ريادة الأعمال الاجتماعية وأهم مميزاتها

ريادة الأعمال الاجتماعية وأهم مميزات ريادة الأعمال الأجتماعية

ريادة الأعمال الاجتماعية وأهم مميزات ريادة الأعمال الأجتماعية هي منظومة قائمة بذاتها للقضاء على كل ما يعوق تحقيق التنمية والارتقاء بالمجتمعات، فهي تهدف إلى تنظيم متطلبات كل دولة ومجتمع بطريقة تجعله يتواكب مع تطورات العصر، فدائمًا ما تواجه مجتمعات العالم العربي على وجه الخصوص الكثير من التحديات والمعوقات التي تحول بينه وبين الوصول إلى العالمية.

ريادة الأعمال الاجتماعية ما هي إلا محاولة لاستخدام أشهر الأساليب الإبداعية والمبتكرة في عالم المال والأعمال من أجل تنمية المشروعات والمؤسسات التي تحظى بدور اجتماعي كبير وواسع النطاق في المجتمع من أجل الوصول تحقيق تأثير مجتمعي أكثر من التأثير والربح التجاري، حتى وإن لجأت إلى استخدام الأساليب التجارية التقليدية من أجل تحقيق هذا التأثير المجتمعي.

دور ريادة الأعمال الاجتماعية في تحقيق التأثير المجتمعي والتجاري

  •   المشروع الاجتماعي هو كيان قائم على معالجة المشاكل الاجتماعية من خلال إتباع نموذج يهدف إلى تطبيق أحد الحلول المبتكرة في الأسواق، وهو ما يفيد عدد كبير من دول العالم العربي التي تحيط بها المشكلات المتراكمة وتعاني من تدني الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والصحية والبيئية وأنصحك بقرائة المقال التالي للأطلاع ريادة الأعمال في السعودية .

     

  •  ويعد رواد الأعمال وخاصة من هم ذوي خبرة منهم هم أساس عملية ريادة الأعمال الاجتماعية، حيث يقع على عاتقهم مهمة مناقشة المشكلات التي تدور في مجتمعهم، ومحاولة التوصل إلى أفكار جديدة مبتكرة يتم تحويلها إلى مشروعات هدفها الأساسي حل مشكلات المجتمع.
  •  يتعاون ورواد الأعمال الاجتماعيون مع غيرهم من رواد الأعمال التقليديين من أجل إيجاد حلول مبتكرة لأبرز المشاكل الاجتماعية التي تظهر بقوة وتهدد المجتمعات.
  •  يرتكز عمل رواد الأعمال الاجتماعية على ثلاث سمات أساسية وهما الإبداع والابتكار والمغامرة، يتم استغلالها بالشكل الأمثل لمحاولة الارتقاء ودفع المجتمعات نحو التقدم في عدة مجالات من أبرزها الصحة والتعليم والبيئة والموارد المائية والزراعة.
  •  استغلال المشاكل البارزة في المجتمعات مثل مشكلة الأمراض والأوبئة التي تعاني منها عدد كبير من الدول العربية، في محاولات توعية الشعوب بالمخاطر الصحية لهذه الأمراض ونشر الوعي الثقافي والصحي بينهم.
  •  وفيما يتعلق بالمشاكل التعليمية تهدف ريادة الأعمال الاجتماعية إلى علاج مشكلات ضعف المناهج وتحويل مشكلات تسريب عدد كبير من الطلاب من العملية التعليمية إلى حلول لمواجهة هذه الأزمة التي تهدد الكثير من الشعوب وذلك بتحسين وسائل التعليم وجذب الانتباه وتحسين جودة المدرسين.
  •  وكذلك الأمر فيما يتعلق بالمشاكل الاقتصادية التي تمثل النسبة الأكبر من المشاكل في المجتمعات، تحرص ريادة الأعمال الاجتماعية على التخلص من هذه المشكلات وإيجاد العديد من الحلول من خلال الاستفادة بالموارد البشرية والعمال وكذلك الموارد المالية وتنظيم عملية رأس المال وتوظيفها في المجالات المناسبة التي تحقق الأرباح.
  • تأتي المشاكل البيئية أيضًا في أولى اهتمامات رجال ريادة الأعمال الاجتماعية خاصة مع كثرة مشاكل التلوث وزيادتها سواء على صعيد تلوث الهواء وتلوث الماء أو مشاكل الغلاف الجوي التي تنذر بكوارث مستقبلية، ولذا يلجأ رواد الأعمال الاجتماعية إلى علاج بعض المشكلات باستخدام إعادة التدوير.
  • تهدف ريادة الأعمال الاجتماعية أيضًا إلى إنشاء العديد من المؤسسات المجتمعية التي تتولى مناقشة وإيجاد حلول فعلية لمواجهة أي مشاكل مجتمعية.

 

  • يتم قياس نجاح ريادة الأعمال الاجتماعية وفقًا لعنصرين أساسيين يتمثل أولهما في تحقيق الربح المادي الذي يؤكد السير في النطاق الصحيح، وكذلك القيم الاجتماعية التي يقوم رواد الأعمال الاجتماعية بتقديمها خلال المشروعات التي تهدف إلى حل المشاكل التي تواجه المجتمع.

 

أذا كنت مهتم فأنصحك بقرائة مقال مفهوم ريادة ألأعمال

 


اترك تعليقاً