الأطعمة الصحية لمرضى السرطان أثناء العلاج الكيميائي

الأطعمة الصحية لمرضى السرطان

الأطعمة الصحية لمرضى السرطان

قد تساعد  الأطعمة الصحية لمرضى السرطان على تقليل الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي.

على الرغم من أن مرضى السرطان يجب أن يكون لهام نظام غذائي خاص مع الطبيب أثناء العلاج الكيماوي.

 الأطعمة الصحية لمرضى السرطان كالجزر والبقدونس 

الجزر شائع في كل نظام غذائي لمرضى السرطان، كما يمكن لبعض المركبات النباتية الموجودة في البقدونس أن تجعل العلاج الكيميائي أكثر فعالية من خلال إيقاف آلية في الجسم يمكن أن تتداخل أحيانًا مع علاج السرطان، وفقًا لدراسة أجراها معهد نيوزيلندا لبحوث النباتات والأغذية عام2014  .

ويأمل الباحثون أن تكون هذه الأطعمة “يمكن استخدامها لتكملة العلاجات التقليدية لتحقيق نتائج أفضل للمرضى”  كما يقول كبير العلماء أرجان شيبينز.

المرق يمنع جفاف الفم

إذا كان جفاف الفم وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة للعلاج الكيماوي يجعل البلع أمرًا صعبًا.

فحاول ترطيب الطعام من خلال تغطيته بالصلصات أو المرق أو حتى الحليب قليل الدسم

كما تساعد الأطعمة الصحية لمرضى السرطان وخاصة المضروبة في الخلاط على تناسق وجبتك.

الأرز والموز للإسهال

الأطعمة اللطيفة مثل الأرز والموز والتفاح المطبوخ والخبز المحمص الجاف مفيدة ومن أفضل الأطعمة الصحية لمرضى السرطان إذا كنت تعاني من الإسهال من العلاج الكيميائي.

تجنب الأطعمة الدهنية والفاكهة النيئة ومنتجات الحبوب الكاملة التي يمكن أن تجعل الإسهال أسوأ. 

الحبوب الكاملة للإمساك

من ناحية أخرى إذا كنت مصاباً بالإمساك، فإن شرب الكثير من السوائل وتناول الأطعمة الغنية بالألياف غير القابلة للذوبان مثل الخبز الكامل أو الحبوب، والفواكه المجففة، والفاصوليا المجففة أو البازلاء سيساعد جهازك الهضمي. 

يوصي المعهد الوطني للسرطان (NCI) شرب من 8 إلى 12 كوب من المياه يوميًا لأولئك الذين يخضعون لعلاج السرطان.

تساعد الوجبات الصغيرة في فقدان الشهية

فقدان الشهية هو أحد الآثار الجانبية الشائعة للعلاج الكيماوي، ولكن بدلاً من إجبار نفسك على تناول ثلاث وجبات كبيرة.

تناول خمس أو ست وجبات صغيرة طوال اليوم من أجل تغذية سليمة.

إن إضافة مكملات البروتين والأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية إلى نظامك الغذائي سيساعدك على الحفاظ على وزن صحي

ومع ذلك فإن كل حمية لمرضى السرطان تبدو مختلفة، لذلك استشر طبيبك لتخصيص وجبات الطعام الخاصة بك وفقا لحالتك، والتشخيص، والاحتياجات.

حلوى الزنجبيل تسهل الغثيان

غالبًا ما يتركك الكيماوي مع معدة هشة، لكن حلوى الزنجبيل وقطرات الليمون تعمل مثل السحر.

امتصها قبل تناول الطعام، أو ارتشف بعض مشروب الزنجبيل أثناء الوجبةهذا سيساعد على تخفيف الدوخة وضبط معدتك .

كاسترد لقروح الفم

يمكن أن تجعل تقرحات الفم أن تكون مؤلمة حين تناول أي طعام حتى أهدأ الأطعمة

إذا كان العلاج قد جعل فمك يعاني من الألم، فحاول تناول الأطعمة الصحيةلمرضى السرطان مثل المهروسة التي يسهل ابتلاعها، كالكاسترد والأرز والبيض والعصيدة والحساء

الملح أو التوابل يمكن أن يجعلا القروح أكثر إيلامًا، تجنب الأطعمة الحادة أو المقرمشة مثل البسكويت والرقائق والخضروات النيئة.

بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالتوابل مثل الصلصات الساخنة وأطباق الكاري والصلصة والفلفل الحار، والتي تؤدي أيضًا إلى تهييج القروح.

عصير البرتقال يمنع جفاف الفم

وفقًا لمعلومات NCI  فإن شرب السوائل مثل عصير الليمون وعصير البرتقال سيساعدك على إنتاج المزيد من اللعاب لأن قوامها يحفز غدد اللعاب.

 ومع ذلك لا تأكل أو تشرب هذه الأطعمة إذا كان علاجك قد أصاب فمك وحلقك بضرر، لأنها ستجعل أعراضك أسوأ. 

يعزز البصل والثوم نظامك المناعي

يشمل النظام الغذائي الصحي لمرضى السرطان دائمًا البصل والثوم، تحتوي هذه المقاتلات السرطانية المشوية أو المطبوخة أو النيئة على مستويات عالية من مضادات الأكسدة.

والتي ثبت أنها تحفز الدفاعات الطبيعية للجهاز المناعي ضد السرطان.

في الواقع وجد باحثو كورنيل أن البصل القوي النكهة يمكن أن يمنع نمو بعض الخلايا السرطانية.

البروتين اللين يحافظ على الطاقة والعضلات

توصي NCI بتناول المزيد من البروتين عند خضوعك للعلاج الكيميائي لمنحك الطاقة والحفاظ على عضلاتك قوية عند استنزافها من قبل العلاج

اختيار البروتينات الخالية من الدهون مثل البيض والسمك والدجاج، يجد الكثير من المصابين بالسرطان أن اللحم الأحمر يأخذ طعمًا معدنيًا غير محبب.

 المصدر


اترك تعليقاً