التفكير الناقد مفهومه ومكوناته

التفكير الناقد

التفكير الناقد مفهومه ومكوناته

يعيش الإنسان في مجتمع مليء بالتحديات والمشاكل التي تهدد استقراره وموارده، لذلك وجب مواجهة تلك الصراعات من خلال التفكير الناقد الذي يخفف من حدة الصراع، ويساعده على تطور المجتمع وتقدمه.

التفكير الناقد ليس موجودًا في الإنسان بالفطرة، ولكنه يأتي مع التدريب والمران المستمر، كما أنه لا يرتبط بسن معين، فهو يأتي من خلال قدارته العقلية والحسية.

مفهوم التفكير الناقد

يعتبر أرقى أنواع التفكير، وهو السعي الدائم وراء الحقيقة، من خلال التحقق من الأفكار والافتراضات  ومدي صحتها.

ويعرف أيضًا أنه عملية إصدار أحكام نهائية وفق معايير محددة.

وهناك تعريفات أخرى للتفكير النقدي منها:

  • تجنب القفز إلى النتائج.
  • الاعتماد على العقل في التفكير بفاعلية كبيرة.
  • تفكير تأملي يعتمد على ما يعتقد به الفرد.
  • هو التفكير التحققي ، الذي يتم من خلال الأفكار والمعتقدات.
  • فحص الحلول المقدمة للوصل إلى قرار نهائي حول المشكلة.

معايير التفكير الناقد

هي المواصفات العامة التي اتفق عليها الباحثون في مجال التفكير، ونعرضها فيما يلي:

  • الوضوح

هو المدخل الرئيسي لباقي المعايير، لذلك يعتبر أهم المعايير الخاصة بالتفكير الناقد، فالكلمة لابد أن تكون واضحة حتي يمكن فهمها، والحكم على ما يقال، وهناك بعض الأسئلة التي يمكن الاعتماد عليها أثناء التدريب على تكوين عبارات واضحة:

  • هل يمكن عرض الفكرة بطريقة أخرى؟
  • ماذا تقصد بهذا الكلام؟
  • هل يمكن إعطاء مثال توضيحي لكلامك؟

 

  • الصحة

ويقصد بها أن تكون العبارة صحيحة وموثقة، وفي بعض الأحيان قد تكون الجملة واضحة ولكنها غير صحيحة، مثلا يمكن أن نقول ” معظم السيدات في السعودية يتزوجن مبكرًا” دون التحقق من صحة هذه الجملة، وهناك أسئلة لمعرفة مدى صحة العبارة:

  • كيف يمكن أن نتأكد من ذلك؟
  • كيف حصلت على تلك المعلومة؟
  • هل هذا الكلام صحيح بالفعل؟

 

  • الدقة

يقصد بالدقة هو إمكانية التعبير عن الموضوع وتناوله من جميع الجهات بصورة شاملة بعيدًا عن الزيادة أو النقصان، ويمكن الاعتماد على الأسئلة التالية :

  • هل يمكن أن تكون أكثر تحديدًا؟
  • هل يمكن تقديم معلومات أكثر تفصيلًا؟
  • الربط

هو وجود علاقة بين السؤال أو الحجة بموضوع المشكلة المطروحة، ويمكن التحقق من ذلك ببعض الأسئلة:

  • هل تساعد هذه الأسئلة على توضيح المشكلة؟
  • كيف تعمل الأسئلة على تقديم أدلة مؤيدة للمشكلة؟

 

  • العمق

ويقصد به تقديم معالجة للمشكلة بشكل عميق يتناسب مع حجم المشكلة وتعقيداتها.

  • الاتساع

ويقصد بالاتساع في التفكير الناقد، أهمية تناول القضية أو المشكلة بشكل متسع وشامل لكل الجوانب.

  • المنطق

يعتبر من أهم الصفات التي يتميز بها الشخص ذو التفكير الناقد، ويشير المنطق إلى تناول الأفكار والمعطيات بشكل منطقي بناءًا على معايير محددة للوصول إلى معنى واضح مبني على حجج معقولة.

مكونات التفكير الناقد

  • القاعدة المعرفية:

هي كل ما يعرفه الفرد من معلومات ، وما يعتقد به ، وله دور كبير في الشعور بالاختلاف.

  • الأحداث الخارجية:

هي المواقف المحيطة بالفرد، وتعمل على اثارة الشعور بالتناقض لديه.

  • النظرية الشخصية:

هو الإطار المعرفي الذي يعتمد عليه الفرد في فهم الأحداث الخارجية، ويستمدها الفرد من قاعدته المعرفية، بحيث تكون وجهة نظر شخصية خاصة بالفرد.

  • الشعور بالتناقض:

هو شعور مهم يساعد الفرد على متابعة باقي خطوات التفكير الناقد.

  • حل التناقض:

هي المرحلة التي تضم كل مكونات التفكير الناقد، حيث يتوصل الفرد إلى حل نهائي وشامل بالاعتماد على خطوات منطقية، ويعتبر ذلك أهم خطوات التفكير الناقد.

خطوات اكتساب التفكير الناقد

  • طرح أسئلة مثل كيف، لماذا، مالذي…
  • تحديد المشكلة.
  • جمع المعلومات.
  • تحليل المعلومات والمعطيات.
  • تجنب الاعتماد على استنتاجات خاطئة.
  • تبسيط المعلومات بدون الإفراط في ذلك.
  • عدم القفز إلى النتائج.
  • الابتعاد عن الوقوع في فخ العواطف والأهواء الشخصية.
  • تجنب التحيز والتعصب لأفكار أو مواقف معينة.

خصائص المفكر الناقد

  • لديه قدرة كبيرة على استيعاب المشكلة، وملم بها من جميع الجوانب.
  • لا يدخل في جدال في حالة عدم فهمه لجوانب الموضوع محل النقاش.
  • يحدد الوقت الذي يحتاج فيه لمزيد من المعلومات حول أمر ما.
  • يضع في الاعتبار وجود اختلافات في الآراء حول موضوع معين.
  • يستطيع تجنب الأخطاء الشائعة التي يقع بها الآخرون.
  • يتعامل مع المشاكل بمنطقية كبيرة.
  • يعتمد في معلوماته على مصادر علمية موثوق بها.
  • يتناول كافة جوانب الموضوع بنفس القدر من الأهمية.

 

المراجع : تفكير ناقد 


اترك تعليقاً