موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

بحث عن المحاسبة

صارت المحاسبة جزءا مهما في شتى مجالات الحياة فقد أصبح لا غنى عنها في مجالات عديدة كالصناعة والتجارة، كما شهدت تطورا ملحوظا منذ نشأتها في العصور القديمة إلى أن وصلت إلى ما هي عليه من الشكل الحالي، وتعرف بالعديد من التعريفات التي توضح مفهومها والهدف الرئيسي منها، كما أنها تتفرع لعدة تفريعات وتصنيفات تختلف مهامها والأهداف المنشودة منها، وفي هذا البحث نتعرف على التعريفات الخاصة بها والأهداف التي تسعى لتحقيقها وحقولها ومبادئها.

المحاسبة

تعتبر المحاسبة بمثابة تقنية يتم استخدامها في مراقبة الحركات المالية المتعلقة بمنشأة ما، إذ تهتم بمعرفة وحساب الأرباح وتقيس قيمة التكاليف الخاصة بهذه المنشأة، وتهتم كذلك بمختلف القيم المحاسبية الأخرى فهي عملية يحدد بواسطتها البيانات المالية والحسابية، التي تتعلق بالوحدات الاقتصادية في المنشآت والمجالات المختلفة سواء الصناعية منها أو التجارية أو الزراعية أو غيرها من المجالات والوحدات، وتقوم هذه العملية بعد ذلك بإيصال ما قامت بجمعه من بيانات ومعلومات مالية وحسابية إلى المهتمين بهذه العملية، مثل أصحاب الشركات والعاملين بها والحكومة والمستثمرين وغيرهم من الفئات المهتمة بها.

مهام المحاسبة

تتولى الدورة المحاسبية أو العملية المحاسبية إدارة عدة مهام أو وظائف وذلك من منطلق ما تم عرضه من تعريفات تحدد الغرض منها والمفهوم الصحيح لها، وهذه المهام هي:

  • التحديد: يحدد بواسطة هذه العملية ما يجب الاهتمام به من عمليات مالية والعمل على تجهيز هذه العمليات بصورة وقتية أو دورية، فمن خلالها يتم تحديد طبيعة العمليات المالية وتوضيح ما إذا كانت عمليات مالية أو غير مالية، وهذه العمليات المالية مثل عمليات البيع والشراء للسلع والخدمات ومستلزمات الإنتاج وغيرها، أما العمليات الغير مالية فهي العمليات التي تختص بقرارات التوظيف للعمالة الجديدة ونحو ذلك.
  • القياس: تأتي هذه العملية بعد عملية التحديد إذ يقاس بواسطتها قيمة العملية المالية بالوحدة المالية أي بالعملة المستخدمة حاليا، كما يوجد عمليات مالية لا تقبل القياس إلا بعد تنفيذ عدد من الخطوات مثل قرارات التوظيف التي لا يتم قياسها إلا بعد تسليم الرواتب واتخاذ قرارات التعيين.
  • التسجيل: تعد هذه العملية بمثابة التوثيق المتراكم الخاص بالعمليات المالية المتعلقة بمنشأة ما وذلك التوثيق يتم القيام به على مر السنين، وهذه العملية تلي عملية القياس حيث توثق العمليات المالية التي تم قياسها في الدفاتر المحاسبية وتستخدم في عملية التسجيل الطرق العلمية المتعارف عليها في علم المحاسبة.
  • التوصيل: يلي عمليات التحديد والقياس والتسجيل عملية التوصيل والتي تهتم بتوصيل النتائج التي تم الوصول إليها بواسطة العمليات السابقة إلى المهتمين بها، والطرق التي يتم استخدامها في هذه العملية لتوصيل العمليات المالية إعداد القوائم المالية و التقارير المالية، كقائمة المركز المالي وقائمة الدخل الشامل وقائمة التدفقات المالية، ويقوم المراجع المالي بعد إعداد هذه القوائم أو التقارير بتحليلها للمهتمين بها وذلك من أجل الوصول للمرحلة الأهم وهي مرحلة اتخاذ القرارات التنفيذية.

اقرأ أيضًا: اخلاقيات مهنة المحاسبة

تصنيفات المحاسبة

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

تشمل المحاسبة العديد من الفروع والتصنيفات التي تختلف في مهامها والعمليات التي تقوم بها، كما تختلف الأهداف التي يسعى كل قسم منها إلى تحقيقها والوصول للنتائج التي يراد تحقيقها من وراء هذه الأهداف، ومن هذه التصنيفات والفروع التالي:

  • المحاسبة الحكومية: يعد هذا الفرع بمثابة العين التي يرصد بها المدراء الحكوميين الإيرادات والنفقات الخاصة بالوزارات المختلفة وما يتبعها من وحدات، إذ أنه من خلال هذا النوع يتم تقديم التقارير المحاسبية المعنية بالأنشطة الحكومية فضلا عن أنه بواسطة هذا الفرع يتم إعداد موازنة الدولة العامة وتحقيقها.
  • المحاسبة المالية: يهتم بهذا الفرع إدارات الشركات والمستثمرين والجهات الرقابية والأفراد المهتمين بأداء هذه الشركات، فمن خلالها يتم دراسة وتحليل وقياس وتسجيل العمليات المالية للشركة والوصول لرؤية يحدد بواسطتها معدل أداء الشركة والمستوى الذي حققته خلال فترة زمنية محددة.
  • المحاسبة الإدارية: تعتمد عليها الجهات الإدارية في المؤسسة أو الشركة من أجل اتخاذ القرارات الإدارية والتنفيذية الهامة التي تحتاج إليها المؤسسة، ومن هذه القرارات قرارات الرقابة وقياس الأداء والتخطيط فمن خلالها يتم جمع كافة المعلومات المالية التي تتعلق بالأقسام الأخرى للمحاسبة، مثل المحاسبة المالية والضريبية وغيرها من الأقسام الأخرى، ولا يطلع على البيانات التي يتم جمعها في هذا القسم إلا عدد قليل من الأفراد وهم صانعي القرارات في المؤسسة.
  • محاسبة المراجعة: يقوم المراجعون في هذا القسم بعملهم بعد تقديم كافة الأقسام المحاسبية الأخرى تقاريرها ويبدأ عمل هؤلاء في نهاية الفترة المحاسبية، إذ أن دور هذا القسم هو مراقبة الأقسام الأخرى ورصد ما تقدمه من تقارير والعمل على التأكد من صحة هذه التقارير وبذلك تتسم حينها القوائم المالية بالمصداقية وصحة ما بها من بيانات ومعلومات مالية.
  • محاسبة التكاليف: يساعد هذا القسم على تصدير ما يتم إعداده من قوائم مالية وتوصيلها للجهات الخارجية، كما يختص هذا الفرع بكافة ما يتعلق ببيانات التكلفة ويقوم بتبويبها وتسجيلها مما ييسر عمل الإدارة في اتخاذ القرارات المتعلقة بالتخطيط والتسعيرة وغيرها، وذلك من خلال معرفة التكلفة التي ينبغي توفيرها لاستخدامها في الأغراض المختلفة مثل أغراض التخطيط والتسعيرة والرقابة، كما يتم باستخدام محاسبة التكاليف حساب التكلفة لعمليات الشراء لخدمات الإنتاج من مواد خام وغيرها، كما تحتسب التكاليف بمعرفة وتحديد المصروفات وأجور العاملين بالمنشأة وجمع كافة التكاليف للوصول للتكلفة النهائية وتحديدها.
  • المحاسبة الضريبية: تعمل على الربط بين المنشأة والجهات الخارجية فهذا القسم يهتم بتطبيق قوانين الضرائب والتعليمات، فهي تمثل مجموعة من الأوراق والدفاتر ذات الطابع المالي، كما أن القيمة الضريبية ليست قيمة ثابتة فهي تختلف من منشأة لأخرى، وتختلف تبعا لنوع النشاط والدخل والأصول المملوكة للمنشأة، ويتم تقدير قيمة الضرائب التي يتم تقريرها وفرضها على منشأة ما وفقا لما ينص عليه قانون الضرائب في الدولة التابع لها المنشأة وتبعا للقوائم المالية لها.

اقرأ أيضًا: شرح المحاسبة المالية

أهداف المحاسبة

تعتمد المؤسسات والمنشآت المختلفة على المبادئ المختلفة للمحاسبة لتحقيق مجموعة من الأهداف التي تشملها النقاط التالية:

  • تقديم رؤية واضحة لما قامت المؤسسة بتحقيقه من نتائج متعلقة بالربح والخسارة وذلك تبعا لطبيعة ما يتم استخدامه من تحليل مالي محاسبي، ومعرفة هذه النتائج وتقييمها يتم خلال فترة زمنية يتم تحديدها.
  • معرفة قيمة ما تملكه المؤسسة من أصول وتحديد قيمة ما يترتب عليها من التزامات يجب الوفاء بها، وذلك من خلال ما يتم تلخيصه في قائمة المركز المالي.
  • تقييم أداء المؤسسة ومعرفة ما بها من أخطاء والعمل على إيجاد الحلول لها باستخدام الطرق الملائمة لحلها، وذلك من خلال جمع ما يحتاج إليه المدراء الماليين والمحاسبين من بيانات تساهم في تقييم الوضع الحالي للمؤسسة.
  • إعداد استراتيجية الهدف منها تخطيط ما يلزم وتتطلبه الفترة الزمنية القادمة في السنة المالية من سياسات محاسبية ومالية.
  • حماية المؤسسة أو المنشأة من عمليات الاحتيال والاختلاس وذلك من خلال وظيفة الرقابة التي تقوم بها المحاسبة ودعم هذه الوظيفة، وبذلك يتم مراقبة كافة المهام والأنشطة الداخلية والخارجية التي تتعلق بالمنشأة.
  • توثيق كافة العمليات المالية في السجلات المحاسبية والتي شهدت المؤسسة حدوثها منذ نشأتها إلى نهاية السنة المالية.

المصدر

1

2

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد