ما هي انواع التفكير ؟ وما هي وظيفة كل نوع ؟

ما هي انواع التفكير

التفكير من المنح الربانية التي من بها الله سبحانه وتعالى على الإنسان ليجعله يتميز عن سائر المخلوقات من الحيوانات والنباتات والجمادات.

فالتفكير ما هو إلا نشاط ذهني يحدث عن طريق العقل كي يتمكن الإنسان من إدارة جميع شئون حياته، ومواجهة جميع المشاكل والتحديات.

فلم يخلق الله الإنسان في هذه الدنيا عبثًا ليتركه يواجه ما يقابله دون حكمة وتسخير له العقل كي ينجو في الدنيا والآخرة.

ويعتقد الجميع منا أن عملية التفكير واحدة عند جميع البشر تأخذ نفس الأسلوب والمسار.

وبالطبع هذا خطأ كبير فالله خلق الإنسان وميزه بالعقل ليفكر به.

لكن تختلف طبيعة التفكير من شخص لآخر سواء من الناحية الشخصية، العملية؟

وحتى أن ظروف المجتمع والبيئة التي يعيش بها الإنسان تؤثر بشكل كبير على طريقة تفكيره، وتعامله مع الأمور والمشاكل التي تواجهه.

ما هي انواع التفكير ؟

هناك العديد من أنماط و انواع التفكير التي يستخدمها العقل من أجل حل مشكلة ما.

أو إيجاد حلول لبعض التحديات التي تواجه الإنسان، أو بغرض تفسير موقف ما والإلمام بكل زواياه.

ولهذا تختلف طريقة التفكير وسلسلة النشاطات العقلية التي يقوم بها الدماغ من شخص لآخر.

وخلال السطور القادمة نستعرض معكم انواع التفكير بشكل تفصيلي وأهمية كل نوع وكيفية استخدامه للوصول إلى أفضل حل.

التفكير الإبداعي

هو واحدًا من أهم انواع التفكير والذي يختلف عن غيره من أنواع التفكير الأخرى لكونه يتبنى التفكير خارج الصندوق.

أي يبحث دائمًا عن التميز والاختلاف بعيدًا عن الأساليب التقليدية.

حيث يقوم التفكير الإبداعي على دراسة جميع الجوانب الخفية للمشكلة وليس الظاهر منها فقط.

وهو ما يولد قدرة كبيرة على ابتكار حلول فعالة لعلاج المشاكل، ومواجهة جميع الظروف والتحديات.

أهمية التفكير الإبداعي

لهذا النوع من انواع التفكير أهمية كبرى حيث أنه يحرص على:

  • تنمية الأفكار بشكل مستمر والعمل على توليد مجموعة من الأفكار من داخل الفكرة الواحدة، وتجميع هذه الأفكار واختيار الأنسب منها.
  • تدريب العقل على التفكير بصورة مستمرة وحثه على إيجاد حلول مبتكرة غير متوقعة.
  • تنمية الحس التخيلي والإبداعي لدى الشخص باستمرار عن طريق إتباع أساليب التفكير الإبداعي التي تجعل الإنسان يبحث ويفسر كثيرًا جميع جوانب الموضوع أو المشكلة، الظاهر منها والخفي.
  • التفكير الإبداعي من أهم أساليبه التي تعود بالنفع على الشخص هو زيادة ثقته في نفسه قدر المستطاع، وهو ما يجعله يفكر بشكل سليم وينتقي الأفكار التي تقوده إلى الحل أو التفسير الصحيح.
  • جمع المعلومات اللازمة عن كل مشكلة، والاستفادة من وجهات النظر المتعددة، لاختيار الأنسب منها.

التفكير الناقد

واحدًا من ضمن انواع التفكير التي لها دور كبير ويتبناه عدد كبير.

فهو نشاط ذهني يحتاج إلى العديد من المهارات والأساليب حتى يستطيع الفرد الوصول إليه بشكل سليم للتحقق من الافتراضات، الأفكار، وتوضيح حقيقتها ومدى صدقها من عدمه.

ولعل أهم ما يميز هذا النوع من انواع التفكير هو قدرته على تقدير قيمة كلًا من الأفكار، الحجج، والمعتقدات.

وهو ما يساهم في اكتساب معارف جديدة، وصنع القرار المناسب لكل حدث.

أهمية التفكير الناقد

  • يعتمد التفكير الناقد على عدة مهارات من أهمها مهارات التحليل والتي تجعل الإنسان يتمكن من الاستفادة من جميع المعلومات والقيام بتحليلها بطريقة احترافية تقوده في النهاية إلى الحقائق أو حل المشكلات.
  • يركز التفكير الناقد على فهم ودراسة جميع المعطيات المطروحة في المشكلة، حتى يتم التوصل إلى بعض الحلول المنطقية والأحكام التي يسهل تطبيقها في الواقع لحل المشكلات.
  • جمع كافة الآراء المطروحة لحل المشكلة والاستعانة بهم حتى يتم التوصل إلى أنسب رأي يساهم في حل المشكلة أو يساعد في حلها.
  • تبسيط الموضوع أو المشكلة من جميع الجوانب حتى يتم فهم أجزائها، إلى جانب مرونة التعامل مع جميع الحلول دون التسليم بحل واحد فقط والاعتماد عليه كما هو.
  • التفكير الناقد من انواع التفكير التي تعتمد في المقام الأول على جمع المعلومات بشكل مستمر وتوظيفها بشكل جيد وفي مسار سليم لحل المشكلات ومعرفة جوانب كل موضوع.

التفكير التقليدي

هذا النوع يعد حقًا من أبسط انواع التفكير التي لا تتطلب مجهود ذهني مضاعف كباقي انواع التفكير الأخرى.

فهو يهتم فقط بالتركيز على المعطيات الظاهرة أمامه في الموضوع، دون محاولة السعي أو البحث عن الجوانب الخفية للإلمام بجميع تفاصيل المشكلة.

فهو يعتمد على الظاهر فقط، وصاحب التفكير التقليدي في أغلب الأمر لا ينوي السعي وراء تطوير ذاته ومهاراته العقلية.

بل يعتمد في المقام الأول على بناء أحكامه على التجارب المكررة.

التفكير المتقارب

من انواع التفكير التي تهدف إلى إيجاد الحل الأفضل للمشكلة.

ولكن يشترط أن يكون حل واحد فقط، وليس عدة حلول كما في انواع التفكير الأخرى.

ويتم تنمية هذا النوع عن طريق القيام بعدة مهارات أساسية لقياس التفكير المتقارب.

ومن أهم هذه الاختبارات التدريب على الاختيار ما بين متعدد حتى يتم تعويد العقل على اختيار حل واحد فقط.

وكذلك المسابقات في الرياضيات، والاختبارات الإملائية.

وعلى الرغم من كون حدوث هذا النوع من التفكير بشكل بسيط إلا أنه يتم بطريقة منطقية وذات منهج للوصول إلى أفضل حل.

التفكير المتباعد

من انواع التفكير العفوية التي تهدف إلى إيجاد العديد من الحلول الفريدة والنادرة لحل المشكلات.

ويعتمد على الإبداع بشكل أساسي في حل المشكلات، وهو ما يجعله من انواع التفكير الأفضل في المشاكل المفتوحة.


اترك تعليقاً