الصفرا عند الرضع وأعراضها وما هي الأسباب التي أدت لظهورها وكيفية علاجها

الصفرا عند الرضع

الصفرا عند الرضع من أكثر الأمور التي تخشى الكثير من النساء أن تصيب أطفالهن حديث الولادة.

ولكن على الرغم من كل هذه المخاوف إلا أن الصفرا عند الرضع لا يعتبر في واقع الأمر مرضًا بحد ذاته ولكنه عرضًا طارئًا يصيب الأطفال حديثي الولادة بعد أيام محدودة من ولادتهن.

من أهم الأمور التي تظهر على الطفل المصاب بالصفراء تغير لون جلده وتحوله إلى اللون الصفر، حتى أن عيناه وفمه يتحولان إلى نفس اللون.

ما هو السبب وراء تغير لون جلد الطفل المصاب بمرض الصفرا عند الرضع إلى الأصفر؟

كما وضحنا أن أهم عرض لمرض الصفرا عند الرضع تغير لون الجلد والفم والعين إلى الأصفر؛ والسبب في ذلك أن الجسم يحاول التخلص من الدم في دورته المعتادة وأثناء ذلك يقوم الجسم بتكسير الخلايا وكريات الدم الحمراء.

وهذا الأمر يتسبب في إنتاج مادة تعرف باسم البيليروبين داخل الجسم وهذه المادة هي التي تقوم بتحويل اللون إلى الأصفر.

فنجد أن الفم والعينين، وجميع أجزاء الجسم قد تصبغت باللون الأصفر.

من المعروف أن الكبد في الحالات العادية هو المسئول عن مادة البيليروبين فيتعامل معها، ويقوم بإخراجها من الجسم مع البراز.

ولكن الطفل المولود حديثًا يكون كبده مازال في حالة نمو فلم يكتمل نموه بعد.

وهذا الأمر يجعل الكبد غير قادر على التعامل مع البيليروبين بسهولة وسرعة.

يعتبر الكثيرين الصفرا عند الرضع مرضًا خطيرًا، فما مدى صحة هذا؟

على الرغم من كون الكثير من الأمهات يتخوفن من مرض الصفرا عند الرضع ويحاولن اتخاذ الكثير من الإجراءات لتفاديه.

ولكن في الحقيقة أن الأمر ليس كذلك، فالصفرا لا تعتبر مرضًا خطيرًا طالما أن نسبة مادة البيليروبين المسئولة عنها طبيعية وفي المعدل المسموح به وهو ما لا يزيد عن 20 ملليجرام في الليتر.

وهذه النسبة أيضًا لدى الأطفال المولودين بوزن طبيعي، بينما من يولدون ووزنهم أقل من المعدل الطبيعي فإن نسبة تواجد البيليروبين لديهم يجب ألا تزيد عن 15 ملليجرام في اللتر.

طريقة تشخيص مرض الصفرا عند الرضع والتعرف عليه

تعتبر الصفرا عند الرضع من الأمراض التي يمكن الاستدلال عليها بسهولة وسرعة.

وهذا من خلال ملاحظة الأعراض التي تظهر على الطفل، ومن ضمن أعراض مرض الصفرا عند الرضع:

  1. تغير لون الجلد والفم والعينين إلى اللون الأصفر، فكما ذكرنا تصبغ لون الجلد بالأصفر من أهم وأول أعراض الصفرا لدى الرضع.
  2. تحول لون  البول إلى الأصفر.
  3. معاناة الطفل من التعب والإرهاق وظهور هذا الأمر عليه بوضوح.
  4. تصبغ الأغشية المخاطية لدى الطفل باللون الأصفر هي الأخرى، ومنها اللسان واللثة.
  5. تصبغ القدمين واليدين وكذلك الأظافر باللون الأصفر.
  6. عدم رغبة الطفل في تناول الطعام وانخفاض شهيته.

طريقة علاج مرض الصفرا عند الرضع

يعتمد الأطباء على مجموعة من الطرق المختلفة لعلاج هذا المرض منها الطرق العلاجية ومنها الغير علاجية.

ومن أهم طرق العلاج:

  • العقاقير والأدوية الطبية التي تحتوي على مجموعة من الأنزيمات المنشطة للكبد وتقاوم مادة البيليروبين وتمنع تكونها مثل مادة الفينوباربيتال.
  • الاعتماد على الرضاعة الصناعية مع تقليل الرضاعة الطبيعية؛ فالرضاعة الطبيعية من أهم الأمور التي تتسبب في زيادة مرض الصفرا.
  • تعتبر طريقة العلاج الأساسية هي العلاج الضوئي، وفيها يتم وضع المولود تحت ضوء معين مع الحرص على تعريضه لهذا الضوء فترة معينة.
  • والسر في هذا أن الضوء يعمل على محاربة البيليروبين وإذابتها من ثم إخراجها من جسم الطفل سواء مع البول أو البراز.

اترك تعليقاً