القرارات الإدارية التعريف وكيفية التطبيق

القرارات الإدارية

القرارات الإدارية في حد ذاتها يمكن تعريفها بأنها هو الرأي أو الأمر الذي يصدر من الشخص الذي يمتلك النفوذ والصلاحيات الكافية لاتخاذ القرارات.

وهذا الأمر يتم تطبيقه في جميع نواحي الحياة سواء في المنزل في العائلة أو في العمل.

كما يمكن إطلاق مصطلح القرار أيضًا على أنه الفعل المسئول عن البت أو الفصل في أمرًا أو مسألةً ما لقطع الشك أو الاختلافات.

والقرارات الإدارية هي نوع من أنواع اتخاذ القرار أيضًا ولكن في مجال محدد وهو العمل وإدارته.

وتهتم هذه القرارات الإدارية في المقام الأول بتحسين طبيعة العمل والارتقاء به نحو التقدم.

مفهوم القرارات الإدارية

هناك العديد من التعريفات التي يمكن أن تنطبق على القرارات الإدارية، فهو مصطلح لا يمكننا حصره بمفهوم محدد.

ومن أهم مفاهيم القرارات الإدارية:

  • القرارات الإدارية هي الحق الذي تلجأ الإدارة لاستخدامه بغرض تنفيذ سلطتها في التعبير عن رأيها في جميع المهام الإدارية الخاصة بالعمل في المؤسسة أو الشركة، ويتم ذلك في إطار ما يحدده القانون ولوائح العمل.
  • القرارات الإدارية أيضًا يمكن تعريفها بأنها هي المسئولة عن تطبيق الكثير من المهام المتعلقة بالعمل والإدارة وذلك ضمن الإطار القانوني الملزم لها، ويدخل في اختصاصات هذه القرارات إمكانية ترقية أو قبول استقالة أو إعلان تقاعُد الموظفين، هذا إلى جانب العديد من النشاطات الإدارية المتعددة، والتي تهدف في النهاية إلى تحقيق الصالح العام فقط.
  • ومما سبق يمكننا القول بأن القرارات الإدارية تعتبر من مظاهر نشاط وامتيازات السلطة التي تتمتع بها الإدارة وتستمدها من القانون العام، وهو الأمر الذي يعطي الإدارة الخاصة بالمؤسسة بفرض الالتزامات وإصدار بعض القرارات التي تصب في صالح العمل والموظفين، وهذا في سياق غلبة المصلحة العامة على المصلحة الخاصة.

مراحل اتخاذ القرارات الإدارية وتنفيذها

القرارات الإدارية من المهام التي لا غنى عنها في أي مؤسسة عمل بصفة خاصةً وفي المجتمع ومؤسساته ككل.

وذلك من أجل الدفع بسير العمل إلى الأمام والتخطيط الجيد للأنشطة ومهام العمل.

إلا أن هناك مجموعة من المراحل التي يجب مراعاتها عند اتخاذ القرارات الإدارية، والتي نحن بصدد الحديث عنها الآن:

  •  تحديد المشكلة والأسباب التي أدت إلى ظهورها ودرجة أهميتها والنتائج المترتبة عليها في حالة عدم التدخل.

كلها من الأمور التي تشكل جزءً كبيرًا من مرحلة اتخاذ القرارات الإدارية المتعلقة بحلها.

ويجب على المسئول أو المدير هنا الوعي جيدًا بتشخيص المشكلة بشكل كلي من أجل اتخاذ القرار المناسب بشأنها دون الخلص ما بين الأسباب التي أدت إلى حدوثها والنتائج.

  •  الاهتمام بجمع المعلومات الكافية والبيانات اللازمة للمشكلة التي من المقرر اتخاذ القرارات الإدارية بشأنها.

فهذا يساهم بشكل كبير في وضع أو اقتراح حلول بديلة تساهم في حل المشكلة.

ولهذا فإن جمع البيانات والمعلومات من المراحل الهامة التي تنير من رؤية وعقل المدير المسئول عن القرار، للخروج بقرارات سليمة.

  •  المرحلة الثالثة من مراحل اتخاذ القرارات الإدارية بطريقة منهجية وسليمة هي وضع بدائل مقترحة وتقييمها.

ويتطلب ذلك مجموعة من العوامل والتي من أهمها:

  1. تحديد الفترة الزمنية اللازمة لإيجاد الحلول البديلة والموعد المحدد من أجل الحصول على النتائج.
  2. الاتجاهات الفكرية المتعلقة بالمدير أو المسئول عن اتخاذ القرارات.
  3. تحديد الموارد المالية المتاحة.
  4. تحديد الفلسفة الخاصة بالمنشاة.
  •  الاستقرار على البديل المناسب للمشكلة الواجب اتخاذ القرارات الإدارية بشأنها.

ويتم ذلك بعد التوصل إلى مجموعة من البدائل المقترحة والمقارنة بينهم، وبعدها يتم الاختيار والاستقرار على البديل الأنسب من بينهم لهذه المشكلة.

  •  المرحلة النهائية والأكثر أهمية في مراحل اتخاذ القرارات الإدارية تتمثل في متابعة إجراءات وخطوات تنفيذها بشكل مستمر للتأكد من صحتها في تحقيق الأهداف.

اترك تعليقاً