مادة 32 من نظام تأديب الموظفين

مادة 32 من نظام تأديب الموظفين ‏هذه المادة تنظم وتضع القوانين التي من خلالها يسير نظام العمل في جميع المجالات، فلا يمكن لأي دولة ان تسير بغير قوانين ولوائح وأنظمة تسير عليها وتهتم المملكة العربية السعودية بجميع الموظفين الموجودين في داخلها وتحدد قوانين ولوائح مخصصة لضبط العمالة الموجودة في المملكة العربية السعودية.

مادة 32 من نظام تأديب الموظفين

نص مادة 32 من نظام تأديب الموظفين

توجد ‏مواد تحافظ على حقوق العمال الموجودين في المملكة العربية السعودية ولكن هذه المادة تجمع عدد من الالتزامات التي يجب أن يسير عليها الموظف وإذا خالف الموظف أحد هذه الالتزامات سيعرض نفسه إلى العقوبة التأديبية من خلال السلطات التأديبية.

السلطة التأديبية هي الجهة المسؤولة بتنفيذ العقوبة على العمالة الموجودة في المملكة العربية السعودية بمختلف أنواع العقوبات وهذا ما تنص عليه مادة 32 من نظام تأديب الموظفين.

قد ‏صدرت مادة 32 من نظام تأديب الموظفين ‏في يوم‏ ١/ ٢/ ١٣٩١ هجري وضمت هذه المادة عدد من القوانين واللوائح التي يجب أن يسير عليها أي موظف داخل المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضًا: المادة 84 من قانون العمل السعودي

العقوبات التي تجوز تنفيذها على الموظف

بموجب مادة ٣٢من نظام تأديب الموظفين إذا قام أحد الموظفين الموجودين في المملكة العربية السعودية بمخالفة ادارية او مالية اثناء قيامه بوظيفته ففي هذه الحالة تتم معاقبته طبقا لهذه المادة ويجب ان تكون المعاقبة تأديبية منصوص عليها في هذه المادة ولا يجوز معاقبته بعقوبة اخرى وذلك بالنسبة لموظفين المرتبة العاشرة فما دون الموجودين في المملكة العربية السعودية:

  • العقاب الأول هو الإنذار.
  • العقاب الثاني اللوم.
  • العقاب الثالث وهو قطع جزء من المرتب وهذا الجزء إلى يتعدى ثلث المرتب الشهري.
  • العقاب الرابع وهو الحرمان من أي مكافأة أو علاوة دورية وهذا يكون لمرة واحدة فقط.
  • العقاب الأخير وهو الفصل من العمل.

‏أما عقاب الموظفين الموجودين في المملكة العربية السعودية الذين يشغلون المرتبة الحادية عشر فما فوق أو ما يعادلها لهم ثلاثة أنواع من العقوبة فقط:

  • والعقاب الأول وهو اللوم
  • العقاب الثاني هو منع المكافآت والعلاوات الدورية مرة واحدة
  • العقاب الثالث هو الفصل من العمل.

اقرأ أيضًا: المادة 9 من نظام التجنيس السعودي

بعض التعليمات التي نصت عليها المادة

هذه العقوبات التأديبية تنص عليها هذه المادة لوضع حد للموظفين المهملين والذين لا يبالون بقوانين وقواعد العمل في هذه المادة جعلت العديد من هؤلاء الموظفين يقوموا بعملهم والالتزام بعملهم ‏حتى لا يتعرضوا لمثل هذه العقوبات التي تقوم بها الهيئة التأديبية المتخصصة في المملكة العربية السعودية.

كما لا يسمح للسلطة التأديبية بالمملكة العربية السعودية أن تقوم بمعاقبة الموظف بعقوبة أخرى تخالف هذه العقوبات ويحدد العقاب للموظف على حسب الخطأ الذي ارتكبه فإذا كان الخطأ بسيط ستقوم السلطة التأديبية بانذار الموظف فقط في البداية.

وبعد ذلك ستقوم باللوم عليه ‏وإذا كان الخطأ أكبر حجما من الخطأ السابق يكون عقابه حرمنه من جزء من المرتب بشرط ألا تتعدى السلطات تأديبية هذا الجزء من الحرمان على ان يكون ثلث المرتب فقط.

يجب ‏أن تراعي السلطة التأديبية في المملكة العربية السعودية ظروف الموظف وتراعي الملابسات الموجودة في الأمر ويجب دراسة التقصير الصادر من الموظف بشكل جيد قبل إصدار العقوبة التي ستقام عليه ويجب أن تراعي درجة جسامة المخالفة حتى تحدد العقوبة التي تناسب هذه المخالفة فإذا كانت المخالفة كبيرة مثل السرقة أو التزوير في أحد أوراق العمل ‏ففي هذه الحالة يستحق الموظف الفصل من العمل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد