إدارة الأعمال

إدارة الأعمال

محتويات

 إدارة الأعمال مفهوم وتعريف  ماهي إدارة الأعمال وتعني بالأنجليزية Business administration .

الإدارة في مفهومها العام هي أساس نجاح أي عمل، لذلك كانت تحظى بالاهتمام الأول دائمًا في أي مشروع، فالجميع يسعى إلى امتلاك إدارة فعالة تتبع أحدث الأساليب والطرق للحصول على نتائج احترافية ومتقنة، فنجد الاهتمام بالإدارات موجود في كافة الوزارات المختلفة، وكذلك في قطاع التعليم سواء الجامعي أو المدارس، وبالطبع في الشركات والمصانع، في الإدارة لا غنى عنها في أي مكان.

إدارة الأعمال

وترجع أهمية إدارة الأعمال إلى دورها الفعال في تحقيق كافة الأهداف المرجو تحقيقها في أي عمل كان، وتسهيل عملية تنفيذ هذه الأهداف وإنجازها في وقت قصير، كما أنها تتيح الفرصة للإبداع والابتكار والتطوير في أساليب العمل المختلفة، والجدير بالذكر أن الإدارة بدأت تحظى بمكانتها بعد “الحرب العالمية الثانية” حيث شارك العديد من العلماء في تطويرها ووضع أسس ومفاهيم واضحة لها، وفي عصرنا الحالي زاد الاهتمام بها أكثر وأصبحت تدرس في الجامعات ولها شهادات معتمدة في عدة أماكن.

 إدارة الأعمال تعريف ومفهوم 

إذا نظرنا إلى الإدارة نجد أنها متمثلة في إشراف جاد وقيادة ناجحة وتخطيط دقيق وتنفيذ ماهر ومراقبة حكيمة من أجل الوصول إلى خدمات متقنة وفائقة الجودة، وتعد هذه الخدمات هي الهدف الذي تسعى الإدارة الحكيمة لإنجازه في وقت مثالي و التكاليف المتاحة والممكنة.

وإدارة الأعمال هي ذلك العلم الذي يحظى باهتمام كبير في الآونة الأخيرة، ويتم تدريسه كواحد من أهم التخصصات في الجامعات يحتاج إليه سوق العمل بشدة، وإدارة الأعمال لها دور كبير في إرشاد وتوجيه وتنظيم الموارد البشرية للوصول إلى الطريق الصحيح الذي يؤدي إلى إنجاز الأهداف، فهي السبيل نحو تحقيق النجاح لأي عمل.

أسس إدارة الأعمال

  •   تحتاج إلى أشخاص لديهم ملكة القيادة ومدربون عليها وفق الأساليب والطرق الحديثة لأداء ما يسند إليهم من مهام قيادية.

  •   تحتاج إلى موارد بشرية مدربة لتنفيذ كافة المهام التي سوف تسند إليهم، كل شخص حسب قدرته ودراسته.

  •   تحتاج إلى أهداف واضحة وجادة لتسعى إلى إنجازها في أسرع وقت بالاستعانة بالموارد البشرية والمادية.

  •   تحتاج إلى القدرة على التخطيط الجيد لتحقيق الأهداف، وكذلك القدرة على إتمام عملية التنظيم للأعمال، وتوجيه الموارد البشرية لطريقة العمل، ثم المراقبة الفعلية للأعمال، وكتابة تقارير حاسمة لكافة الأعمال.

  •        تحتاج إلى القدرة على اتخاذ القرارات بشجاعة وبشكل صائب.

وظائف ومجالات إدارة الأعمال

إذا تحدثنا عن الوظائف القائم عليها الإدارة بشكل عام نجد أن تلك الوظائف متمثلة في التخطيط وهي تلك الوظيفة التي يتم من خلالها تحديد الأسلوب المتبع لإنجاز الأهداف، ثم وظيفة التنظيم وهي التي يتم من خلالها توزيع الأعمال على الأشخاص حسب قدراتهم، ومن أهم وظائف الإدارة القيادة الحكيمة التي تستطيع إدارة كافة الشئون، وأخيرًا الرقابة التي تتابع كافة الأعمال وتصحح الأخطاء.

وإدارة الأعمال كما هو معروف يحتاجها سوق العمل بشدة، فالحاصل على شهادات في إدارة الأعمال عند بحثه عن عمل يجد العديد من الفرص المميزة، وخصوصًا في تلك المجالات الآتي ذكرها:

  •   (الضبط المالي): وهو أحد مجالات إدارة الأعمال القائم على المتابعة والرقابة للأمور المالية الخاصة بالميزانية المرتبطة بالاستثمارات.

  •   (المعلومات): وهو ذلك المجال المرتبط بأعمال الإدارة القائمة على قواعد البيانات من خلال الحاسب الآلي.

  •   (العمليات): وهي مجال من مجالات الإدارة يختص بمتابعة كافة العمليات الخاصة بالعمل التي يقوم بها عنصر الموارد البشرية، وهي المختصة بعمليات التوظيف للعناصر الجديدة.

  •   (الاستدامة) وهي مجال من مجالات الإدارة يعرف من اسمه أنه مختص بالمحافظة على كافة الاستراتيجيات والخطط الخاصة بالعمل وتنفيذها على الوجه الأمثل.

المبادئ الخاصة بإدارة الأعمال

  •   مبادئ مختصة بالبحث العلمي: وتنقسم تلك المبادئ إلى “مبدأ الصواب والخطأ” وهو ذلك الذي يختص بوضع الأسئلة وإجاباتها الإفتراضية، و”مبدأ مراقبة المشكلة” اللازم للتوصل إلى الحل المناسب للمشكلة في نهاية المطاف.

  •   مبادئ مختصة بالجانب الاقتصادي للإدارة: وله فروع هي على التتابع كالتالي تقسيم الأعمال إلى أجزاء صغيرة من أجل إنجاز كل جزء بدقة متناهية، واتباع منهج التخصصية في الأعمال حسب الدراسة والخبرة والقدرة على الانجاز، والعمل على تبسيط كافة الأمور المتعلقة بالأعمال من حل مشاكل وعقبات قد تواجه الموظفين وتعرقل عملهم وتعطل الإنتاج.

  •   مجموعة المبادئ المختصة بعملية التنظيم: وهي المبادئ التي يتم من خلالها تنظيم كل ما يخص العمل بداية من تلك المبادئ التي تهتم بوجود أهداف جادة وواضحة للعمل، وتلك المبادئ التي تهتم بتوزيع الأعمال وتقسيم المسؤوليات على جميع الموظفين، كما يندرج تحت هذا القسم من المبادئ مبادئ مهتمة بعملية القيادة والتنسيق بين مختلف الإدارات، وكذلك مبادئ مهتمة بضرورة وجود ليونة في عملية التنظيم.

  •   مبادئ مختصة بتحقيق أعلى كفاءة إنتاجية ممكنة: حيث أن هدفها واضح وهو العمل على رفع الإنتاج وكفاءته من خلال إتاحة كافة الأمور التي تساعد الموظفين والعاملين على إنجاز أعمالهم بالجودة المطلوبة، فهي توفر جو مريح من التعاون والاستقرار في أماكن العمل.

كما يمكن تقسيم مبادئ إدارة الأعمال على النحو التالي مبادئ مخصصة للأيدي البشرية العاملة، ومبادئ مخصصة لرأس المال الخاص بالاستثمار، ومبادئ أخرى تهتم بالأهداف المراد تحقيقها، ومبادئ متعلقة بكافة العمليات القيادية والإشرافية والتنظيمية والمراقبة، ومبادئ أخرى شغلها الشاغل الإنتاج.

الأهداف الأساسية إدارة الأعمال

  •        الإطلاع على كل جديد في سوق العمل ومواكبته، والسعي الدائم نحو التطوير المستمر.

  •   الإهتمام بوضع خطط عمل تتسم بالمرونة والقدرة على مواكبة الأحداث الطارئة مما يعمل على إنجاح وظيفة التنظيم التابعة للإدارة بجدارة.

  •   وضع كافة التوقعات التي قد تحدث أثناء العمل في عين الاعتبار خصوصًا تلك التوقعات المتعلقة بالمحيط الاجتماعي لما لها أثر واضح علي سير الأعمال.

  •   الاهتمام الدائم بالدورات التدريبية وكذلك الدورات المؤهلة للعمل مما له أكبر الأثر في الحصول على إدارة أعمال ذات مستوى عالي تستطيع القيام بجميع وظائفها على أكمل وجه وبالأخص وظيفة التخطيط لما لها من أهمية كبرى في سير كافة الأعمال، وتلك الدورات يحصل المجتازين لها على شهادات معتمدة تجعلهم أكثر قدرة على خدمة وظائفهم بكل جدارة وخبرة، ومن سمات الإدارة الناجحة مكافأة الموظفين مقابل اجتهادهم وسعيهم الدؤوب نحو التطوير في أعمالهم باجتياز الدورات التدريبية.

  •   متابعة كافة الأحداث الجارية التي قد تؤثر على سير الأعمال التابعة لنشاط الشركة أو المؤسسة.

نبذة عن أقسام و تخصصات إدارة الأعمال

نظرًا للاهتمام البالغ الذي حظيت به إدارة الأعمال أصبح هناك كليات تدرس إدارة الأعمال وهناك أقسام وتخصصات لهذا العلم من هذه التخصصات والأقسام “إدارة الأعمال” و”العلوم المالية” و”المحاسبة” و”الأعمال الإلكترونية” و”التسويق” و”نظم المعلومات الإدارية” و”الاقتصاد” و”الإدارة العامة” و”الموارد البشرية” وبالحديث عن أهم تلك الأقسام سوف نتناول بالتفصيل الأقسام التالية:

  •   قسم إدارة الأعمال: وهو يعتبر بالطبع أهم وأفضل أقسام إدارة الأعمال على الإطلاق ومن أكثر التخصصات التي تحظى بالدراسة على مستوى العالم، حيث أنه قسم شامل على كل ما يخص الإدارة من أسس ومبادئ، كما أنه شامل لكافة الاتجاهات والمدارس التي تتحدث عن إدارة الأعمال، بل إنه يضم إليه كافة نظريات إدارة الأعمال سواء تلك النظريات القديمة أو تلك التي طرحت حديثًا، وهذا القسم يتحدث أيضًا عن كل ما يتعلق بتخصصات وأقسام الإدارات الأخرى لأنه قسم شامل بمعنى الكلمة، فهو يتناول المراحل الإدارية بالتفصيل وكيفية تحقيقها على أرض الواقع، وكذلك يتناول الطرق المختلفة التي يتم من خلالها معالجة المشكلات وحلها، وكيفية القدرة على اتخاذ القرارات السليمة التي تمس العمل داخل الشركات أو المؤسسات المختلفة.

  •   قسم الإدارة العامة: وهو يعتبر أيضًا من أكثر الأقسام التي تحظى باهتمام بالغ داخل كليات إدارة الأعمال المختلفة وعليه إقبال من جانب الدارسين، ويرجع ذلك لأهمية هذا التخصص الذي يدور حول التأثيرات الناتجة عن الأيدي البشرية العاملة والبيئة المجتمعية المحيطة على كيفية سير الأمور المتعلقة بالإدارة داخل مكان العمل سواء كان شركة أو مؤسسة أو غيره، وهو قسم يعتني بتدريس كافة المواد الدراسية التي لا غنى عنها التي تعين على تطبيق جميع أهداف وأسس إدارة الأعمال في أي مكان تابع للعمل.

  •   قسم التسويق: ويجمع هذا القسم جميع المواد الدراسية التي تتحدث عن أهم الوسائل التي تساهم بشكل كبير في تحقيق النجاح والحصول على أعلى الأرباح، حيث أنه يهتم بالطرق التي تعمل على تشجيع العملاء الجدد وكذلك القدامى للتعامل الدائم مع الشركة أو المؤسسة، فنجد هذا القسم يقدم كل ما يخص العملية التسويقية والمهارات الخاصة بها، ويقدم كل ما يساعد على الحصول على موظفين خدمة عملاء ذات كفاءة ومهارة عالية، كما يهتم هذا القسم بضرورة الربط بين الإدارة الناجحة والتسويق الجيد الذين يصبان في صالح العمل ونجاحه.

إدارة الأعمال وأخلاقيات العمل

إدارة الأعمال تهتم كثيرا بأخلاقيات العمل بل ويمكن القول أنها تعتمد عليها بشكل كبير، فيجب على كافة العاملين والموظفين أن يلتزموا بتلك الأخلاقيات الخاصة بقواعد العمل، ومن الأسباب الداعية لضرورة الالتزام بتلك الأخلاقيات الخاصة بالعمل ما يلي:

  •   يفضل الكثير من العملاء والزبائن وكذلك العاملين في مجال التوريد اللجوء إلى تلك الجهات والمؤسسات التي تلتزم بالناحية الأخلاقية الخاصة بالعمل، إذ أن ذلك يشعرهم بالراحة والطمأنينة حيث أن تطبيق أخلاقيات العمل والالتزام بقواعده المهنية ضرورة نحو إتقان العمل وإجادته بالنحو الذي يجعله مطلوب في سوق العمل.

  •   الالتزام بالأخلاقيات الخاصة بالعمل دافع حقيقي نحو كسب الثقة وكسب مزيد من العملاء، لذلك نجد أن كثير من إدارات الأعمال تهتم بشكل كبير بتطبيق القواعد الأخلاقية في الأعمال داخل الشركات أو المؤسسات في جميع أعمالها حتى تنال السمعة الحسنة في الأوساط المختلفة مما يترتب عليه بشكل طبيعي ومتوقع الحصول على عدد كبير من العملاء الجدد وكذلك الزبائن.

  •   الإلتزام بأخلاقيات العمل سبب رئيسي في حماية عنصر الاستقرار داخل مكان العمل ولكن كيف ذلك؟ الأمر ببساطة شديدة عندما يلتزم جميع العاملين بقواعد وقوانين أخلاقيات العمل، فذلك سوف يعزز التعاون المتبادل بين كافة الموظفين ويتم التعامل بينهم في حدود من المحبة والتعاون واللباقة مما له أكبر الأثر في استقرار العمل، إذ سوف يستقر الموظفون في وظائفهم نظرًا لوجود جو من التعاون والارتياح والشعور بالانتماء إلى المكان.

  •   أخلاقيات العمل تسهل التواصل بين الشركة أو المؤسسة وبين المجتمع والأشخاص المحيطين بها، ولكن هل لهذا التواصل أهمية؟ بالطبع نعم له أهمية كبرى، إذ لابد من موافقة وقبول المجتمع للنشاط الذي تمارسه الشركة أو المؤسسة الواقعة داخل هذا المجتمع، ويتم ذلك القبول إذا كانت أخلاقيات العمل الخاصة بالشركة أو المؤسسة متوافقة مع هذا المجتمع الذي توجد به الشركة أو المؤسسة، وتقع تلك المهمة على عاتق إدارة الأعمال التي تعمل جادة للحصول على ذلك التوافق والرضا من المجتمع.

 

المصادر 

1- مقال موضوع عن ادارة الاعمال 

2- موسوعة ويكيبيديا الحره 

3-  الأعمال التجارية


اترك تعليقاً