فضل يوم عرفة

فضل يوم عرفة

فضل يوم عرفة

فضل يوم عرفة ، كثير على كافة المسلمين والمسلمات، حيث إنه يعد أعظم أيام السنة على الإطلاق عند كافة المسلمين، وقد  خُصَّ الله هذا اليوم بالكثير من الفضائل التي تنزل من السماء على المسلمين، وقد ارتفع فضله عن باقي أيام السنة بالكامل، حيث إنه أحد أيام شهر ذي الحجة، وهو اليوم التاسع من شهر الحج.

ويؤدي الحجاج في هذا اليوم، أحد أهم مناسك الحج بالكامل، وهي الوقوف على جبل عرفات، ويستحب لكافة المسلمين في يوم عرفة والعشر من ذي الحجة الإكثار من الأعمال الصالحة.

فضل صيام يوم عرفة

أكد الكثير من العلماء المسلمين على إن صيام يوم عرفة، هو من أهم أيام الصيام طوال العام بعد صيام شهر رمضان، وذلك لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: (… صيامُ يومِ عرفةَ، أَحتسبُ على اللهِ أن يُكفِّرَ السنةَ التي قبلَه والسنةَ التي بعده …)، وصيام يوم عرفة يرفع العباد في الدرجات عند الله سبحانه وتعالى.

أفضل مايقال في يوم عرفة - فضل يوم عرفة

ولاكن لا ينبغي للحجاج في بيت الله الحرام، صياح يوم عرفة، بل يجب على العبد أن يتفرغ بشكل كامل لعبادة الله سبحانه وتعالى والتقرب منه بكافة الأعمال غير الصيام، مثل الدعاء والذكر وقراءة القرآن الكريم، عن ابن عباس رضي الله عنه قال: (نَهى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن صومِ يومِ عرَفَةَ بعرَفَةَ)، وعن لبابة بنت الحارث رضي الله عنها قالت: (أنهُم شَكُّوا في صَوْم النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يومَ عَرَفَة، فبُعِثَ إليهِ بقَدحٍ مِن لَبنٍ فَشَرِبَهُ).

فضل يوم عرفة

يوم عرفة يمتلك الكثير من الفضل العظيم للمسلمين، حيث يعد من أعظم أيام السنة، لأفضاله الكثيرة:

  • يوم عرفة هو اليوم الذي اكتمل فيه الدين وتمت به النعمة.
  • هو من الأيام التي أقسم بها الله عزوجل في القرآن الكريم.
  • من أعياد المسلمين.
  • من صام يوم عرفه فإنه يكفر ذنوب السنة الماضية والباقية.
  • يعتق فيه الرقاب من النار وتغفر فيه الذنوب.

كما يستحب في يوم عرفه أن يكثر المسلم من الدعاء والتدرع إلى الله سبحانه وتعالى، كما إن من أفضل ما يقال في يوم عرفة هو : “لا إله لا الله ، وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير”.

المراجع

  1.  يحيى بن موسى الزهراني، “صوم يوم عرفة”، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 8-6-2017. بتصرّف
  2. “أركان الحج وواجباته وسننه”، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2017. بتصرّف.

اترك تعليقاً