المدرع أو الأرماديللو

المدرع - المدرع أو الأرماديللو

المدرع

أو الأرماديللو أصل الكلمة أسباني، وتعني المدرعة الصغيرة يشبه إلى حد كبير الكسلان، وآكلات النمل.

حيوانات ثديية تتنفس بواسطة الرئتين، ويغطي جسمها صفائح صلبة (صدفة).

وعلى الرغم من أن معظم الأنواع تبدو وكأنها صلعاء، إلا أنها تحتوي على شعر خشن على الجانبين والبطن.

موطنه:

يعيش المدرع في جنوب الولايات المتحدة وأمريكا الوسطى والجنوبية حتى أوروجواي.

ويتغذى على الحشرات والزواحف الصغيرة والبيض والعناكب، وطول جسمه حوالي 45- 50 سم، وذيله 25- 40 سم.

ينظر الجميع إليه وكأنه قذيفة قصيرة أشرطة (مدرعة) يعتمد عدد النطاقات على حسب الأنواع.

لديه مخالب طويلة للحفر، أسنانه على شكل وتد، وجلده ناعم ذو قشرة ناعمة.

أنواع المدرع وطريقة حياته:

هناك أكثر من 20 نوعًا من المدرع أو الأرماديللو بالأمريكتين، لكن المدرع ذو التسع نطاقات هو من يعيش بالولايات المتحدة.

يتواجد بالأماكن التي بها تربة رملية يسهل حفرها، أو الأراضي الرطبة.

أكبرهم حجمًا العملاق الذي يصل إلى 100 سم بالإضافة إلى الذيل، ويزن ما يصل إلى 60 كجم.

بينما الأصغر حجمًا هو الجني الأزرق الذي يصل طوله 12 سم، ويزن 85 جرام.

عندما يصبح الطقس باردًا، يتجمعون معًا داخل الجحور، وفي الغالب ما يصنع عشًا كبيرًا من الأوراق.

فهي لا تستطيع أن تحتفظ بالدفئ بمفردها لذا يكون هناك عشب بالداخل معهم.

لدى المدرع القليل من الدهون في جسمه، والأصداف الرقيقة، لذا لا تستطيع أن تحافظ على درجة حرارتها الداخلية.

مثل معظم الثدييات، مما يؤدي هذا إلى حدوث تغيير في سلوكهم .

الحماية من الخطر:

يقوم المدرع بحماية نفسه من خلال صدفته الصلبة، عندما يشعر بالتهديد فإنه يقوم في العادة بالحفر.

ويضغط على جسمه في التراب لكي يمنعه من الانقلاب، النوع الذي به ثلاث نطاقات فقط هو النوع الوحيد الذي يمكنه أن يتدحرج.

من ضمن التهديدات التي يتعرض لها المدرعون الكلاب، والقطط البرية، والطيور الجارحة والبشر.

الموئل والنظام الغذائي:

يعد من أقارب الكسلان، وبالرغم من أن معظم غذائه يتكون من الحشرات واللافقاريات.

إلا أنه يأكل الفاكهة والبيض والحيوانات الصغيرة، وقد يأكلون الجيف عندما يكون الطقس باردًا.

أنفه الحساس يساعده على شم الأطعمة اللذيذة

في حديقة حيوان سان دييجو، وحديقة حيوان سان دييجو بارك يأكل المدرع حمية خاصة من الحشرات يتم تقديمها جافة.

أو بالماء من أجل صنع عجينة، وكذلك الديدان والصراصير والفواكه والخضروات.

يمتلك لسان لزج يساعده على استخراج النمل من جحوره والتغذي عليه، حاسة البصر لديه ضعيفة، لكنه يملك حاسة شم قوية.

الحياة العائلية للمدرع:

يختلف موسم التكاثر من نوع إلى آخر، وفي العادة يحدث في فصل الصيف، لكن هناك البعض الذي يمكنه أن يتكاثر على مدار السنة، يكون الحمل  من شهرين إلى خمسة أشهر.

لا توجد روابط عائلية حيث أن الأب لا يساعد في تربية الصغار.

عندما يولد الصغير يكون قشرته ناعمة ورمادية وشبيهة بالجلد يمكن أن تدور كالكرة في غضون ساعات من الولادة.

ويتراوح العمر الافتراضي لها من 4 إلى 30 سنة، يعيش معظمه بحدائق الحيوان لوقت أطول.

التهديدات والمخاطر:

يؤثر البشر عليهم بعدة طرق، فبعض الناس يعتبرونهم آفات ومدمرين لحدائقهم، وهناك أناس يأكلونهم ، كما تتعرض الموائل للتدمير.

أطلق عليه ثلاث رصاصات فارتدت إلى وجهه:

أحداث هذه القصة تدور في ولاية تكساس، فقد تعرض رجل لجروح خطيرة بالوجه، بعد أن قام بإطلاق النار على حيوان المدرع من مسدسه.

حيث ارتدت رصاصة واحدة من درع الحيوان الصلب القاسي إلى وجهه.

وقد تم نقله إلى المشفى بجروح خطيرة بالوجه، إلا أن الشرطة لم تعثر على الحيوان بعد الحادثة، فلم يعرف ماذا حل به.

المراجع:

المدرع، الأرماديللو، حيوان المدرع مضاد للرصاص


اترك تعليقاً