قارة أطلانتس Atlantis المفقودة

قارة أطلانتس

قارة أطلانتس المفقودة

قارة أطلانتس المفقودة، واحدة من القصص الشهيرة في التاريخ، والتي تعددت التعريفات والآراء حول القارة المفقودة، ويقال أنها واحدة من الجزر الأسطورية والتي تقع في منطقة المحيط الأطلسي، وبالتحديد في الجهة الغربية التابعة لمضيق جبل طارق.

وقد ظهرت أسطورة قارة أطلانتس إلى العلن، منذ حوالي 2500 عام تقريباً، حيث تمت الإشارة إلى مجتمع مميز يمتلك الكثير من الإنجازات المتطورة سواء في المجال الهندسي أو العمارة والمباني الخيالية والقوة العسكرية أو الموارد الطبيعية التي تمتلكها القارة، حيث تعد من المدن والبلدان التاريخية والأسطورية والتي نتحدث عنها في مقالتنا.

ماهي مدينة أطلانتس المفقودة؟

أصبحت قصة قارة أطلانتس المفقودة، وحضارتها التاريخية المفقودة، جزء من الخيال البشري لعدد كبير من السنوات، حيث لم تظهر أي معلومات أو دلائل تاريخية وأثرية حول القارة المفقودة، مما يجعلها قارة من وحي الخيال البشري بالكامل.

ويعود الظهور الأول لها، عندما تحدث عنها الفيلسوف أفلاطون، في نص حواري بعنوان تيمايوس، والذي يصف فيه حواراً بين سقرط وفيثاغورس، وقد شارك في الحوار شخص يدعي كريتياس، وكان الحديث عن مدينة أطلانتس.

وصف مدينة أطلانتس المفقودة في التاريخ

وقد الفيلسوف أفلاطون، وصف كامل عن مدينة أطلانتس المفقودة، حيث تحدث عن إنها أفضل مكان يتواجد فيه المهندسون والمعماريون، كما قال على إنها تحتوي على مجموعة رائعة وكبيرة من الموانئ التاريخية والمعابد والأرصفة والقصور.

كما وصف أطلانتس أنها قد بنيت على تلة يحيط بها الماء على شكل مجموعة من الحلقات المرتبطة مع بعضها البعض، وذلك عن طريق سلسلة من الأنفاق، مما ساعد السفن في الإبحار بداخل القارة.

أطلانتس المفقودة ومثلث برمودا

ظهرت بعض النظريات التاريخية والعالمية، والتي تحدثت عن اختفاء قارة أطلانتس في مثلث برمودا، والتي تحدث عنها الكاتب دونيلي، وقد تحدث الكثير من المؤلفين عن دراسة القارة المفقودة والعمل على إنشاء النظريات والتوقعات المفصلة من أجل الحصول على معلومات كافية عن القارة الخارقة.

وتحدث الكاتب بيرليتز، على إن قارة أطلانتس كانت متواجدة بالفعل، وكانت تقع مقابل جزر البهاما، ولكنها قد اختفت في مثلث برمودا، وأشار بعض الأشخاص عن العثور على آثار طرقات وجدران مقابل ساحل بيميني، حيث درس العلماء هذه الجدران والطرقات، وقد نجحوا في الوصول إلى أنها مجموعة من الأشكال الطبيعيّة.

المراجع

اترك تعليقاً