مرحبا بك عزيزي الزائر فى موسوعة طيوف
المؤسسة والشركات

مميزات تحويل المؤسسة الى شركة

مميزات تحويل المؤسسة الى شركة ، على الرغم من الفارق الكبير بين المؤسسة والشركة إلا أن هناك من يخلط في المعنى بينهما، على الرغم من تشابه كلا من الشركة والمؤسسة في الكثير من الأمور، فكلاهما ينجح في المجالات المختلفة كالتجارة والصناعة.

مميزات تحويل المؤسسة الى شركة

هناك الكثير من المميزات التي من الممكن الحصول عليها عند تحويل المؤسسة إلى شركة وهي:

معالجة تطبيق نظام الشركاء الصوريين

وهذه نقطة من أهم مميزات نظام تأسيس الشركات الجديد ومن هنا تقضي على نشوب أي قضايا تجارية من الممكن أن تحدث نتيجة لتعدي الشريك الصوري على أغلبية حصص الشركة.

معرفة كافة الالتزامات القانونية والذمة المالية

من أهم المميزات أيضا هي معرفة كافة الالتزامات القانونية والذمة المالية والتي تختلف عن المؤسسة، فالمعروف أن جميع الالتزامات القانونية تقع على عاتق المؤسس وهو الممول الوحيد والمطالب أيضا بالسداد ولكن مع التحويل للشركة فإن الالتزامات القانونية تنتقل على عاتق الشركة دون الاقتراب من ممتلكات الشركاء حيث تتحدد المسؤولية فقط على حصص كل شريك.

الربح والخسارة

الشركة توزع الأرباح على الشركاء على حسب نسبة مساهمتهم في الشركة، وفي نفس الوقت تتوزع الخسارة على حسب هذه النسبة، وهو على عكس ما هو موجود في المؤسسة حيث يتوزع الربح والخسارة على المؤسس فقط.

الشركة
الشركة

الفرق بين المؤسسة والشركة

المؤسسة هي عبارة عن منشأة كبيرة تتميز بطابع الاستقلال المالي، وتعمل من خلال اطار قانوني يحكمها، ويكون هدفها هو تحقيق التداخل بين المنتجات هذا بالاضافة إلى العوامل الانتاجية أيضا.

أما الشركة فهي المنشأة التي تتخصص في الأهمال بهدف تحقيق الربح، سواء عن طريق بيع المنتجات التي تنتجها الشركة أو توفير خدمات معينة يحتاج إليها العملاء.

يمكن تعريف الشركة أيضا بأنها عبارة عن نشاط تجاري بهدف تحقيق الربح سواء ببيع السلع والمنتجات التي تنتجها الشركة أو من خلال تقديم خدمات متنوعة يحتاج إليها الجمهور المستهلك.

أنواع الشركات

هناك أنواه كثيرة من الشركات نحددها في الآتي:

شركة التضامن

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

هذه الشركة تعني تضامن عدد من المالكين بشرط أن يكونوا مسؤولين عن ديون الشركة حتى لو طلب الأمر تسديد الديون من أموالهم الشخصية.

شركة توصية

هذه الشركة تتكون من نوعين من الشركاء أحدهما يكون متضامن بمعنى أن يكون مسؤول عن سداد ديون الشركة من أمواله الخاصة وحسب حصته من الشركة، والآخر يكون موصي بمعنى أنه لا يكون مسؤولا عن ديون شركته من الأموال الشخصية له.

شركة ذات مسؤولية محدودة

وهذه الشركة يجب أن تتضمن شخصين أو أكثر حيث تقتصر مسؤولية الشركاء على الديون والالتزامات الناتجة من الخسائر حسب مقدار حصة كل شريك من رأس المال الخاص بالشركة، وفي نفس الوقت يجب أن لا يتعدى عدد الشركاء عن 50 شريك.

شركة مساهمة

لا تختلف كثيرا الشركة المساهمة عن الشركة السابقة من حيث سداد الديون والالتزامات، ولكن ما يميزها أن الأسهم تتداول ولا يلتزم المساهمين بالتوقيع على العقد أو حتى معرفتهم ببعضهم البعض.

خطوات تحويل تأسيس المؤسسات والشركات الكترونيا

1- يجب أولا الدخول إلى موقع وزارة التجارة والاستثمار من أجل انشاء عقد تأسيس الكتروني.

2- الاستعانة بمحامي معتمد أو كاتب عقد لاتخاذ اجراءات توثيق العقد.

3- تسديد رسوم اصدار شهادة السجل التجاري من خلال دفع الرسوم والتكاليف الخاصة باشتراكات الغرفة التجارية.

4- الحصول على فاتورة تفيد السداد الالكتروني.

5- اصدار السجل الالكتروني وصياغته بي دي اف.

الفرق بين أهداف المؤسسة والشركة

أهداف الشركة تكون بشكل أساسي هو تحقيق الأهداف المالية والتي يسعى إليها مديري الشركة من خلال العمل على رفع الايرادات وتحقيق الأرباح الكثيرة للشركة.

أما أهداف المؤسسة فتكون تحقيق الأرباح للاستمرار في سوق العمل، فإن استطاعت المؤسسة رفع قيمة رأس المال فهذا يعني تطورها ونموها وبالتالي مشاركتها الفعلية في القطاع الاقتصادي.

ويبقى السؤال هو أيهما أفضل الشركة أم المؤسسة ؟

فمن خلال العرض السابق للفرق بين المؤسسة والشركة فإن تأسيس الشركات هو الأفضل على الاطلاق، وهذا ضمانا على الحقوق المالية وضمانا لتوزيع الأرباح والخسائر بشكل عادل على جميع الأطراف وبالتالي القضاء على الشريك المستتر وما يأتي من وراءه من قضايا ومشكلات.