النسر الأصلع

animals hero bald eagle - النسر الأصلع

النسر الأصلع

لقد أراد مؤسسو الولايات المتحدة أن يكون هناك رمز للأمة التي يأملون أن تكون قوية، وترتفع في السماء لتمثل الحرية.

فاختاروا النسر الأصلع، وهو نوع من النسور لا يوجد إلا في أمريكا الشمالية.

يمكنك أن تشاهد صوره على العملات المعدنية والطوابع، وغيرها، ومن المثير للاهتمام أن بنيامين فرانكلين كان يعتقد أن النسر الأصلع اختيارًا ضعيفًا لرمزًا وطنيًا، حيث أنه يسرق الطعام من الطيور الأخرى.

هل النسر الأصلع بالفعل أصلع؟

الإجابة هي لا فعلى الرغم من أن تسميته تدل على ذلك إلا أن رأسه مغطى بالريش الأبيض القصير.

إن كلمة bald ربما جاءت من الكلمة الإنجليزية القديمة blade والتي تعني أبيض.

كما أن هذا الريش الأبيض لا يُرى من بعيد وهو قادم فيبدوا رأسه كالأصلع، تسمى النسور الصلعاء في بعض الأحيان بالنسور الأمريكية.

وتسمى كذلك بنسور الصيد، ونسور واشنطن، إنها تنتمي إلى مجموعة من النسور المعروفة باسم نسور البحر أو نسور الأسماك.

الموئل والنظام الغذائي

عندما تريد العثور على النسر الأصلع تجده دائمًا بالقرب من المياه، بجانب البحيرات أو البحار، يعيش معظم النسور الصلعاء في التندرا وفي الغابات في ألاسكا وكندا.

لكن هناك آخرون يعيشون في مستنقعات المانجروف بولاية فلوريدا، وعدد قليل من الأزواج في المناطق الصحراوية في شمال المكسيك.

هذا يعني أنه قابل للتكيف، إذا قال لك أحدهم أن لديك عيون النسر، فاعتبرها مجاملة، هذا يعني أنه يمكنك أن ترى أشياء لا يلاحظها الآخرون.

النسر الأصلع يستطيع أن يرى من أربع إلى سبع مرات أفضل من البشر، فهو قادر على أن يرى بشكل حاد من بعيد.

هذا يساعده على تحديد الوجبة التالية وهو على ارتفاع عال من السماء.

لكن على عكس عيوننا فلا يمكن أن تتحرك عيون النسر من جانب إلى آخر لكي ينظر حوله، يجب أن يقوم بتحويل رأسه بالكامل.

تعيش النسور الصلعاء بالقرب من المياه لكي تكون قريبة من طعامها المفضل وهو السمك، لديها  مخالب قوية حادة تستخدمها في صيد الأسماك.

ينقضون على المياه وينتزعون الأسماك بمخالبهم القوية، ويأخذونها إلى العش أو إلى شجرة لكي يستمتعون بوجبتهم، يستخدمون منقارهم في تمزيق الطعام.

النسر الأصلع يتواجد بوفرة في ألاسكا، ويتجمع في مجموعات مع غيره حول أنهار ألاسكا عندما يكون سمك السلمون وفيرًا.

عندما تقل الأسماك يقوم بصيد الحيوانات الأرانب والسناجب والطيور الأخرى والجيف والغزلان الصغار.

وقد يسرق الطعام من الطيور الأخرى، أو يزور مقالب نفايات البشر.

الحياة العائلية

عندما يختار النسر الأصلع رفيقته يقومان بأداء رقصة خاصة بالسماء، فيمسكان بمخالب بعضهما ويدوران في الهواء.

وفي اللحظة الأخيرة يترك كلا منهما الآخر قبل الوصول إلى الأرض.

لكي ينجح الوالدان عليهما أن يجدا منزلًا يكون قريبًا من صيد الأسماك، مع وجود أشجار كبيرة للتعشيش، وبعيدًا عن إزعاج البشر.

يقوم الزوجان ببناء عش كبير على شجرة قوية، وفي بعض الأحيان على الأرض إذا لم تجد شجرة حولها.

تعود إلى عشها سنة بعد أخرى، وتضيف إليها المزيد من الأغصان والعشب والطحالب والريش حتى يصبح العش ضخمًا.

لقد تم العثور على أكبر عش نسر في فلوريدا كان طوله 2.7 م وعمقه 6 أمتار ووزنه أكثر من 2 طن.

تقوم الأنثى بوضع من واحد إلى ثلاث بيضات، ويتناوب الزوجان على حفظ البيض دافئًا ليلًا ونهارًا إلى أن يفقس.

تضع الأم بيضها على عدة أيام متباعدة مرة في السنة، حيث يحصل أو نسر صغير على ميزة أكثر من أشقائه الصغار في السن فهو لديه عدة أيام لكي ينمو قبلهم.

في العادة يحاول أكبرهم هذا على أن يأخذ معظم الطعام من ولديه، الأمر الذي قد يؤدي به إلى أن يقتل أشقائه الأصغر سنًا منه.

تلك هي استراتيجية بقاء النسور، فهي تضمن حصول فرخ واحد على الأقل على فرصة جيدة للعيش حتى البلوغ.

النسر لونه رمادي فاتح بعد البلوغ، لكن عندما تفقس يكون لونها بني داكن، تغادر العش عندما يصبح عمرها ثلاثة أشهر تقريبًا.

لا يتحول لون الريش والرقبة إلى اللون الأبيض حتى تنضج، الحياة صعبة على النسور الصغار، لذا معظمهم لا ينجو من عامهم الأول.

المخاطر والتهديدات

عندما ينخفض أعداد النسور الصلعاء فهذا يعني أن البشر قد قاموا بشيء لإيذاء الموائل البرية للنسور.

فقد بدأت أعداد النسر الأصلع بالانحدار في أواخر القرن التاسع عشر، حيث قُتل الكثيرون من أجل الرياضة.

وفي منتصف القرن العشرين بدأ المزارعون في استخدام المبيدات الحشرية من أجل حماية محاصيلهم من الحشرات.

ولم يدركوا أن النسور سوف تأكل السمك من المياه التي أصبحت ملوثة نتيجة استخدام هذه المبيدات.

حماية النسر الأصلع

لقد أعلن الرئيس ريغان 1982 م وفي قرار مشترك مع الكونغرس عن الذكرى المئوية الثانية للنسر الأصلع.

وأشار إلى 20 يونيو 1982 باعتباره يوم النسر الأصلع الوطني.

وعند صدور هذا القرار كان قد أصبحت هذه النسور معرضة للخطر في 43 ولاية، والآن يتم تنظيم استخدام المبيدات الحشرية بصورة أفضل.

وتُصنف النسور الصلعاء في وقتنا الراهن على أنها مهددة في جنوب كندا ومعظم الولايات المتحدة.

لكن قد تم شطبها مؤخرًا من قائمة الأنواع المهددة بالانقراض، وهي لا تزال وفيرة في نطاقها الشمالي، وخصوصًا ألاسكا.

حقائق ممتعة

عندما يفقد النسر الأصلع ريشة على أحد الأجنحة، فإنه يفقد واحدة مطابقة من الجهة الأخرى، بهذه الطريقة لا يفقد توازنه.

قوة قبضته تساوي عشرة أضعاف متوسط قبضة الإنسان، ومعظم النسور صامته باستثناء موسم التكاثر.

إلا أن النسور الصلعاء يشتهرون بندائهم القاسي الذي تستخدمه الطيور طوال العام.

المصدر


اترك تعليقاً