موارد بشرية

المادة 200 من نظام المرافعات الشرعية

المادة 200 من نظام المرافعات الشرعية

المادة 200 من نظام المرافعات الشرعية ‏تعتبر هذه المادة من المواد المخصصة في الاعتراض على الأحكام القضائية النهائية.

المقصود من هذه المادة هو طلب أحد الخصوم في القضية بإعادة النظر في القضية مرة أخرى وهذا بعد صدور آخر حكم في القضية فيقوم أحد الأطراف الموجودة في القضية بالتماس بطلب إعادة النظر في الحكم النهائي مرة أخرى ويكون هذا التماس بشرطين وهما:

أن ‏يكون الحكم النهائي قد صدر مقابل التنفيذ وأن يكون هناك شيء في الحكم يمكن استرداده والنظر فيه مرة أخرى فيجب أن تكون تلك الأمور محصور في حالات معينة مذكورة بالنص ومحصورة في المادة 200 من نظام المرافعات الشرعية.

المادة 200 من نظام المرافعات الشرعية

نص المادة 200 من نظام المرافعات الشرعية

تنص ‏هذه المادة عند صدور حكم في قضية ما فيحق لأحد أطراف القضية أن يقوم بتقديم التماس يطلب فيه إعادة النظر مرة أخرى في الحكم النهائي، وذلك يكون إذا حدث من أحد الخصوم أي مظهر يدل على الغش أو حدث ووجد أحد الخصوم ورق يمكن أن يغير من الحكم النهائي للقضية.

يجب أن يكون لديه شيء سوف يؤثر على الحكم.

يكون الالتماس في هذه الحالات التالية:

  1. أن يكون الحكم قد صدر واحد الأطراف لم يتم تمثيله.
  2. أن يكون الحكم قد صدر غيابيًا من غير وجود أحد الأطراف.
  3. أن يكون الحكم بعيدا عن ما طلب الخصوم.
  4. أن يكون الحكم الصادر يفوق ما طلب الخصمان.

المادة 200 من نظام المرافعات الشرعية عبارة عن مجموعة نقاط تتيح للأطراف التقدم لطلب الالتماس واعادة النظر مرة اخرى في الحكم النهائي الصادر.

للمعرفة المزيد: المادة 80 من قانون العمل السعودي

شروط التقديم على التماس لطلب النظر مرة أخرى في الحكم

  • يجب أن يكون مضى ٣٠ يوم على الحكم النهائي الصادر المطلوب فيه إعادة النظر مرة أخرى.
  • يجب توضيح السبب في طلبك لإعادة النظر مرة أخرى في الحكم مع اعطاء السبب والتبرير.
  • يجب تقديم أسباب لم يتم النظر فيها بالفعل.

إقرأ أيضًا: شرح المادة ٧٧ من نظام العمل والعمال السعودي

أهداف المادة 200 من نظام المرافعات الشرعية

تسعى هذه المادة لتحقيق العدالة ومحاولة وضع جميع الأمور في موضع العدالة ووضعها في المكان السليم لها.

مشروعية التماس من القرآن الكريم: قوله سبحانه وتعالى (وداود وسليمان إذ يحكمان في الحرث إذ نفشت فيه غنم القوم وكنا لحكمهم شاهدين).

هذه المادة من أهم المواد التي تحافظ على الحقوق القانونية لكل شخص كما أنها تحافظ على حقوق الأشخاص من الضياع وتعطي لكلاً من المتخاصمين الفرصة في طلب النظر مرة اخرى في الحكم النهائي.

ويجب على كل شخص متابعة أمور القضية الخاصة به بشكل جيد حتى إذا كان من الممكن أن يقوم بطلب النظر مرة أخرى في القرار النهائي للحكم، فمن شأن هذه المادة انتشار العدالة بين الناس وانتشار القانون القضائي بين الناس.

إذا توفرت الشروط في الحكم النهائي فيجب على المتخاصمان النظر في الحكم النهائي بشكل جيد وإذا لاحظ على الحكم النهائي بأنه ناقص شيء أو إنه زائد شيء عن طلبات المتخاصمين ففي هذه الحالة يجب عليه أن يقوم برفع التماس بالنظر في الشكوى مرة أخرى.

هذا البند من أهم البنود في المحاكم القضائية التي لا يمكن لأي محكمة الاستغناء عنها فمن العدالة استعمال هذا البند المهم في اعطاء الجميع حقه في أي دعوى مقدمة، مادة ٢٠٠ من نظام المرافعات الشرعية مادة تختص بشئون إعادة النظر في حكم القضية النهائي.

السابق
تفسير رؤية جوز الهند في المنام لابن سيرين
التالي
فسخ العقد بموجب المادة 80 من نظام العمل