وصفات تبييض الاسنان

تبييض الاسنان

تبييض الأسنان

تبييض الاسنان ، واحده من أكثر الأشياء التي تبحث عنها الكثير من النساء والرجال، من أجل الحصول على أسنان أكثر بياضاً وذلك بوصفات منزلية سهلة، من خلال إزالة التصبغات الالخارجية من على سطح الأسنان، أو من خلال بعض الطرق الكيميائية التي تتفاعل مع الأسنان لتظهره أكثر بياضاً، وفيما يلى نستعرض لكم أهم الوصفات المنزلية التي تساعد على تبييض الأسنان في المنزل بدون اللجوء إلى الطبيب.

تبييض الاسنان في المنزل

وتوجد عدد من الطرق المنزلية السهلة والتي تساعد على تبييض الاسنان في المنزل، وذلك في حالة عدم رغبة الشخص في استخدام المواد الكيميائية ومن هذه الطرق التالية هي:

  • يتم تفريش الأسنان من خلال استخدام صودا الخبز، حيث تعمل على تبييض الأسنان بشكل سهل وسريع للغاية، وتعد من المواد التي يتم استخدامها في معاجين الأسنان، حيث إنها ماد كاشطة والتي تعمل على كشط التصبغات السطحية، كما إن المادة تعمل على منع نمو البكتيريا.
  • يمكن استخدام خل حامض التفاح، حيث إن خل التفاح، يستخدم منذ قديم الأزل وفي العصور القديمة كمادة معقمة ومطهرة، وذلك لكونه منظف طبيعي للأسنان والفم، كما إن المادة الفعالة التي يحتويها خل حامض التفاح، هي مادة حمض الأسيتيك، والتي تعمل على قتل البكتيريا، كما إنها تعمل على تنظيف الفم وتبييض الأسنان بشكل سريع للغاية.
  • يمكن تناول الخضروات والفواكه، حيث إن الغذاء الذي يحتوى على كميات كبيرة منها يعد غذاء جيد للغاية لصحة الإنسان وصحة الفم والأسنان، حيث تقوم على إزالة طبقة البلاك من على الأسنان.

طرق طبيعية أخرى لتبييض الأسنان

توجد أيضاً بعض الطرق الطبيعية التي يمكن للشخص استخدامها في المنزل، وذلك من أجل الحصول على أسنان ناصعة البياض، ولكنها ليست مثبتة بشكل علمي ومنها:

  • الفحم النشط، والذي يمكن استخدامها من خلال تفريش الأسنان بدقيق الفحم والتي تساعد في إزالة السموم من الفم، كما إنها تعمل على إزالة التصبغات من على سطح الأسنان.
  • صلصال الكاولين، والتي يمكن العمل على تفريش الأسنان بهذا النوع من الطين، والذي يساعد على إزالة التصبغات من على سطح الأسنان.
  • يتم فرك قشور الفواكه على الأسنان، ومنها “الليمون، البرتقال، الموز”، والتي تساعد على الحصول على أسنان ناصعة البيضا مع إزالة طبقة البلاك والتصبغات على الأسنان.

وينصح الكثير من الأطباء حول العالم، بضرورة غسل الأسنان مرتين يومياً من أجل الحفاظ على صحتها والحصول على أسنان ناصعة البياض.

المراجع

  1.  Clifton M. Carey (1-6-2015), “Tooth Whitening: What We Now Know”، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 1-9-2017. Edited.
  2.  Michael Friedman (25-1-2017), “Teeth Whitening”،www.webmd.com/, Retrieved 1-9-2017. Edited.
  3.  British Dental Association, ” 7things you don’t know about teeth whitening”، British Dental Association, Retrieved 1-9-2017. Edited.
  4.  Becky Bell (9-11-2016), “7 Simple Ways to Naturally Whiten Your Teeth at Home”، healthline.com, Retrieved 30-8-2017. Edited.

اترك تعليقاً