إسلاميات

فضل العشرة من ذي الحجة

فضل العشرة من ذي الحجة

الحمد لله الذي خلق الوقت وجعل بعض الأوقات أفضل من غيرها، بعض الأشهر والأيام والليالي أفضل من الأخرى، عندما تتضاعف المكافآت عدة مرات ويصبح الثواب أكبر.

هذا يشجع المؤمنين على القيام بالمزيد من الأعمال الصالحة ويجعلهم أكثر حرصًا على عبادته، حتى يجدد المسلم جهوده للحصول على نصيب أكبر من المكافأة، ويعد نفسه للموت ويجهز نفسه ليوم القيامة.

  • العشرة من ذي الحجة من مواسم العبادة المميزة

يجلب موسم العبادة هذا العديد من الفوائد، مثل فرصة تصحيح أخطاء المرء والتعويض عن أي عيوب أو أي شيء قد فاته.

كل واحدة من هذه المناسبات الخاصة تنطوي على نوع من العبادة التي من خلالها يقترب العبد من الله تعالى، ونوع من البركة التي يمنحها الله تعالى ورحمته على من يشاء.

الشخص السعيد هو الذي يستفيد إلى أقصى حد من هذه الأشهر والأيام والساعات الخاصة ويقترب من ربه خلال هذه الأوقات من خلال أعمال العبادة، على الأرجح سوف سيحظى بعفو الله وسيشعر بفرحة معرفة أنه على الطريق الصحيح نحو الجنة وبعيدا عن النار وأهوالها.

يجب على المسلم أن يفهم قيمة حياته، ويزيد من عبادته لله، ويستمر في فعل الخير حتى لحظة الموت. قال تعالى: (واعبد ربك حتى يأتيك اليقين ) ويعني باليقين الموت.

  • فضائل العشرة من ذي الحجة

من بين مواسم العبادة الخاصة الأيام العشرة الأولى من ذي الحجة، والتي فضلها الله على كل أيام السنة الأخرى.

أفاد ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (مَا مِنْ أَيَّامٍ العَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ العَشْرِ) وفى لفظ آخر (مَا مِنْ عَمَلٍ أَزْكَى عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَلَا أَعْظَمَ أَجْراً مِنْ خَيْرٍ يَعْمَلُهُ فِي عَشْرِ الْأَضْحَى، فقالوا: يا رسول الله: وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ)

تشير هذه النصوص وغيرها إلى أن هذه الأيام العشرة أفضل من جميع الأيام الأخرى في السنة، لكن الليالي العشر الأخيرة من رمضان أفضل لأنها تشمل ليلة القدر التي تعد أفضل من ألف شهر.

  • أبرز الأعمال الصالحة خلال العشرة من ذي الحجة

التوبة النصوح: فمن واجب المسلم أن يستقبل هذه الأيام العشر بالتوبة الصادقة، لأنه ما حرم عبد خيرا في الدنيا أو الآخرة إلا بسبب الذنوب والمعاصي التي يقترفها.

صيام تسعة أيام من هذه العشر أو ما تيسر منها: احرص على هذه العبادة الخاصة يوم عرفة، حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ إِنِّي أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالَّتِي بَعْدَهُ)، ويعد الصيام عموما من أفضل العبادات في الإسلام وهو ليس له وقت محدد وإن كان مفروضا في رمضان فيمكن الصيام أيضا كل اثنين وخميس ومنتصف الشهر الهجري.

الإكثار من ذكر الله تعالى: بالتكبير والتهليل والتحميد والتسبيح والاستغفار والدعاء وتلاوة القرآن والصلاة والسلام على رسول الله و آله، والتكبير هو شعار أهل الإيمان في هذه الأيام العشر وفي كل وقت منها بالقول: (الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد).

أداء الحج والعمرة: تعد العبادة التي تميز هذا الموسم على وجه التحديد، ويعد الحج مفروضا على من لديه القدرة المادية والجسدية والنفسية لأداء هذه الشعيرة.

الصدقة والإحسان إلى الخلق: من الجيد أن تعمل الكثير من الخير في هذه الأيام وتصدق على الفقراء والمساكن وتفرح الأطفال بالهدايا وتتبرع ببعض المال لحملات المساعدة والتبرع التي تنفع المحتاجين.

السابق
تفسير رؤية الحصان في المنام لابن سيرين
التالي
شهادة leed وكيفية الحصول عليها بالسعودية