مفهوم ريادة الأعمال

مفهوم ريادة الأعمال أهمية ريادة الأعمال

مفهوم ريادة الأعمال  أهمية ريادة الأعمال لا أحد يستطيع أن يُنكر أن ريادة الأعمال أصبحت تُشكل مكانة كبيرة من الناحية الاقتصادية في الوقت الحالي وعلى مستوى العالم أجمع، ونظرًا لذلك أصبحت الآن أهمية ريادة الأعمال بالنسبة للمشروعات الاقتصادية هي المصدر الأساسي في الدعم الاقتصادي، ولذلك قامت الدول الأجنبية بدعم رواد الأعمال لمعرفتهم بالمكانة الكبيرة التي تحتلها ريادة الأعمال للمشروعات الاقتصادية بوجه عام.

وقد تعددت المفاهيم والمصطلحات التي تُعرف مفهوم ريادة الأعمال، واختلف تعريف ريادة الأعمال أيضًا باختلاف التخصص، فهناك المفهوم الاقتصادي لريادة الأعمال، وهناك أيضًا المفهوم من حيث علم التسوق، والذي يختلف كثيرًا عن المفهوم في الاقتصاد، ومن خلال هذا المقال سنقوم بتوضيح بعض المفاهيم التي تخص ريادة الأعمال.

مفهوم ريادة الأعمال:

يمكننا أن نفسر مفهوم ريادة الأعمال من مجرد الاسم، فعلم ريادة الأعمال هو مصطلح هام من المصطلحات الاقتصادية المتداولة في الاقتصاد والشركات والأعمال، فعندما يأتي شخصًا بمجموعة منفردة من الأفكار المتميزة والفريدة من نوعها، هذا يُعتبر ريادة أعمال، وكذلك عندما يقوم بتقديم أفكار إبداعية تُساعد هذه الأفكار الإبداعية في نشأة وابتكار مشاريع هامة جديدة، هذا أيضًا يندرج تحت مفهوم ريادة الأعمال، وعندما يقوم شخص ما بتقديم مقترح جديد يحقق أهداف ومصالح تخدم المجتمع، فهذا أيضًا يندرج تحت مفهوم ريادة الأعمال.

كذلك عندما يقوم شخص ما بالمخاطرة في تطوير وتحديث المشروعات، لكي يواكب العصر وتطوراته، وكل ذلك بهدف الحصول على نسبة ربح أكبر، هذا يُعرف أيضًا بريادة الأعمال، ومن الممكن أيضًا تعريف ريادة الأعمال على أنها نشاط متميز نقوم به عندما نقوم بتأسيس الكثير من الأعمال والتي تتميز بالتنوع، وكذلك تقديم بعض المخاطرة أثناء ممارسة تلك الأعمال، مع الأخذ في الاحتياط أنه أثناء الربح سوف تقوم بمواجهة الكثير من المخاطر، إلا أنك تقوم بتقدير هذه المخاطر التي سوف تترتب على المخاطرة في تطوير الأعمال.

والجدير بالذكر أن مصطلح ريادة الأعمال عُرف لأول مرة في فرنسا، وكان ذلك عن طريق علم من علماء الاقتصاد الرواد وهو (باليستية)، وقد استخدم باليستية هذا المفهوم لأول مرة عندما كان يريد أن يوضح مفهوم الأعمال التجارية الحديثة، وكان ذلك من الأسباب التي ساهمت في تطوير حركة التجارة والفكر الاقتصادي في أوروبا بشكل عام، وأدى هذا إلى تطوير الصناعة أيضًا في أغلب الدول الأوروبية، نظرًا لأنهم قاموا بالاستفادة من الأفكار التي قدمها باليستية، وعُرفت تلك الأفكار بالأفكار الريادية الحديثة.

مفهوم وأهمية ريادة الأعمال من خلال التسويق:

أما في مجال التسويق وريادة الأعمال دورًا كبير، فنستطيع من خلال التسويق بشكل عام أن نقوم بتعريف ريادة الأعمال على أنها عبارة عن فتح أسواق عمل جديدة، حيث أن المهتمين بمجال ريادة الأعمال أو كما يسمون برواد الأعمال، يستطيعون وبكل سهولة خلق الكثير من الفرص المتميزة والأفكار الابتكارية والإبداعية وتوظيفها في مجال العمل، ومن خلال هذا النشاط فهم يستطيعون أيضًا وبكل سهولة أن يوجدوا الكثير من الزبائن الجديدة، فهم بذلك يكونوا متميزين كثيرًا عن رجال الأعمال الذين يقومون عن الإعلان عن أعمالهم بشكل تقليدي ليس فيه كثيرًا من الإبداع أو الابتكار، أو الأفكار المميزة.

والجدير بالذكر أن نشاط ريادة الأعمال لا يقتصر على عمل معين بعينه، وإنما نستطيع استخدام مفهوم ريادة الأعمال في الكثير من الأعمال، بل ولا نبالغ عندما نقول أننا نستطيع أن نستخدمه في كل الأعمال، فنستطيع مثلًا أن نستخدمه في أعمال الصحة، والأعمال الاجتماعية، والأعمال التقنية، والأعمال الصناعية، والأعمال التجارية، وغير ذلك من الأعمال التي بالتأكيد تحتاج إلى إبداع وابتكار لخلق زبائن جديدة وكسب المزيد من الأرباح، فكلًا في عمله يسعى لأن يكون رائدًا في مجاله، وكذلك يكون متميزًا، وهذا هو مفهوم ريادة الأعمال كما يجب أن يكون.

والجدير بالذكر أن هناك الكثير من المشاريع التي أصبحت معروفة الآن وبكثرة، بدأت منذ البداية بفكرة صغيرة، وعلى سبيل المثال موقع التواصل الاجتماعي الشهير (فيس بوك)، فقد أكد مؤسسه على أنه تم إنشاء هذا الموقع من خلال الغرفة التي كان يقطن بها في الجامعة، انظر الآن إلى أين وصل الفيس بوك.

أهمية ريادة الأعمال

وأهمية ريادة الأعمال  كبيرة لا يمكن إنكارها فهي واضحة جلية للعيان إذ تكمن أهميتها في النقاط الآتية:

  •        ريادة الأعمال هي الطريق لاتخاذ قرارات قوية حاسمة، كما أنها الطريق لتحديد أفراد فريق العمل بكل دقة ومهارة، وكذلك تحديد نوعية العمل المناسبة للأفراد ولا أحد يستطيع تحديد فترات العمل وفرضها طبقا الروتين قاتل بل يتم تحديدها وفق ما يراه الأشخاص مناسب للعمل ومصلحته، أي بإختصار شديد ريادة الأعمال الطريق نحو أن يصبح كل شخص قائد نفسه ومديرها.
  •        ريادة الأعمال طريق واضح وناجح نحو الحصول على أعلى أرباح ممكنة دون الحاجة للعمل عند الآخرين وتحت قيادتهم، فهي تتيح مساحة كبيرة من الحرية وإمكانية الابتكار.
  •        تمنح صاحبها متسع من حرية المشاركة في أي عمل تابع للشركة سواء كان هذا العمل خاص بالتصاميم أو حتى تابع لعملية المبيعات أو كان له علاقة بأي عملية تنفيذية لمشروع ما.
  •        ريادة الأعمال تعني مسؤولية والمسؤولية تضفي هيبة ومكانة على صاحبها وتجعله ذو شأن كبير في المجتمع.
  •        تتيح إمكانية الحصول على بعض الأسهم التي تعد لها قيمة كبيرة وتحقق مكاسب عند البيع أو يمكن تركها للأبناء كنوع من تأمين المستقبل لهم.
  •        ريادة الأعمال لها أهمية كبيرة للمجتمع لما تقدمه من فوائد متمثلة في مجموعة المساهمات والابتكارات التي يقدمها الرواد الجدد للمجتمع مما يساهم في رفع الاقتصاد وتحسينه.

ريادة الأعمال الاجتماعية

هي أحد أنواع ريادة الأعمال التي تهتم بالجانب الاجتماعي على وجه الخصوص، فهي هدفها اجتماعي بحت وليس تجاري، حيث أنها تحاول بكل صدق أن تتوصل لحل المشكلات الاجتماعية الموجودة، وذلك باللجوء إلى المبادئ الخاصة بريادة الأعمال وتطبيقها من أجل التوصل إلى واقع اجتماعي أفضل.

والجدير بالذكر أن معرفة مدى نجاح ريادة الأعمال الإجتماعية لا يمكن قياسه عن طريق الربح المادي فقط، ولكن يكون بقياس الجانب الاجتماعي ومعرفة مدى نجاح المشروع على الصعيد الاجتماعي.

و لريادة الأعمال الاجتماعية أهداف عدة شاملة كل من أهداف اجتماعية وأخرى متعلقة بالبيئة وأخرى خاصة بالجانب الثقافي، ومن الملاحظ بوجه عام أن ريادة الأعمال الاجتماعية لها علاقة وثيقة بكافة الأعمال التطوعية، وكذلك تلك الجمعيات والمنظمات التي لا تهدف أي أرباح مادية.

ومن أمثلة المشاريع والأعمال التي تعتمد على ريادة الأعمال الاجتماعية مجموعة المشاريع التي تعرف ب”مشاريع ريادية مجتمعية” وهي تلك المشاريع التي تقدم أحد أنواع الخدمات مقابل بعض الأرباح التي في كثير من الأحيان تكون ضئيلة ولكنها تساهم في استمرار عمل المؤسسة وخدماتها المجتمعية.

والمشاريع الريادية المجتمعية كثيرة ومنتشرة على مستوى العالم ومن أشهرها على سبيل المثال مشروع “أناروز” ويرجع تأسيسه لعام 2011 وهو يتبنى مساعدة فئات الإناث الفقيرات في بعض القرى في المغرب العربي على إيجاد فرص مناسبة لهن للعمل وكسب المال، حيث يتعلمن حرفة صناعة بعض المشغولات اليدوية مثل المفارش والوسائد وكذلك الحقائب المطرزة بشكل احترافي من خلال بعض الدورات التدريبية، وكل ذلك من أجل توفير حياة كريمة لائقة بهن.

ومن المعروف أن مقياس النجاح الخاص بريادة الأعمال الاجتماعية يكمن في مقدار تلك الفوائد التي يحصل عليها المجتمع وجميع أفراده بجانب الأرباح المادية.

ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية

تسعى الآن المملكة العربية السعودية على نمو الاقتصاد الخاص بها وتطويره بشكل كبير، وجاء ذلك انطلاقا من فكرة التنمية والخطة التنموية التي تسعى إليها جاهدة والتي أسمتها المملكة العربية السعودية خطة تنمية 2030، وإيمانًا من المملكة السعودية بأهمية نشاط ريادة الأعمال، فقد عملت على دعم رواد الأعمال، وتمويل مشروعاتهم الصغيرة التي تحتوي على أفكار إبداعية وابتكارية، حيث أنها تعي جيدًا أن النمو الاقتصادي سيزيد نحو مؤشرات عالية للغاية عند رعاية تلك المشاريع التنموية الصغيرة وكذلك المشروعات المتوسطة، وأن هذا كله يساعد المملكة السعودية في خطتها التنموية 2030.

الأسرة وريادة الأعمال بالمملكة السعودية:

لم تغفل المملكة السعودية أيضًا عن دور الأسرة في بناء المجتمع، ولذلك اعتبرت السعودية أن الأسرة هي الشريك الأول نحو تحقيق خطة التنمية التي تسعى إليها، وأكدت كذلك على أن دعم الأبناء معنويًا والاهتمام بهم كل هذا سيؤدي إلى صناعة جيل من رواد الأعمال، هؤلاء الرواد يساهمون إسهامًا كبيرًا في تنمية الاقتصاد السعودي، وأكد المسؤولين بالمملكة على أن ريادة الأعمال تنبع أولًا من الأسرة وتنمية مواهب الأبناء والاهتمام أفكارهم الابتكارية والإبداعية.

وأكد خبراء الاقتصاد بالمملكة على أن ريادة الأعمال لابد والاهتمام بها منذ الصغر وبالتحديد منذ المرحلة الابتدائية، حيث أن الإحصائيات تؤكد على أن رواد الأعمال اختلفت نسبهم باختلاف مراحل التعليم، في مرحلة ما بعد الثانوية بلغت نسبة رواد الأعمال 10%، أما الإحصائيات الخاصة بالمرحلة الجامعية وأكد الخبراء أن النسبة قد بلغت حوالي 35%، ولكن بعد نهاية المرحلة الجامعية، بلغت نسبة ريادة الأعمال 55%، ومن هذه الإحصائيات جاءت تلك النتائج التي تؤكد على أنه لابد من الاهتمام بنشاط ريادة الأعمال والاهتمام بإبداع الأطفال منذ المرحلة الابتدائية.

ومن ناحية أخرى أكد البنك الدولي على أن هناك تحسن كبير في مفهوم ريادة الأعمال ونشاط ريادة الأعمال كذلك في دول الخليج بشكل عام وفي المملكة السعودية بشكل خاص، حيث أكد على أن دعم أنشطة ريادة الأعمال خلال الآونة الأخيرة قد زاد بشكل كبير، وهذا سوف يعمل على تقدم الدولة من الناحية الاقتصادية تقدمًا كبيرًا.

ريادة الأعمال والمرأة بالمملكة السعودية:

ولم تغفل المملكة السعودية عن دور المرأة في ريادة الأعمال، وإيمانًا من المملكة بدور المرأة في التطور والأفكار الإبداعية، فقد أكدت المملكة على استمرارها لدعم المرأة واستثمار أفكارها ونشاطها واستثمارهم جمعيًا، وكذلك تمكينها من بعض الأعمال الهامة، وخلق الكثير من الفرص التي تُسهم بتفريغ طاقتها لبناء الدولة وعلو شأنها.

ومن جانب خطة التنمية 2030 التي تبنتها المملكة السعودية كان ذلك مسؤولية كبيرة على الشباب والشابات أيضًا، فهم بذلك أمام تحدي كبير لإثبات ذاتهم، وتقديم المزيد من الأفكار الرائدة والمتميزة لبناء الوطن والعمل على رقيه ورفع قدره.

والجدير بالذكر أن عدد المناصب التي تتولاها المرأة الآن والتي تُعتبر رائدة بها أيضًا بلغت الكثير والكثير من المناصب، والتي كانت غير موجودة مسبقًا، ولكن من مبدأ أهميتة ريادة الأعمال قامت المملكة بإقحام المرأة في الكثير من الأعمال الاقتصادية الهامة، وكذلك في العمل التجاري والصناعي، وبذلك فإن المرأة بدلًا من أن كانت تبحث فقط عن فرصة عمل أصبحت هي صانعة الأعمال.

 

المصدر : wikipedia 

 


اترك تعليقاً