مجالات التنمية البشرية

مجالات التنمية البشرية

مجالات التنمية البشرية كثيرة ولا يمكن حصرها في مجال محدد بعينه نظرًا لاهتمام التنمية البشرية بالإنسان أو ما يعرف بالعنصر البشري الذي لا تخلو أي مؤسسة أو منظومة من وجوده والاعتماد عليه في كافة نواحي الحياة سواء كانت اجتماعية، ثقافية، سياسية، اقتصادية، وكذلك الأوضاع الإدارية.

 مجالات التنمية البشرية تنصب على زيادة معدل الخبرات وثقة الأفراد في مهاراتهم وإمكانياتهم بطريقة تضعهم على الطريق الصحيح من أجل الوصول إلى الأهداف، وذلك عن طريق الارتقاء بمستوى الفرد وزيادة دخله مما ينعكس بشكل إيجابي على ارتقاء المجتمع ككل.

أبرز مجالات التنمية البشرية 

المجال السياسي

  •    المجال السياسي والذي يرتكز على توافر كل العوامل التي تؤدي إلى تحقيق الديمقراطية وعدم احتكار السلطة السياسية، مع رفع وعي الفرد إلى ضرورة المشاركة في جميع الانتخابات المحلية والرئاسية، في العامل البشري هو أساس المنظومة السياسية وأساس نجاحها.

المجال السكني

  • المجال السكني أيضًا يعد من أبرز مجالات التنمية البشرية والتي ينصب دورها على توفير الحياة الكريمة للفرد من مسكن مناسب وذات مساحة مناسبة، حيث يعتقد الكثيرين خطًا بأن الكثافة السكانية تقف عائقًا أمام تحقيق التنمية السكنية.

 المجال الإداري

  •  المجال الإداري لا يخرج عن مجالات التنمية البشرية الأكثر تأثيرًا في المجتمع، والتي تهتم بتنظيم الأمور الإدارية التي تنظم سير منظومة العمل من خلال الاعتماد على أحدث الأساليب العالمية الحديثة، مع الاعتماد على أساليب التخطيط الهادفة إلى التقدم.
  •    من أبرز مجالات التنمية البشرية المجال التقني الذي يعتمد على تدريب العنصر البشري على ضرورة التعامل مع وسائل التكنولوجيا الحديثة وتلاشي المعاملات اليدوية التقليدية التي تستهلك الكثير من الوقت وتحتاج إلى جهد كبير، في التكنولوجيا أصبحت أحد أهم مهارات التطور في العصر الحديث.

 المجال الاجتماعي

  •    المجال الاجتماعي وهنا تقوم التنمية البشرية بتوعية الفرد إلى ضرورة إقامة علاقات اجتماعية ناجحة سواء مع الأفراد أو المنظمات ومنها يتم اكتساب الكثير من الخبرات وتزيد من مدارك الفرد في التعامل مع المشكلات، حيث يتم تأهيل الإنسان بشكل كبير لكي يكون عنصر فعال من عناصر المجتمع، وتوفير كافة الاحتياجات الخاصة به من مأكل أو وسكن أو حياة صحية واجتماعية.
  •   من أهم مجالات التنمية البشرية التي لا غنى عنها في تطور أي مجتمع هو المجال التعليمي، في التعليم من أهم أسس ارتقاء وتقدم أي أمه بسبب زيادة وعيها الثقافي والعلمي وهو ما يؤهلها إلى الابتكار والإبداع بقدر كبير، لذا لابد من الاهتمام بهذا المجال وتوعية الشعوب بأهمية التعليم وتطوير كافة أساليب التعليم.
  •  المجال البيئي لا يقل أهمية عن باقي مجالات التنمية البشرية في البيئة هي المجال الكوني التي يحيط بالإنسان ويعيش بداخله، لذا تتأثر البيئة بأعلى شكل من أشكال التلوث سواء في الماء، في الهواء، وينصب تركيز التنمية البشرية هنا على ترسيخ أهمية الحفاظ على البيئة في ذهن العامل البشري، واللجوء إلى إعادة تدوير المخلفات.
  • من مجالات التنمية البشرية التي تحظى بأهمية كبرى المجال الاقتصادي، الذي يهتم برفع إنتاجية الفرد، وعليه يتم رفع المعدل الإنتاجي للقطاعات، مع التركيز على استغلال الموارد البشرية بالطريقة الأمثل، وكذلك رأس المال.

 

  •   تركز مجالات التنمية البشرية بشكل كبير أيضًا على الحالة النفسية للعنصر البشري، فالإنسان ليس عبارة عن ماكينة إنتاج تعطي فقط، بل له متطلبات في كافة نواحي الحياة سواء المجال الصحي، المجال الاجتماعي، وغيرهم من الاحتياجات الأساسية التي تعطي الإنسان الشعور بالاطمئنان وتدفعه للعطاء مقابل الاستفادة المادية والمعنوية.

 

المراجع : ويكيبيديا 


اترك تعليقاً