ما هو قانون الاكتتاب ؟ وأهميته في السوق المالي

ما هو قانون الاكتتاب ؟ وأهميته في السوق المالي

قانون الاكتتاب قد يبدو المصطلح غريب على مسامع البعض منا وخاصةً من ليس له خبرة بعالم المال والأعمال.

وعلى النقيض الأمر بالنسبة لخبراء الاقتصاد والمتابعين لحركة سوق العمل والتطور الذي يحدث به باستمرار.

وفي المجمل فإن معرفة قانون الاكتتاب وفوائده من الضروريات التي تهم فئة ليست بقليلة في أي مجتمع.

تعريف قانون الاكتتاب

  • الاكتتاب هو أن يقوم الشخص بشراء معظم الأسهم الخاصة في منشأة ما بعد تأسيسها من قِبَل مجموعة من الأفراد.

على أن يحق لمن يقوم بشراء الأسهم بالحصول على الأوراق المالية الخاصة بالشركة أو المنشأة وعلى رأسها السندات.

  • هذا ويمكن تعريف الاكتتاب أيضًا بأنه القيام بطرح الشركة أو المُؤسسة أسهمها إلى الجمهور، رغبةً منها في تحقيق زيادة في رأس المال.
  • التعريف الآخر للاكتتاب هو الأسلوب أو الطريقة التي تلجأ أي شركة أو منشأة لإتباعها من أجل تقديم الأسهم الخاصة بها في بورصة الأوراق المالية لأول مرة لها.

أنواع الاكتتاب

هناك نوعين من أنواع الاكتتاب يجب الدراية التامة والتميز بينهم حتى يكون المستثمر أو الراغب في شراء أي سهم في شركة أو منشأة على وعي تام بهم:

  • الاكتتاب العام:

وهو ما يعني قيام المنشأة بعرض أوراقها المالية فيالسوق الماليّ أثناء تواجد الجمهور للتداول.

هذا وفيما يتعلق بقيمة الأسهم فيتم تحديدها وفقًا للتوقعات المستقبلية لنمو اقتصاد المنشأة.

ومن الممكن تعريف الاكتتاب العام أيضًا بأنه الطرح الأول لبيع أسهم الشركة إلى الجمهور.

  • الاكتتاب الخاص:

وهو النوع الثاني من أنواع الاكتتاب وعبارة عن قيام المنشأة ببيع كافة الأسهم أو الأوراق المالية الخاصة بها لمجموعة من المستثمرين.

بشرط التعهد بعدم القيام ببع هذه الأسهم لفترة زمنية محددة، ويتم ذلك بشكل مباشر دون طرحها في السوق المالي.

المقصود بالشركة المساهمة العامة

الشركة المساهمة العامة هي واحدة من أهم أنواع الشركات التجارية التي تندرج تحت القطاع الاقتصادي العام.

ويشارك في إدارتها مجموعة من المُوظفين المدنيين والحكوميين.

ومن الممكن أن يشارك عدد المساهمين بها إلى ما يقرب 50 مساهم.

هذا ويتم طرح الأسهم الخاصة بها من خلال الاكتتاب العام.

أهمية قانون الاكتتاب

هناك العديد من المزايا والأهمية لقانون الاكتتاب في السوق المالي قد لا يعلمها الكثير منا، ومن أهمها:

  1. توفير الدعم الكامل لجميع المساهمين في أي شركة أو منشأة من أجل الحفاظ على الأسهم أو الملكية الخاصة بهم.
  2. الاكتتاب يساهم في توفير السيولة المالية لكل من لا يريد من المساهمين المشاركة في زيادة رأس المال، وهو ما يساعدهم بشكل كبير على المحافظة على قيمة الأسهم الخاصة بهم في السوق المالي، إلى جانب توفير المساعدة لهم في حالة عدم رغبتهم في بيع الأسهم الخاصة بهم.
  3. الاكتتاب يزيد من قدرة المساهمين على المشاركة به حتى في حالة عدم امتلاكهم للمال، وهو ما يساهم في تحويل جزء من مساهماتهم إلى سيولة مالية ظاهرة.
  4. الاكتتاب يساهم بقدر كبير في تحسين الصورة العامة للشركات، وهو ما يساهم في جذب أكبر قدر من العملاء والاستثمارات للشركة، ويساهم في زيادة أدائها وتقدمها.
  5. من أهم فوائد قانون الاكتتاب التي لا يمكن التغافل عنها هي دوره في الحفاظ على رأس المال وحمايته لمواجهة أي مشاكل أو عوائق تصيب الشركة، ويتم ذلك من خلال استثمار أسهم الشركة مع المُساهمين من الجمهور الراغبين في المشاركة في زيادة قيمة الشركة.
  6. قانون الاكتتاب يضمن تحقيق المشاركة المالية على الوجه الأنسب، من خلال توزيع أرباح الشركة على جميع المساهمين.

اترك تعليقاً