مفهوم الذكاء الاجتماعي .. وطرق تنميته .. وأهم صفات الأذكياء اجتماعيًا

الذكاء الاجتماعي

نجد حولنا دائمًا بعض الأشخاص الذين يملكون قدرة كبيرة على التفاوض والاقناع، ولديهم مهارات تمكنهم من التأثير على الآخرين، وهو ما نسميه الذكاء الاجتماعي.

يعرف الذكاء الاجتماعي أنه القدرة على بناء العلاقات وتطويرها، بما يعود بالنفع عليه وعلى المحيطين به، ويعتمد في ذلك على احترام الأشخاص وتقديرهم.

يتيح الذكاء الاجتماعي للفرد امكانية التخطيط الجيد لمستقبله، وتحديد أهدافه بدقة، والقدرة على وضع خطط وطرق مناسبة لتحقيق تلك الأهداف.

طرق تنمية الذكاء الاجتماعي

هناك عدة طرق يمكن أن يعتمد عليها الفرد، لمساعدته في تنمية مهاراته في الذكاء الاجتماعي:

  • المحافظة على التوازن بين الأفعال والأقوال، فلا يجب قول شيء معين، ومن ثم فعل موقف مناقض، حتي لا يتسبب ذلك في انعدام الثقة لدى الآخرين.
  • الحفاظ على الابتسامة عند التعامل مع الآخرين، حيث أنها تترك انطباع جيد في نفوس الأفراد.
  • القدرة على التحدث مع الآخرين بإقناع، والتعبير عن الأفكار والمشاعر بطريقة واضحة.
  • التعامل مع الآخرين بصورة طبيعية بعيدًا عن التصنع، وإظهار شخصية غير حقيقة.
  • تقديم المساعدة إلى الآخرين في وقت الشدائد، واظهار التعاطف معهم.
  • اختيار الوقت والمكان المناسب أثناء التحديث مع الأشخاص، حتي تضمن نتيجة ايجابية من الحوار.
  • العمل على فهم دوافع الآخرين، والقدرة على فهم أسباب تصرفهم بشكل معين.
  • القدرة على التعامل مع ردود فعل الآخرين، والتفاعل معها بصورة تترك انطباعًا جيدًا لديهم.
  • ضرورة تعلم مهارات الاقناع والتفاوض، حتى يمكن التأثير في الأشخاص المحيطين.
  • القدرة عن التعبير عن الأفكار والآراء بأسلوب صريح، دون التسبب في الإحراج أو جرح مشاعر الآخرين.
  • الابتعاد عن المناقشات التي قد تتسبب في حدوث خلافات، والتركيز على النقاش البناء.
  • تعلم مهارة حسن الانصات إلى الآخرين، وترك المساحة لهم للتعبير عن آرائهم بحرية.

صفات الأشخاص الأذكياء اجتماعياً

  • لا يتأثرون في أحاديثهم ومواقفهم على الناحية العاطفية بشكل كبير.
  • لا يقومون بإطلاق أحكام جزافية أو مسبقة على الآخرين.
  • التشكيك في صحة مشاعر الآخرين.
  • كثير الحركة، لا يحب التقيد بمكان معين.
  • التحكم في الغضب عند التعامل مع الآخرين، حتي يستطيع الحكم على الأمور بشكل جيد.
  • الاعتماد على النقد البناء، دون التقليل من شأن الآخرين.
  • سرعة البديهة وقوة الملاحظة.
  • القدرة على استيعاب الموضوعات التي يتم طرحها عليه من المحيطين به.
  • لا يقعون في فخ التعميم عند التعامل مع الآخرين.
  • القدرة على تعريف الآخرين بالنفس بطريقة واضحة.
  • العمل على رعاية احتياجات الآخرين.
  • القدرة على تكوين شبكة علاقات اجتماعية.
  • لديه مهارات القيادة، وتوجيه الآخرين وتعليمهم.
  • يفضل الأنشطة والرياضات الجماعية.
  • لديه قدرة كبيرة في التأثير على الآخرين.
  • القدرة على التفاوض.

اترك تعليقاً