ممارسة الرياضة في رمضان وأهميتها للإنسان

ممارسة الرياضة - ممارسة الرياضة في رمضان وأهميتها للإنسان

ممارسة الرياضة

تعتبر الرياضة من أهم الأمور التي يجب على الإنسان المداومة عليها، فهي التي تعيد للإنسان حيويته، ونشاطه.

وهي تتكون من مجموعة من أنشطة يقوم بها الإنسان، وهناك الرياضة التي لها قواعد تحكمها، وهناك الترفيهية، أو تطوير المهارات، وبناء الأجسام.

وهناك اختلاف بالنسبة لأهداف الأشخاص من ممارسة الرياضة، وتبعًا لحاجته لممارستها.

ومن صعيد آخر تعطي شكلًا جذابًا للجسم، وجمالًا، فناك بعض الرياضات التي تعطي للجسم جمالًا كرياضة الجمباز، والفروسية، وكمال الأجسام.

ومن أجل الحفاظ على نعمة الصحة التي أمدنا الله بها يجب علينا ممارسة الرياضة باستمرار.

أهمية الرياضة وأثرها على الإنسان

  • للرياضة تأثيرًا هامًا من الناحية النفسية أكثر من الناحية الجسمانية على الإنسان، حيث تعمل على تقليل الإجهاد، والقلق، والكآبة، وتمد الجسم بالطاقة، والقوة.
  • تعمل على تحسين جودة الحياة بالنسبة للإنسان، فعندما يمارسها الإنسان لفترة من الوقت تصبح روتين يعيش عليه الإنسان، ويستفيد منها في بناء جسمه.
  • تعد الرياضة هي أهم عامل دفاع ضد الأمراض، والمشكلات التي تظهر على الجسم، كما تعمل على زيادة تدفق الدم الذي ينتج عنه تحسن في توزيع الأكسجين بالدم، والعضلات.
  • محافظة الإنسان على وزنه، فالرياضة تعتبر من أفضل الطرق التي نحافظ به على الوزن.
  • محاربة الأرق دون اللجوء للعقاقير، والأدوية، ويستطيع الإنسان أن ينام بعمق.
  • تعمل الرياضة على تقوية الذاكرة، حيث أنها تغذي العقل، وتعمل على زيادة نشاطه.
  • من يمارس الرياضة بصفة مستمرة نادرًا ما يصابون بألآم في المفاصل.
  • تعطي للجسم ليونة، وتجعله رشيقًا، وبذلك تقوم بتقليل فرصة الإصابة بالكسور بسهولة.
  • تعمل على تحسين المزاج، وتقلل من التوتر الذي ينتج عن مشاكل الحياة اليومية مثل الضغوط التي يتعرض فيها الإنسان في العمل أو في المنزل.

هل يمكن ممارسة الرياضة في رمضان؟

تعتبر ممارسة الرياضة من الأنشطة الاجتماعية وأسلوب حياة صحي، لما لها من أهمية كبرى من أجل الصحة العامة للإنسان سواء على الجانب الجسمي أو النفسي.

لكن هل يمكننا أن نمارس الرياضة في رمضان؟

يرى الأطباء وأخصائيو التغذية أن ممارسة الرياضة مهمة جدًا في جميع الأوقات من أجل الحفاظ على وضع صحي وسليم للجسم.

العديد من الناس يمتنعون عن ممارسة الرياضة في شهر رمضان نتيجة انشغالهم في هذا الشهر بالعلاقات الاجتماعية، فتكثر السهرات والتجمع حول مائدات الطعام.

وبالطبع فإن ممارسة الرياضة أثناء الصوم المتواصل به خطورة، حيث أن الإنسان أثناء صومه يكون لديه نقص في الطاقة والسوائل في الجسم.

أما من ناحية ممارسة الرياضة في رمضان على معدة فارغة وبعد صوم استمر من ثماني إلى عشر ساعات فهي تزيد من استهلاك الدهون باعتبارها مصدر للطاقة، ويكون هناك تأثير على البروتين أيضًا في الجسم حيث يتم استهلاكه كطاقة.

وقد أثبتت العديد من الأبحاث وجود تحسن ملحوظ في نشاط الجسم عند الصوم بسبب فعاليته ودوره في تحسن أداء أعضاء الجسم.

 تعد ممارسة الرياضة في رمضان آمنة إذا أخذنا في الاعتبار بعض الأمور الهامة

  • لاينصح بممارستها خلال ساعات العصر أو خلال ساعات الصوم المتأخرة، لذا فإن الفترة المسائية هي الأفضل.
  • الوقت المفضل لكي تمارس الرياضة هو قبل موعد الإفطار مباشرة، حيث أن وجبة الإفطار تأتي لكي تساعد في عملية بناء العضلات.
  • يمكن ممارسة الرياضة بعد وجبة الإفطار مخ بساعتين على الأقل، أي بعد الانتهاء من عملية الهضم.

عند ممارسة الرياضة في رمضان

  • أكثر من شرب الماء أثناء التمرين لتعويض السوائل المفقودة، كذلك أثناء ساعات ما قبل النوم.
  • توقف إذا شعرت بآلام في الصدر وسرعة في نبضات القلب، أو صداع وآلام شديدة بالعضلات.
  • تناول وجبة خفيفة من السكريات مثل التمر مع العصير في حالة ممارسة تمارين شاقة.
  • تجنب الإرهاق وابتعد عن ممارسة التمارين الشاقة.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على كافيين كالقهوة والشاي والكولا؛ لأنها مدرة للبول فتؤدي إلى فقد سوائل الجسم.
  • تناول وجبات متوازنة تحتوي على كربوهيدرات، وبروتينات، وخضورات بأنواعها المختلفة، ودهون صحية كزيت الزيتون والطحينة والحمص.

المصدر:


اترك تعليقاً