مهارات وأنواع مستويات التفكير العليا وأبرز المعوقات

مستويات التفكير العليا - مهارات وأنواع مستويات التفكير العليا وأبرز المعوقات

خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان، وأعطاه نعمة العقل لإعمار الكون، وبالعقل يستدل الإنسان على عظمة خالقه، ويستغل قدراته ومواهبه بما يعود عليه وعلى المجتمع بالنفع، لذلك نوجه أهمية كبيرة في مقالتنا نحو مستويات التفكير العليا كسلوك ذكي ومهم للإنسان.

ما المقصود بمستويات التفكير العليا؟

هو معالجة عقلية للمدخلات الحسية من أجل إدراك الأمور بصورة منطقية، ومن ثم اتخاذ القرارات والعمل على حل المشكلات.

ويشير بعض العلماء أن التفكير عبارة عن استخدام المعلومات عن شيء معين للتوصل إلى شيء آخر، وهو ما يسمى الابتكار.

مستويات التفكير

ينقسم التفكير إلى ثلاث مستويات رئيسية:

مستويات التفكير الدنيا:

وتشمل كل من

  • التذكر.
  • إعادة الصياغة.

مستويات التفكير الوسيطة:

وتشمل كل من

  • طرح الأسئلة.
  • التوضيح.
  • المقارنة.
  • التصنيف.
  • التطبيق.
  • التفسير.
  • الاستنتاج.
  • الفروض.
  • التخيل.
  • الاستدلال.
  • التحليل.

مستويات التفكير العليا:

وتشمل كل من

  • اتخاذ القرار.
  • التفكير الناقد.
  • حل المشكلات.
  • التفكير الإبتكاري.
  • التفكير وراء المعرفي.

أهمية تنمية التفكير

  • يحقق المتعلم منفعة ذاتية، من خلال معرفته لمهارات مختلفة تساعده على التنافس، وتحقيق النجاح والتقدم .
  • عندما يكتسب الأفراد مهارات التفكير الإبداعي، يستطيعون تقديم خدماتهم للمجتمع، والسعي نحو مزيد من التطور والتقدم.
  • يساعد التفكير الجيد على تحقيق الراحة النفسية للأفراد، وتزيد من القدرة على التكيف مع الأحداث والمتغيرات.

أنواع ومستويات التفكير العليا

  • التفكير الناقد

يعتمد الفرد على التحليل والتقييم، وفقًا لمعايير معينة، وذلك للوصول إلى نتيجة معينة، ومن خصائصه:

  • يمكن التمييز بين الحقيقة والكذب.
  • يميز بين الحقائق والمعطيات المختلفة .
  • التنبأ بالمشكلات، والعمل على حلها.
  • ربط المفاهيم المختلفة معًا للتوصل إلى كيان متسق.
  • التفكير الإبداعي

يعمل صاحب هذا التفكير على الوصول إلى نتائج غير مسبوقة، وحل المشكلات بطريقة إبداعية، ومن خصائصه:

  • التمكن من طرح بدائل وأفكار متنوعة بشكل سريع.
  • وجود خبرات سابقة تمكن الفرد من طرح الأفكار.
  • القدرة على تحليل الأمور بدقة، وسرد التفاصيل.
  • حل المشكلات.

  • اتخاذ القرارت.

  • التفكير فوق المعرفي

وهو عملية عقلية معقدة، تمكن الفرد من معالجة المعلومات بأسلوب ذكي، وتنمو مع الخبرة وتقدم العمر.

معوقات تنمية التفكير

  • الاعتقاد الدائم أن المعلم هو صاحب الكلمة الأولى والأخير في الصف.
  • عدم السماح بمشاركة الطلاب في المناقشات.
  • الاعتماد على محتوى دراسي يركز على تكدس المعلومات، دون السماح بتنمية مهارة التفكير لدى كل طالب.
  • تجنب إثارة القضايا التي تعمل على تنشيط عملية التفكير.
  • تفضيل الطالب الذكي على الطالب المبدع الذي يعتمد على التفكير في أرائه.
  • عدم إعطاء الوقت الكافي للطلاب للتفكير في مشكلة معينة.
  • رفض المعلم أي محاولات من الطلاب لانتقاد ومناقشة المعلومات التي يتم طرحها.
  • الاعتماد على أسلوب معين في الامتحانات يعمل على قتل مهارات التفكير لدى الطلاب.

اترك تعليقاً