موسوعة طيوف
أكبر موسوعة ألكترونية شاملة متنوعة

أذكار بعد الصلاة المفروضة

أذكار بعد الصلاة المفروضة سنة مؤكدة عن حبيبنا عليه أفضل الصلاة والسلام.

وهي تلك الأذكار التي تعقب كل صلاة مفروضة حيث تكون بعد الصلوات الخمس، وهذه الأذكار يحرص عليها كل مسلم محب لدينه وربه.

كما أن أذكار بعد الصلاة المفروضة هي ملجأ من يبحث عن الطمأنينة وراحة البال في حياته.

إذ أن الذكر طريق لإحياء القلوب وملؤها بالرضا، فهل تعرف أذكار بعد الصلاة المفروضة التي جاءت عن نبينا الكريم؟

اقرأ أيضا : اذكار الصباح والمساء مكتوبة مختصرة

أذكار بعد الصلاة المفروضة

قبل أن نتعرف على أذكار بعد الصلاة المفروضة لابد أن نتعرف على مفهوم الذكر بوجه عام.

حيث أن الذكر هو تلك العبارات التي تضمن حمد وثناء على المولى عز وجل وتمجيد له، كما يدخل ضمن الذكر التسبيح والتهليل.

ومن أذكار بعد الصلاة المفروضة التي وصلت إلينا عن طريق السنة المحمدية وكان يلتزم بها المسلمون بعد التسليم من الصلوات الخمس وما زالوا إلى يومنا هذا محافظون عليها ما يأتي:

  •   الالتزام بقول استغفر الله العظيم ثلاث مرات ومن ثم الدعاء بالآتي “اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام” وهذا اتباعًا لحبيبنا صلى الله عليه وسلم.
  •   كما يُستحب قول الدعاء الآتي: “لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسَن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كرِه الكافرون”.
  •   تسبيح الله بقول “سبحان الله” ثلاثة وثلاثون مرة وكذلك الحمد بقول” الحمد لله” أيضًا ثلاثة وثلاثون مرة والتكبير بقول” الله أكبر” ثلاثة وثلاثون مرة أي بمجموع تسع وتسعون مرة، وهذا الذكر لا يستغرق سوى دقائق معدودة.
  •   ثُبت عن الرسول”صلى الله عليه وسلم” أنه كان بعد صلاة المغرب والفجر تحديدًا يلتزم التهليل عشر مرات أي يقول “لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير”.
  •   كما أوضحت السنة أنه يستحب قراءة المعوذتين بعد أداء الصلوات الخمس المفروضة وكذلك قراءة آية الكرسي، كما أن هناك أدعية كثيرة أخرى يمكن ذكرها عقب الصلوات المفروضة.

فضل الذكر بعد الصلاة المفروضة

أذكار بعد الصلاة المفروضة باب كبير موصل إلى أعلى الدرجات عند المولى عز وجل.

لذلك يتسابق إليها المخلصون من المسلمين رغبةً في نيل هذه الدرجات والمكانة العالية عند الله، ولهذه الأذكار فضائل عدة منها:

  •   تقوية الإيمان في قلوب المسلمين وتذكيرهم الدائم بعظمة وجلال الخالق، وهي نوع من الشكر والحمد لله على نعمه الكثيرة الغارق فيها جميع عباده.
  •   خلق حبل من الصلة القوية بين العبد المخلص وربه هذا الحبل موصول دائمًا سواء في أوقات الشدة أو في أوقات الرخاء لا ينقطع أبدًا ما دام المسلم مواظب على هذه الأذكار.
  •   الاستمرار على الذكر يمنح القلب والوجه نور وبشاشة ويضيف إلى حياة الإنسان سعادة ويفتح له أبواب الرزق.

هل تارك أذكار بعد الصلاة المفروضة آثم؟

لا يعد تارك أذكار بعد الصلاة المفروضة آثم لأن تلك الأذكار ليست بفرض واجب على كل مسلم.

وإنما هي مأخوذة عن نبينا الكريم كسنة محببة يتبعها المسلمين لما فيها من خير وثواب كبير عند الله.

وتركها دون أعذار يعد نوع من التكاسل في العبادة وتضييع لأجر وثواب كبير عند الله.

لذلك إذا كان بمقدورك نصيحة تاركي أذكار بعد الصلاة المفروضة لا تتخاذل في تقديم النصيحة لهم وتوضيح أهمية تلك الأذكار.

 

مقال مقترح : أذكار الصباح حصن المسلم 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد