موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة متنوعة

دعاء للزوجة الصالحة من القلب مستجاب ان شاء الله

دعاء للزوجة الصالحة من القلب مستجاب ان شاء الله  من الأدعية التي يبحث عنها الكثيرون فالدعاء جزء لا يتجزأ من العبادة، فحين يتعرض العديد من الناس إلى حزن وهم وضيق فيلجؤون الي رضا الله عز وجل بدعائهم ويطلبون مغفرته ورحمته، وبما أن الدعاء من أعظم الوسائل التي تدل علي الحب، نجد كثيرًا من الأزواج  يدعون لزوجاتهم بالتوفيق والهداية والستر، وسوف نقدم لكم في مقالنا هذا أجمل دعاء للزوجة الصالحة من القلب مستجاب ان شاء الله

دعاء للزوجة الصالحة من القلب مستجاب ان شاء الله

اللهم إني أسألك لزوجتي الشفاء والعفو والعافية، وأن تشرح صدرها وأن تُزل همها، وأن تجنبها الذنوب والمعاصي وأهل السوء، وأن تجملها في عيني وأن تجملني في عينها، وأن لا تفرق بيننا، وأن تحفظها لي برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم إني أسألك أن ترزق زوجتي مع كل نبضة قلب وطرفة عين أمناً وأماناً وعفواً وسلاماً وصحة وسعادة وثباتاً على الحق والطاعة.

دعاء للزوجة الصالحة من القلب مستجاب ان شاء الله: اللهم إني أسألك أن تصلح لي زوجتي وأن تجعلها امرأة مؤمنة جوادة وكريمة ولك طائعة، وأن تزدها حباً لي وتعلقاً بي، وأسألك أن تمنّ عليها بالصحة الدائمة والعمر المديد.

أجمل دعاء للزوجة الصالحة من القلب مستجاب ان شاء الله

يا ربي إنّك تعلم أني أحببتها فيك فاجعلها هديتي في الدنيا يا رب العالمين، يا رب إنّك تعلم أني قد صنتها من أجلك فاجعلها لي حوراً في الآخرة يا رب يا حليم، يا رب إنّك تعلم أني قد أغضضت عيني عن نساء الدنيا حفاظاً على حبها، يا ربي إنّك تعلم أني لم يخفق قلبي يوماً لغيرها فلا تحرمنيها يا عليم يا حكيم، يا رب إنّك تعلم أني قد وهبتها عمري ودنياي فارزقني منها الذرية الصالحة يا رزاق يا كريم، يا رب إنّك تعلم أني أحبها فاجعلها لي المسكن والمودة والرحمة يا رحمن يا رحيم.

دعاء للزوجة الصالحة من القلب مستجاب ان شاء الله: اللهم بارك لي في زوجتي واجعل بيننا مودة ورحمة، اللهم اجعلها أحب خلقك لي ووفقها لما تحب وترضى، اللهم أسعدني بقربها واجمعنا في الفردوس الأعلى مع الأنبياء والصالحين، اللهم اجعل قلبها عامراً بحبك ويسر أمورها وأبعد عنها العين والحسد، اللهم احفظها بعينك التي لا تنام، اللهم أصلح ذات بيننا وأخرج الشيطان من بيننا، اللهم إنّ هذا البيت بُني على طاعتك فاحفظه من كل سوء.

دعاء للزوجة الصالحة من القلب مستجاب ان شاء الله

فضل الدعاء للمتزوجين

للدعاء العديد من الفضائل بالنسبة للمتزوجين فإنه يعد اتباعًا لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، وإحياء لسنته، كما يعمل على نشر المحبة والود بين الطرفين.

ويدل على اهتمام كل من الزوجين أحدهما بالآخر والذي ينتج عنه الإحساس بالسعادة ونشر الحب.

أحكام الزواج في الإسلام

  • في البداية يجب أن يبحث الرجل ويختار من تصونه كما يقول الله تعالى في كتابه الكريم:﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ﴾ [الحشر: 18]. ويعتبر ذلك من تقوى الله وامتثالًا لأوامره واجتنبًا لنواهيه، قال تعالى: ﴿ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا ﴾ [النساء: 34]. فمن واجبات الزوجة الصالحة أن تساعد زوجها في  أموره سواء التي تتعلق بدينه أو دنياه   وأن تحفظ زوجها في غيابه وتربي أبنائها وتهتم بهم . فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ لِمَالِهَا وَلِحَسَبِهَا وَجَمَالِهَا وَلِدِينِهَا فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ).
  • وليس هذا علي الزوج فقط بل علي الزوجة أيضًا أن تتحري الزوج الصالح فقد روى ابنُ ماجه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِذَا أَتَاكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ خُلُقَهُ وَدِينَهُ فَزَوِّجُوهُ إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ عَرِيضٌ). كما روى ابنُ ماجه عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (تَخَيَّرُوا لِنُطَفِكُمْ، وَانْكِحُوا الْأَكْفَاءَ وَأَنْكِحُوا إِلَيْهِمْ).
  • ويتوجب أيضًا أن تكون مسئولية الاختيار غير مقتصرة على الشباب أو الفتاة فقط بل يتوجب علي الأهل أن يشاركوهم في مثل هذه الأمور وأن يصرحوا بآرائهم ويتحروا ما فيه فائدة وصلاح لبناتهم وشبابهم في أمور الدين والدنيا.
  • كذلك من الواجب أن يراعي الشاب أحكام الخطبة في الإسلام لما في ذلك من استجلاب للخير والبركات للزوجين ولبيتهم.