مرحبا بك عزيزي الزائر فى موسوعة طيوف

افضل اكاديمية علم نفس

يبحث من يدفعه شغفه لدراسة علم النفس عن افضل اكاديمية علم نفس تتيح له التأهل للعمل بالمجالات الوظيفية المختلفة لهذا العلم بالميادين المختلفة، إذ يأتي في مقدمة التساؤلات التي يطرحها المهتم بدراسة هذا العلم السؤال عن كيفية دراسة علم النفس بشكل أكاديمي، ويهتم علم النفس كفرع من فروع العلوم الاجتماعية بدراسة الإنسان بكافة أبعاده، كما يركز على دراسة سلوك الأفراد وطريقة التفكير والأساليب التي يستخدمها الإنسان في التفكير، وفي ظل الوعي المجتمعي أصبح الطب النفسي وعلم النفس من المجالات التي تعددت ميادين العمل بها، ونعرض في إطار الحديث عن افضل اكاديمية علم نفس الصعوبات التي قد يواجهها طالب علم النفس في دراسته.

اقرأ أيضا 👍👍: كيف تكون نظرات الحب والاعجاب

اكاديمية علم نفس

يرى الطالب عند دراسته لعلم النفس اختلاف كبير بين ما يتم تداوله بين العوام من الكتب النفسية وبين دراسة علم النفس، إذ يجب أن ينأى طالب علم النفس بنفسه عن الأفكار والمعلومات السطحية التي يتاجر بها بعض المختصين بالبرمجة اللغوية العصبية، إذ أن ما ينبغي على طلبة علم النفس دراسته هو الأسس والأصول القائم عليها هذا العلم، ويستطيع طالب علم النفس تخطي كافة العقبات والصعوبات التي قد يواجهها في دراسته من خلال شغفه الأصيل بدراسة هذا العلم والذي تنبع منه المتعة الحقيقية، ومن هذه العقبات والصعوبات التي قد تواجه الطالب في دراسة علم النفس التالي:

  • يضطر الطالب إلى دراسة بعض المواد العلمية حال اختياره دراسة علم النفس، وذلك على الرغم من أن هذا الفرع يندرج تحت قائمة فروع القسم الأدبي، ويدرس الطالب مواد ترتبط بالقسم العلمي مثل علم النفس الفسيولوجي والإحصاء النفسي وغيرهما من المواد العلمية الأخرى.
  • يعيق حاجز اللغة بعض الطلبة إذ يجب على الطالب دراسة عدد من مواد علم النفس النفسية باللغة الإنجليزية.
  • ينبغي على الطالب أن يكون على دراية شاملة بكافة الفروع التي يتضمنها علم النفس وتمثل هذه النقطة عقبة كبيرة أمام بعض الطلبة نظرا لتعدد فروع وأقسام علم النفس.
  • تكمن الصعوبة الحقيقية في دراسة هذا العلم فيما يواجه الطالب بعد التخرج في جانب التطبيق الميداني، فعلى الرغم من كثرة أعداد خريجي علم النفس إلا أنه يقابلها قلة في أعداد المتميزين فيه.

اقرأ أيضًا: كل ما تريد معرفته عن تخصص علم النفس

اكاديمية علم نفس جامعة الملك سعود

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

نظر المجتمع قديمًا إلى علماء النفس نظرة غير واعية وكان الناس يرونهم كالمجانين، إلا أنه مع تطور العلم ومرور السنوات وانتشار الوعي النفسي بين أفراد المجتمع، أدى ذلك إلى زيادة فرص العمل بمجالات علم النفس المختلفة بعد أن كانت مساحة العمل بهذا المجال ضئيلة ولا تتيح إلا القليل من الوظائف، وقد أوردنا سابقا أن البحث عن افضل اكاديمية علم نفس يأتي في مقدمة اهتمامات الشغوفين بدراسة علم النفس، والتي تقدم لهم الدورات الأكاديمية المتخصصة في علم النفس بجميع فروعه ومجالاته، ونتعرف من خلال النقاط التالية على افضل اكاديمية علم نفس بجامعة الملك سعود والتي تسعى نحو تحقيق الأهداف التالية:

  • إبراز المفاهيم الإسلامية وتوضيح معطياتها في مختلف فروع علم النفس والمقررات النفسية التي تتضمنها هذه الفروع.
  • العمل على إعداد متخصصين نفسيين مؤهلين لأداء مختلف المهام التي ترتبط بعلم النفس ومنها الإرشاد الطلابي، التوجيه، التدريب المهني، والعديد من المهام الأخرى التي تكون من اختصاصات المختص النفسي، ويتم إعداد المختص النفسي وتأهيله لإعداد هذه المهام من أجل العمل في مختلف المجالات الوظيفية التي يستخدم بها علم النفس مثل مستشفيات الصحة النفسية والعيادات الخاصة والجامعات والمدارس وإدارات الخدمة المدنية ونحو ذلك.
  • تهيئة الطالب للالتحاق والعمل بقطاع التعليم وتأهيله للعمل بالتدريس والعمل الاستشاري والعيادي بالجامعات والمدارس والمنشآت الاجتماعية والصناعية وغيرها من الأماكن التي تتاح بها المجالات الوظيفية لعلم النفس.
  • مساهمة الأكاديمية في تحسين مستوى الكفاءة لدى المعلمين بوزارة التربية والتعليم والمعاهد التربوية المختلفة، وذلك من خلال تزويد هؤلاء المعلمين بالمقررات التربوية والنفسية وتدريسها لهم.
  • إلقاء المحاضرات العامة والتي تقوم الأكاديمية بإلقائها بعد توجيه جهات حكومية وغير حكومية دعوات لها، وذلك للمساهمة في التثقيف والتوعية.
  • إثراء المعرفة النفسية والمساهمة في حل المشكلات الاجتماعية والنفسية بواسطة البحوث العلمية والتجريبية والميدانية التي تقوم بها الأكاديمية في المجالات النفسية المختلفة.

اقرأ أيضًا: ما هي مجالات علم النفس

قسم علم النفس بجامعة الملك سعود

يرجع تاريخ نشأة قسم علم النفس في جامعة الملك سعود إلى عام 1392 وأنشأ حينها كقسم أكاديمي بكلية التربية، وفي عام 1398 بدأت الدراسات العليا وكانت الأكاديمية حينها تمنح درجة الماجستير في تخصص واحد وهو تخصص الإرشاد والتوجيه النفسي، وشهدت الخطة الدراسية بعد ذلك تطويرا وأصبح الماجستير يشمل أربعة مسارات أخرى، وقد قام القسم في عام 1425\1426 بتقديم برنامج دراسي للحصول على الدكتوراه في مجالين من مجالات علم النفس وهما علم النفس التربوي وعلم النفس الإرشادي.

المصدر