6 نصائح للحامل في الشهر التاسع من الحمل

الشهر التاسع من الحمل

مع بلوغك عزيزتي الشهر التاسع من الحمل نستطيع أن نقول لك أخيرًا تمكنت من الوصول إلى نهاية المطاف، وبإمكانك التخلص من شهور العذاب والاستعداد لاستقبال جنينك في أي لحظة، فلا يمكننا التنبؤ بموعد دقيق للولادة فقد تتوافق توقعات الطبيب بموعد الولادة وقد تخالف.

وعلى الرغم من فرحة الكثير من السيدات بالوصول إلى المرحلة النهائية والشهر الأخير للحمل إلا أن مشاعر القلق والتوتر والخوف تسيطر على الغالبية العظمى منهن بسبب الذعر من عملية الولادة وموعدها وطبيعتها.

ومثله كباقي شهور الحمل لا تنتهي الأعراض والتغيرات التي تطرأ على الجسم سواء كانت نفسية أو جسدية.

ليس فقط على جسم الحامل ولكن على الجنين أيضًا استعدادًا لخروجه للحياة، ومثلما حافظتي سيدتي على صحتك وصحة جنينك خلال الشهور الثمانية الماضية من الحمل، فالشهر التاسع لا يقل أهمية عنهما.

وهناك العديد من الأعراض التي تحدث لك وتكون بالطبع مختلفة بقدر كبير عن ما سبقه من شهور الحمل.

ولكي تكوني على وعي ودراية بها نقدمها لك خلال السطور القادمة مع استعراض أبرز النصائح التي عليك إتباعها لتسهيل عملية الولادة.

أعراض الشهر التاسع من الحمل

تعتقد الكثير من السيدات أنها قد وصلت إلى النهاية وتتوقف الأعراض وتظل مستقرة حتى الولادة، بل هناك تغيرات عديدة تصاحب الشهر التاسع من الحمل والتي منها:

  • انخفاض البطن إلى الأمام بدرجة كبيرة استعدادًا لمرحلة الولادة، وهو ما يسهل عليك عملية التنفس بعض الشيء عن الشهور السابقة.
  • اتساع حجم الرحم نتيجة زيادة حجم الجنين واكتمال نموه.
  • سوف تلاحظين عزيزتي زيادة حجم الإفرازات المهبلية والتي تكون عادة مصحوبة بكميات كبيرة من المخاط.
  • تتجه رأس الجنين إلى الحوض وهو ما يخفف الشعور بحرقة المعدة، وضيق التنفس وسوء الهضم.
  • زيادة مرات التبول نتيجة ضغط الجنين على المثانة ومفاصل الحوض.
  • في بعض الأحيان قد يحدث نزيف مهبلي أي ما يعني نزول بعض المخاط المختلط بقطرات الدم خاصة بعد العلاقة الحميمة وهو شيء طبيعي لا يدعو للذعر.
  • تشعرين بثقل كبير في الحركة نتيجة تورم القدمين وتحميل الجسم عليها بشكل كبير.

التغيرات التي تحدث للجنين في الشهر التاسع من الحمل

  • يزداد وزن الجنين الذي يتراوح ما بين 3 إلى 3.5 كيلو جرام، كما يزداد طوله ويتراوح ما بين 50 إلى 55 سم.
  • تبدأ رئة الجنين في الاكتمال، كما تبدأ الكليتين في العمل بدرجة أكبر.
  • شعر الجنين أيضًا يزداد نموه وطوله في الشهر التاسع من الحمل.
  • بشرته تكون أكثر نعومة ومائلة للون الوردي.
  • تقل حركة الجنين بعض الشيء في الشهر التاسع من الحمل إلا أن الركلات تكون أقوى.
  • يقوم بتغير وضعيته وحركته من آن لآخر وهو ما يجعلك تشعرين باختلال التوازن في بعض الأوقات.

نصائح الشهر التاسع من الحمل

  • إذا كنت عزيزتي تهتمين بصحتك ونظامك الغذائي على مدار الشهور الثمانية المنقضية من الحمل فالآن ومع دخولك الشهر التاسع من الحمل فإن اهتمامك لابد وأن يزداد، فعليك الاستمرار في تناول الأغذية المفيدة مع التركيز على التمر ومنتجات الألبان.
  • تناول المشروبات والسوائل بكثرة والإكثار من تناول القرفة مع قرب انتهاء الشهر التاسع من الحمل لتسهيل عملية الولادة.
  • بدء العناية بحلمات الثدي عن طريق وضع الكريمات المرطبة باستمرار لتسهيل عملية الرضاعة بعد الولادة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة مثل اليوغا وكذلك رياضة المشي بشكل يومي.
  • زيارة الطبيب بانتظام لفحص حالة الأم وحالة الجنين ووضعه وتحديد مواعيد الولادة.
  • الحصول على القسط الكافي من النوم براحة وكذلك الابتعاد عن التوتر والانفعالات.