دليل تعريفي عن تكنولوجيا الواقع الإفتراضي وكيفية تحقيقها

تكنولوجيا الواقع الإفتراضي

المقصود بمصطلح تكنولوجيا الواقع الإفتراضي هو (شبيه الواقع) وهو يعني نوع معين من مضاهاة الواقع.

فنحن ندرك الواقع من حولنا عن طريق حواسنا ونظم إدراكنا.

ففي المدرسة قمنا بمعرفة أن حواس الإنسان خمسة وهي:

الذوق، واللمس، والشم، والبصر، والسمع، حيث تعتبر تلك هي أجهزة الإحساس الأكثر وضوحًا لدينا.

ولكن إذا بحثنا في الواقع سوف نجد أن البشر لديهم حواس أخرى أكثر بكثير كالشعور بالتوازن على سبيل المثال.

تضمن هذه المدخلات الحسية الأخرى بالإضافة إلى المعالجة الخاصة للمعلومات الحسية من قبل أدمغتنا تدفق غني بالمعلومات من البيئة إلى أذهاننا.

تعريف مفهوم تكنولوجيا الواقع الإفتراضي

تعد تجربتنا للواقع مزيجًا من المعلومات الحسية وآليات تفاعل العقل مع تلك المعلومات.

لذا نجد أنه من المنطقي عند تقديم معلومات معينة لحواسك تغير تصورك للواقع استجابةً له.

من خلال تكنولوجيا الواقع الإفتراضي تجد أنك ستحصل على نسخة مطابقة للواقع ولكنها ليست موجودة فعلًا.

ولكن من وجهة نظرك تجدها حقيقية، وهذا اختصار بسيط لمفهوم تكنولوجيا الواقع الإفتراضي.

والجدير بالذكر أن الواقع الإفتراضي مصطلح يستخدم لوصف بيئة ثلاثية الأبعاد تم إنشائها عن طريق الكمبيوتر يمكن استخدامها واستكشافها والتفاعل معها عن طريق شخص.

يقدر هذا الشخص على التلاعب بالأشياء وتنفيذ سلسلة كاملة من الإجراءات.

حيث يصبح الشخص داخل مفهوم تكنولوجيا الواقع الإفتراضي بمثابة جزءًا من هذا العالم الإفتراضي أو مغمورًا في هذه البيئة.

كيفية تحقيق تكنولوجيا الواقع الإفتراضي

يتم استخدام  تقنية الكمبيوتر في تكنولوجيا الواقع الإفتراضي.

فهناك مجموعة من الأنظمة التي استخدامها لهذا الغرض كسماعات الرأس، وأجهزة المشي متعددة الإتجاهات والقفازات الخاصة.

يتم استخدام هذه التقنية في الواقع لتحفيز حواسنا من أجل خلق وهم الواقع.

يقوم الواقع الإفتراضي بتحقيق ما يسمى بالإحساس بالحضور عند حصوله على مزيج من الأجهزة والبرمجيات والتزامن الحسي فقط.

تعتبر الهندسة المعمارية والصور والفنون والترفيه إحدى تطبيقات تكنولوجيا الواقع الإفتراضي.

فالواقع الإفتراضي يمكنه تأدية اكتشافات مثيرة وجديدة في هذه المجالات التي نتأثر بها في حياتنا اليومية.

والتي يصعب تحقيقها في الواقع نظرًا لخطورة الامر وارتفاع تكلفته بالإضافة إلى كونه غير عمليًا.

يقوم الواقع الإفتراضي بإعطائنا فرصة المجازفة الإفتراضية من أجل اكتساب خبرة حقيقة في العالم الحقيقي.


اترك تعليقاً