 7000 مادة كيميائية، وفقًا لجمعية الرئة الأمريكية.

أضرار التدخين على الجهاز العصبي المركزي

أحد المكونات في التبغ هو دواء يغير المزاج يسمى النيكوتين. يصل النيكوتين إلى دماغك في ثوانٍ معدودة ويجعلك تشعر بالنشاط لفترة من الوقت.

ولكن مع تلاشي هذا التأثير، تشعر بالتعب وتتوق أكثر له، ولهذا السبب يجد الناس صعوبة في الإقلاع عن التدخين .

الانسحاب الجسدي من النيكوتين يمكن أن يضعف من أدائك المعرفي ويجعلك تشعر بالقلق، والغضب، والاكتئاب، بالإضافة إلى أن انسحابه يمكن أن يسبب لك الصداع ومشاكل بالنوم.

أضرار التدخين على الجهاز التنفسي

عندما تستنشق الدخان، فأنت تتناول مواد يمكن أن تتلف رئتيك، مع مرور الوقت، يؤدي هذا الضرر إلى مجموعة متنوعة من المشاكل، والأشخاص الذين يدخنون هم أكثر عرضة لأمراض الرئة المزمنة التي لا يمكن عكسها مثل:

  • انتفاخ الرئة، وتدمير الحويصلات الهوائية في رئتيك.
  • التهاب القصبات المزمن، وهو التهاب دائم يؤثر على بطانة أنابيب التنفس في الرئتين
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن. (COPD)
  • سرطان الرئة

الانسحاب من منتجات التبغ يمكن أن يسبب مشاكل مؤقتة بالتنفس حيث تبدأ رئتيك والخطوط الهوائية بالشفاء.

زيادة إنتاج المخاط مباشرة بعد الإقلاع عن التدخين هو علامة إيجابية على أن جهازك التنفسي يتعافى.

الأطفال الذين يدخن آباؤهم أكثر عرضة للإصابة بالسعال والربو أكثر من غيرهم.

كم أنهم يكونون عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي و التهاب الشعب الهوائية .

أضرار التدخين على القلب والأوعية الدموية

التدخين يضر بشكل كامل بالقلب والأوعية الدموية، حيث أن النيكوتين يشد الأوعية الدموية، مما يحد من تدفق الدم.

بمرور الوقت ، يمكن أن يسبب التضيق المستمر ، مع الأضرار التي لحقت بالأوعية الدموية مرض الشريان المحيطي.

التدخين أيضًا يرفع ضغط الدم ، ويضعف جدران الأوعية الدموية ، ويزيد من جلطات الدم .

لا يؤثر التدخين على صحة القلب والأوعية الدموية فحسب، بل يؤثر أيضًا على صحة من حولك ممن لا يدخنون.

إن التعرض للدخان السلبي يحمل نفس الخطر بالنسبة لغير المدخنين، وتشمل المخاطر السكتة الدماغية والنوبات القلبية وأمراض القلب .

أضرار التدخين على الجلد والشعر والأظافر

أظهرت دراسة حديثة أن التدخين يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية (سرطان الجلد).

أظافر اليدين والقدمين ليسا في مأمن منه، التدخين يزيد من احتمالية الإصابة بالأظافر الفطرية.

الشعر يتأثر أيضًا بالنيكوتين، لقد أثبتت الدراسات  أنه يزيد من تساقط الشعر، الصلع، والشيب.

أضرار التدخين على الجهاز الهضمي

التدخين يزيد من خطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة وسرطان المريء.

المدخنون أيضًا عرضة بصورة كبيرة لسرطان البنكرياس، حتى الأشخاص الذين “يدخنون ولكنهم لا يستنشقون” يواجهون خطر الإصابة بسرطان الفم .

للتدخين أيضًا تأثير على الأنسولين، مما يزيد من مقاومة الأنسولين،  هذا يضعك في خطر متزايد من مرض السكري من النوع الثاني ومضاعفاته، والتي تميل إلى النمو بمعدل أسرع من الأشخاص الذين لا يدخنون.

أضرار التدخين على الجهاز التناسلي

يؤثر النيكوتين على تدفق الدم إلى المناطق التناسلية لكل من الرجال والنساء.

بالنسبة للرجال، يمكن أن يقلل هذا من الأداء الجنسي، بالنسبة للنساء يمكن أن يؤدي ذلك إلى عدم الرضا الجنسي.

التدخين قد يخفض مستويات هرمون الجنس لدى الرجال والنساء مما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية.

الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين أمر صعب، لكن طبيبك يمكنه أن يساعدك في وضع خطة.

اطلب منه النصيحة. هناك مجموعة متنوعة من الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية والتي يمكن أن تساعدك على الإقلاع عن التدخين.

يمكنك أيضًا اللجوء إلى مراكز الإقلاع عن التدخين،  والتي تقدم النصائح والقصص من الآخرين هناك فوائد قصيرة وطويلة الأجل للإقلاع عن التدخين.

بما أن التدخين يؤثر على كل جهاز في الجسم ، فإن إيجاد طريقة للإقلاع عن التدخين هو أهم خطوة يمكن أن تتخذها لحياة أطول وأكثر سعادة.

المصدر