تعرف على مفهوم الكاريزما .. خصائصها .. وأهم علامات الشخصية الكاريزمية

الشخصية الكاريزمية

الكاريزما هي صفة تطلق على أصحاب الجاذبية الكبيرة، والحضور الطاغي، و الشخصية الكاريزمية لديها قدرة كبيرة على التأثير على الآخرين، وجذب انتباههم.

تعود كلمة كاريزما إلى أصل يوناني، وتعني التفضيل الإلهي، واستخدمت بشكل كبير في التعبير عن المواهب التي يتمتع بها بعض الأشخاص في تأثيرهم على الناس جسديًا، ثقافيًا، وعاطفيًا.

استخدم ماكس فيبر مصطلح الكاريزما للمرة الأولى في مجال السياسة، للإشارة إلى الأفراد الذين يملكون تأثيرات كبيرة على الجمهور، بحيث يصبحون تحت طوعه، وتأييده في كل ما يقول أو يفعل.

أهم الصفات الموجودة في الشخصية الكاريزمية

لا تقتصر الشخصية الكاريزمية على قلة من الناس، ولكن يمكن اكتسابها من خلال الممارسة والتدريب، ونوضح فيما يلي أهم صفات الشخصية الكاريزمية:

  • لديها قدرة كبيرة على الإقناع، والسيطرة على عقول الآخرين.
  • تتميز بسرعة البديهة، والقدرة على اتخاذ القرار بسرعة.
  • شخصية اجتماعية في علاقاتها بالآخرين.
  • شخصية محبوبة من الآخرين.
  • لديها ثقة كبيرة بالنفس، ويسعى الأخرون لتقليدها بإستمرار.
  • شخصية مثقفة، دائمة الاطلاع على كل ما هو جديد، كما أنها شخصية عميقة التفكير.
  • قدرته على التحدث مع الآخرين بطلاقة، حيث يمتلك حصيلة لغوية ممتازة.
  • لا يخشى المواجهة، ويقبل التحدي.
  • لديه مهارة الإنصات إلى الآخرين، والقدرة على تقديم الحلول المناسبة للمشاكل.

المجالات التي تظهر فيها الشخصية الكاريزمية

  • الدين مثل الدعاة والشيوخ الذين لديهم قدرة على التأثير في الناس، وتوصيل المعلومة بسهولة.
  • السياسة مثل القيادات العامة والنشطاء السياسيين.
  • المجال الرياضي مثل لاعبي كرة القدم والمدربين وغيرهم من المشاهير في المجال الرياضي.
  • نجوم الغناء والسينما.

أهمية الكاريزما في حياة الإنسان

  • القدرة على اقناع الآخرين بسهولة، والتأثير عليهم.
  • الحصول على مكانة قيادية مميزة من وجهة نظر الناس.
  • القدرة على تحمل المسئولية، ومواجهة الصعاب، وتخطي المشاكل.
  • المرونة في التعامل مع الناس في جميع مجالات الحياة.
  • تقبل اختلافات الناس، والقدرة على التعامل مع كل شخص حسب شخصيته وأسلوبه.
  • الحصول على محبة وثقة الناس.

أهم الطرق للحصول على شخصية كاريزمية

  • قبل أن يبدأ الشخص في التأثير على الآخرين، وفهم سلوكياتهم وردود أفعالهم، لابد من فهم الذات أولًا، والقدرة على التحكم في الانفعالات وحركات الجسد، وكذلك ردود الأفعال المناسبة للمواقف المختلفة.
  • لابد أن تشعر الآخرين بأهميتهم، حتي يمكنك التأثير عليهم، فالناس يحبون من يهتم لمعرفة أحاسيسهم ومشاكلهم، والتعاطف معهم.
  • الثقافة لها دور كبير في تكوين شخصية الفرد، حيث تؤثر على نظرتك للأشياء، وتغير القناعات والأفكار والاهتمامات.
  • استخدم الأمثلة والقصص والتجارب أثناء شرح موضوع معين، لأنها تجعل حديثك ممتعًا، كما أنه يساعد على سهولة تذكره مرة أخرى.
  • ضرورة الثقة بالنفس، والرضا عن الذات يساعد على انجذاب الآخرين لك.
  • يميل الناس في العادة للأشخاص الذين يملكون حس الدعابة، لذلك احرص على أن تكون خفيف الظل، وإضفاء البهجة على الحديث.

اترك تعليقاً