مفهوم الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي هو مسايرة الآلة للعقل البشرى وقدرتها على الاستفادة من التجارب الماضية للإنسان.

حيث تم مؤخرًا اكتشاف قدرة الحاسوب على القيام بمهمات تصعب على العقل البشري نظرًا لتعقيدها.

بالإضافة إلى أن الحاسوب يمكنه القيام بعمل الإثباتات النظرية للرياضيات.

وأيضًا يستطيع الحاسوب من خلال الذكاء الاصطناعي القيام بلعب الشطرنج حيث يتميز بسرعته في المعالجة وكبر سعته التخزينية.

أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي

يتم استخدام الذكاء الاصطناعي من قبل الشركات الكبيرة بهدف الحصول على أفضل النتائج في عملية التعلم.

فهناك بعض التطبيقات استطاعت أن تصل إلى مستوى أداء الخبراء والمحترفين ومن أهم هذه التطبيقات:

المنزل

أجهزة المنزل الذكية والتي تتيح إمكانية إضاءة المنزل عن طريق الهاتف دون الحاجة إلى انتقال الشخص من مكانه.

واستعمال منظمات حرارية مبرمجة في السابق لتقوم بتنظيم حرارة المنزل على النحو الذى يريده صاحبه.

الطب

ولم يكتفي الذكاء الاصطناعي بدخوله في الأجهزة المنزلية الذكية فقط بل قام بالتدخل في علوم الطب.

حيث يتم استخدامه في إدارة السجلات الطبية للمرضى ومعرفة التاريخ المرضى لهم وهى الخطوة الأولى في علاج المريض.

كما يتم استخدامه في تحليل الملاحظات المتواجدة بالتقارير الطبية والتي تعتبر حجر الأساس التي يتم بناءً عليه تحديد المجرى الصحيح لعلاج المريض.

بالإضافة إلى استخدامه أيضا في مراقبة حالة المريض وتجاوبه للعلاج فهو في هذه الحالة يعمل كممرضة رقمية.

كما أنه يستخدم في التشخيص الطبي.

التعليم

من ناحية أخرى يمكن من خلال الذكاء الاصطناعي توفير نظام تعليمي يخصص عملية التعليم لكل طالب تبعًا لمستواه وقدراته، والقيام بمساعدة المعلم في تحديد مستوى كل طالب والعمل على زيادة معدل النجاح لدى الطلاب.

فهناك برامج تقوم بتصحيح الإجابات وأيضا تحديد الدرجات الأمر الذى يقوم بتوفير الوقت والجهد للمعلم وبالتالي التأثير إيجابيًا على عملية التعليم.

بالرغم من وجود العديد من مميزات الذكاء الاصطناعي إلا أنه يحمل بعض العيوب البسيطة كعدم قدرته على مجاراة مرونة العقل البشرى وخاصة في المهمات التي تحتاج إلى الحصول على استنتاجات يومية تلقائية لما يتم التعرض له من أحداث وغيره.


اترك تعليقاً