مارك زوكربيرغ مؤسس فايسبوك

مارك زوكربيرغ مؤسس فايسبوك

مارك زوكربيرغ أسم مر على الكثير منا  والبعض يراوده يراوده حلم تأسيس المشروع الخاص به والنجاح فيه.

فلكلًا منا حلمه العملي والشخصي التي يسعى دائمًا إلى تحقيقه دون النظر إلى عوامل اليأس والإحباط التي تحيط به.

وهو ما يجعل الكثير منا في تشوق مستمر لمتابعة قصص نجاح رواد الأعمال.

فالنجاح حتمًا لم يأتي بالصدفة بل هو ناتج جهد وعمل متواصل من بدايته والنهج الذي تم السير عليه من أجل الوصول إلى نقطة الانطلاق والارتقاء بعد ذلك حتى ينجح المشروع ويصل الإنسان إلى هدفه.

ومن المحتمل أن يقابل الإنسان خلال رحلته لتحقيق هدفه العديد من الصعاب والعراقيل على الصعيد المادي والمعنوي.

ولكن الفيصل هنا يكون في مدى وعي ورغبة الشخص في تحقيق الحلم دون الالتفات إلى الوراء.

وهناك العديد من القصص الناجحة لرواد الأعمال المشاهير الذين أصبحوا حديث العالم بأكمله.

نظرًا للنجاح الباهر الذين نجحوا في تحقيقه وتصميمها لمواقع وبرامج أفادت العالم وأذهلته.

وحديثنا اليوم سيكون عن واحدًا من أشهر وأهم رواد الأعمال في العالم على الرغم من صغر سنه.

إلا أنه لفت الأنظار إليه وأصبح مصدر قدوة وهدف للكثيرين في الوصول إلى ما وصل إليه وهو مارك زوكربيرغ.

بداية مارك زوكربيرغ

مارك زوكربيرغ ليس من الأسماء البسيطة في عالم رواد الأعمال، بل أحد أهم الأسماء اللامعة التي يتحدث عنها العالم أجمع.

حيث أنه مؤسس موقع فيس بوك أحد أهم وأكبر مواقع التواصل الاجتماعي العالمية.

والتي نجح في ربط العالم بأكمله وجعله كقرية صغيرة لا تبعدهم المسافات ولا الأوقات.

وأصبح الموقع حديث الساعة الذي يجتمع عليه مختلف الفئات والأعمار من جميع الدول.

هناك العديد من المراحل الفاصلة في حياة مؤسس موقع التواصل الاجتماعي ساهمت في نجاحه بهذا الشكل الباهر.

فقبل عام 2007 كان مثله كباقي شباب العالم في بداية حياته لا يمتلك أي نفوذ أو دعم مادي يؤهله لتحقيق ما يتمنى.

إلى أن أصبح في وقت قصير أصغر ملياردير في العالم يسعى الجميع لمعرفة الكثير عن حياته وقصة نجاحه.

بدأت موهبة مارك في الصغر حيث كان ذات شغف كبير بالتكنولوجيا وأجهزة الحاسوب وكيفية التعامل معها.

ونجح وهو في العاشرة من عمره في اقتناء حاسوب خاص به وظل يتعامل ويتعلم عليه كثيرًا البرمجة وغيرها من البرامج.

حتى وصل إلى المرحلة الثانوية وبدأ مع أحد زملائه في تطوير برنامج يعمل كميزة إضافية لمشغلات الموسيقى “إم بي ثري”.

وعند نشره لفت أنظار اهتمام كبرى الشركات مثل مايكروسوفت و”أمريكا أون لاين”، ولكنه فضل مواصلة الدراسة.

ظهور فكرة “فيس بوك”

في عام 2002 دخل مارك في تحدي واضح مع جامعة هارفارد الملتحق بها والتي رفضت تسجيل أسماء الطلبة وصورهم في دليل أساسي يتم التعرف عليه في جميع الجامعات الأخرى.

وهو ما قام بتصميمه عندما اخترق سجلات الطلاب الإلكترونية وقام بإنشاء موقع صغير عرُف باسم “فيس ماش” وهو ما ذاع صيته في وقت قصير وأصبح حديث الجميع.

ومع عام 2004 قام مارك مع زملائه بتصميم موقع ذا فيس بوك موقع للتواصل الاجتماعي يسمح للمستخدمين تصميم صفحاتهم الشخصية وتحميل صورهم والتواصل مع المستخدمين الآخرين.

ونجح الموقع نجاحًا باهرًا جعل كبرى الشركات العالمية وعلى رأسها “مايكروسوفت” تسعى لشراء الموقع مقابل مليار دولار إلا أنه رفض، وقرر تطوير الموقع مع دخول الشركة بمساهمة بسيطة معه.

وتوالت نجاحات موقع فيس بوك حتى أنه أصبح أفضل موقع وشركة جديدة في عام 2010.

ومع عام 2014 جاء زوكربيرغ في المركز الحادي والعشرين في قائمة أغنى أغنياء العالم بثروة بلغت قيمتها آنذاك 28.5 مليار دولار، ولا زال النجاحات تتواصل.


اترك تعليقاً