ما هو علاج الحمل خارج الرحم ؟ أسبابه وأهم أعراضه

علاج الحمل خارج الرحم

يعتبر الحمل خارج الرحم من المشاكل الخطيرة التي قد تصيب الحامل، فهو يمثل خطرًا على حياتها وحياة جنينها خاصة إذا لم يتم علاج الأمر بالشكل المناسب، لذلك نقدم من خلال موضوعنا كل ما يخص الحمل خارج الرحم، أسبابه، أعراضه وكيف يتم علاج الحمل خارج الرحم ؟

هل الحمل خارج الرحم خطير ؟

كثيرًا ما تتساءل السيدات عن مدى خطورة الحمل خارج الرحم، بالطبع تعتبر من أكثر المشكلات صعوبة لأنها تعتبر انذرًا خطيرًا لعدم اكتمال الحمل أو حدوث بعض المضاعفات الخطيرة مثل وفاة الأم أو الجنين إذا لم يتم الاهتمام بالأمر وإيجاد علاج الحمل خارج الرحم على الفور.

كيف يحدث الحمل خارج الرحم ؟

يحدث الحمل خارج الرحم عندما يتم تخصيب البويضة في منطقة خارج الرحم مثل قناة فالوب، المبيض، تجويف البطن أو عنق الرحم ، ولكن غالبًا ما يحدث الحمل خارج الرحم في قناة فالوب، لذلك عندما يتم اكتشاف الأمر من قبل الطبيب يتم التخلص فورًا من الحمل لأن نمو البويضة في قناة فالوب قد يؤدي إلى انفجارها وحدوث نزيف شديد قد يؤدي إلى وفاة الأم.

اسباب الحمل خارج الرحم

  • ترجع نصف حالات الإصابة بالحمل خارج الرحم إلى وجود التهابات في الحوض مثل السيلان أو الكلاميديا التي تؤثر على عمل الأهداب الموجودة في قناة فالوب التي تلعب دورًا رئيسيًا في دفع البويضة إلى تجويف الرحم.
  • القيام بعملية جراحية في قناة فالوب لتضيقها أو القيام بعمليات التعقيم.
  • استخدام وسائل منع الحمل التي تعتمد على هرمون البروجسترون مثل حبوب منع الحمل أو اللولب، لأن هرمون البروجسترون يعمل على إضعاف الحركات الدودية الخاصة بقناة فالوب مما يؤدي إلى عدم القدرة على توصيل البويضة إلى الرحم، وبالتالي تنغرس البويضة في قناة فالوب.
  • تعرض المرأة إلى أنواع معينة من المواد الكيميائية.
  • حدوث حمل خارج الرحم في وقت سابق يزيد من نسبة وقوعه مرة أخرى بنسبة 15%.
  • يكثر الحمل خارج الرحم لدى السيدات التي يبلغ أعمارهن بين 35 إلى 40 سنة.
  • تزداد فرص الحمل خارج الرحم لدى السيدات المدخنات عن غيرهن.
  • وجود بعض الاضطرابات الهرمونية لدى المرأة.
  • في بعض الأحيان يكون السبب غير معروف.

متى يكتشف الحمل خارج الرحم ؟

يمكن للسيدة الحامل اكتشاف الحمل خارج الرحم من خلال ظهور بعض الأعراض التي لابد من معرفتها حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة، وتتمثل تلك الأعراض في:

  • في الغالب تكون أعراض الحمل خارج الرحم يشبه الحمل العادي من حيث الشعور بالغثيان، التقيؤ أو الشعور ببعض الالام في الثدي.
  • الشهور بألم شديد في جانب واحد من البطن والذي قد يزداد بشكل كبير مع مرور الوقت.
  • يعتبر النزيف المهبلي من أهم العلامات التي تدل على الحمل خارج الرحم، ويكون الدم أثقل أو أخف من الدم الخاص بالدورة الشهرية.
  • حدوث انقطاع في الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم حاد في الكتف، ويرجع ذلك إلى تسرب الدم إلى البطن مما يؤدي إلى تهيج العضلات وبالتالي حدوث الالام في الكتف.

علاج الحمل خارج الرحم بالابر

يفيد الأطباء أن هناك إبرة واحدة يتم أخذها في العضل تساهم في علاج الحمل خارج الرحم وهي مكونة من عقار الميثوتركسيت، ولكن هناك بعض الشروط التي يجب توافرها في الحمل حتى يتم الاعتماد عليها كعلاج للحالة:

  • لابد أن تكون مدة الحمل بسيطة.
  • عدم حدوث انفجار لقناة فالوب ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال حالة المريضة، حيث أن السيدة التي تتعرض لانفجار الأنبوب تكون في حالة إعياء شديد وإغماء مستمر.
  • ألا تكون نسبة الحمل في الدم مرتفعة.
  • تصل نسبة نجاح تلك الإبر حوالي 95% في علاج الحمل خارج الرحم، ولكن قد تحتاج بعض السيدات إلى جرعة أخرى.

علاج الحمل خارج الرحم بالاعشاب

تلجأ بعض السيدات إلى طرق منزلية وطبيعية للتخلص من الحمل خارج الرحم من خلال شرب الأعشاب مثل المرامية وحب الرشاد، وهو أمر شديد الخطورة لأنها تزيد من الشعور بالألم، كما أن علاج الحمل خارج الرحم لا يتم إلا من خلال أخذ إبرة الميثوتركسيت أو التدخل الجراحي في حالة حدوث مضاعفات أو انفجار قناة فالوب.

اسقاط الحمل خارج الرحم بالاعشاب

نود أن نخبرك سيدتي أنه لا يوجد أي شيء في الطب البديل أو الأعشاب ما يساعد على التخلص من الحمل خارج الرحم أو حدوث إجهاض لأن البويضة تكون في قناة فالوب بعيدًا عن الرحم، لذلك فالحل الوحيد هو اللجوء إلى الطبيب المختص حتى لا تحدث أية مضاعفات خطيرة.

ابرة تفتيت الحمل خارج الرحم

يقوم الطبيب المختص بإعطاء الأم التي تعاني من الحمل خارج الرخم إبرة معينة تؤخذ على جرعات أو مرة واحدة حسب حالة المريضة، حيث يعمل على وقف نمو الجنين تمامًا، ويصاحبها بعض الأعراض المشابهة بأعراض الإجهاض مثل المغص وحدوث نزيف نتيجة نزول الجنين على شكل أنسجة.

طرق الوقاية من الحمل خارج الرحم

لا يوجد طريقة معينة لمنع حدوث الحمل خارج الرحم ولكن هناك طرق معينة تقلل من التعرض للمضاعفات تتمثل فيما يلي:

  • لابد من عمل الاختبارات والأشعة في وقت مبكر حتى لا تتكرر فرص الإصابة بالحمل خارج الرحم.
  • ضرورة التوقف عن التدخين.
  • علاج العدوى التي قد تتسبب في انسداد قناة فالوب.
  • علاج الالتهابات التي تصيب الحوض مثل السيلان والكلاميديا.

اترك تعليقاً