أهداف ريادة الأعمال

 أهداف ريادة الأعمال

 أهداف ريادة الأعمال لا يخرج عن بدء التفكير في تنظيم وإدارة أحد المشروعات وتهيئة الظروف المناسبة من موارد مالية وكوادر بشرية وإعدادهم بشكل جيد لمواجهة كافة الظروف المحتملة أثناء الوصول بهذه المشروعات إلى الأهداف المنشودة ألا وهو تحقيق الأرباح، وتهدف ريادة الاعمال هنا على وضع خطة منظمة لإدارة وحساب كل شيء أثناء تسير الأعمال.

كما يمكن أن نعرف مفهوم ريادة الأعمال بكونها حزمة من المهارات الأساسية التي تهدف إلى الربط ما بين أهداف بدء العمل الجديد مع ظروف السوق والقدرة على إمكانية خلق فرص جديدة في هذا المناخ.

وتعتمد ريادة الأعمال في مفهومها أيضًا إما على إنشاء منظومة جديد للعمل، أو على تطوير منظومة قائمة على بعض الأعمال مع استغلال جميع الفرص والإمكانيات المتاحة مع تسليط الضوء على نقاط القوة والضعف والأرباح التي تعود من جراء هذا التطور.

بداية ظهور مفهوم ريادة الأعمال

مفهوم ريادة الأعمال ليس بالمفهوم الغريب أو الجديد على الأذهان، بل هو من أقدم النظريات التي تم تطويرها مع مرور وتقدم العصر، حيث ترجع بدايتها إلى نظرية احتكار القلة، وهو ما يعني وضع حساب خاص للأسعار يتناسب مع الكميات المحددة لبعض المنتجات، وهو ما جعل المفكر ماركس ينظر إلى نظرية ريادة الأعمال على كونها واحدة من أهم نظريات الاقتصاد التي أثرت بشكل ملحوظ لا يمكن تجاهله في المجتمع.

وعند الرجوع إلى بداية نشأة مفهوم ريادة الأعمال نجد أنه حصيلة الجمع بين عدة علوم هامة لا يمكن الغنى عنها في مجال الإدارة وهم علم الاجتماع، علم الاقتصاد، علوم التسويق، علم النفس، بالإضافة إلى علم الإدارة الإستراتيجية، مما نتج عن هذا الدمج نظرية جديدة تهدف إلى ابتكار العديد من الوسائل الجديدة في مجال الأعمال يهتم ما بين الجمع بين أرباح الأنشطة التجارية والأفكار التي تظهر وتؤدي إلى تحقيق الربح.

 أهداف ريادة الأعمال

  • تهدف ريادة الأعمال إلى زيادة عناصر الإبداع عند التفكير، يتم ذلك من خلال البحث عن كل ما هو جديد سواء بمتابعة أحوال السوق أو التركيز على الأفكار المتجددة البعيدة عن النمطية.
  •  الاستغلال الأمثل لجميع الموارد المتاحة سواء كانت تتمثل في رأس المال أو الكوادر البشرية وتأهيلهم بالشكل الأمثل في صالح تحقيق الأرباح.
  •  ريادة الأعمال تهدف في المقام الأول إلى الارتقاء بالمنظومة أو مؤسسة العمل وسط الأسواق المحلية والعالمية من خلال تحقيق الأرباح مع إعداد خطة محكمة لحساب المخاطر المتوقعة.
  •    ريادة الأعمال من أهم عوامل الربط ما بين عمليات الإنتاج والجهود التي يتم بذلها من أجل الارتقاء بالعمل.
  •    تنمية العديد من المهارات الإدارية التي تعتمد بشكل كبير على المبادرات والجهود الفردية، كي يتم استغلال الموارد المتاحة بشكل جيد.
  •    التفكير بإيجابية باستمرار مما يتيح للرياديين مزايا التفكير المتفتح التي دائمًا ما ينظر إلى الأفضل وإيجاد الحلول المناسب ووضع الخطط البديلة للتخلص من الأزمات.

أهم أهداف ريادة الأعمال

  •    خلق مناخ عمل مناسب من أجل البدء بإنشاء مؤسسة للعمل أو تطوير أحد المنظومات القائمة بأعمالها من أجل تطوير منشأة العمل       بأعلى كفاءات الجودة.
  •    عدم الاقتصار فقط على التطوير من العمل، بل إبداع منظومة عمل جديدة قائمة بذاتها وإضافة العديد من الوحدات الإدارية الجديدة بداخلها.
  •    العمل على تشجيع كافة الأفكار والمبادرات النابعة من العاملين وموظفي المؤسسة.
  •   الحرص على تطبيق الإستراتيجية الجديدة سواء في التفكير أو استغلال الفرص وتنفيذ المشروعات.

 


اترك تعليقاً