مرحبا بك عزيزي الزائر فى موسوعة طيوف

حبوب البكتريا النافعة وفوائدها

حبوب البكتريا النافعة ، البكتريا النافعة (البروبيوتيك) هي نوع من البكتريا المفيدة لجسم الإنسان عامة ،والجهازالهضمي على وجه الخصوص ، عند سماع لفظ بكتريا يتطرق إلى أذهان العامة من الناس أنها عبارة عن شئ ضار ،ولكن من البكتريا ما هونافع،وما هو ضار ،وتساعد البكتريا النافعة الجهازالهضمي على العمل بكفاءة ،وتتواجد في بعض أنواع الطعام وخاصة الزبادي ، وينصح به الأطباء لعلاج أولتفادي بعض مشاكل الجهازالهضمي . من الضروري أن يكون هناك توازن بين البكتيريا النافعة والبكتيريا الضارة، وإذا اختل هذا التوازن وانخفضت نسبة البكتيريا النافعة، قد تتعرض لمخاطر صحية، منها زيادة الوزن، الإسهال، أو الإمساك، والمشاكل الصحية المزمنة المختلفة.

حبوب البكترياالنافعة
حبوب البكتريا النافعة

حبوب البكتريا النافعة

أنواع البكتريا النافعة

حبوب البكتريا النافعة هناك العديد من الأنواع والتي تندرج تحت فصيلة البكتريا النافعة ،ولكل نوع أهمية وظيفة مختلفة يمكن أن تقدمها لجسم الإنسان ،ويمكننا تقسيمها لثلاث مجموعات ن وهي :

-بكتيريا اللاكتوباسيلس (Lactobacillus)

هي أكثر أنواع بكتيريا البروبيوتيك انتشارا، حيث تتواجد داخل الزبادي، وبعض الأطعمة المخمرة. هناك أنواع مختلفة منها قد تساعد في حالات الإسهال، أو الأشخاص الذين يعانون من مشكلة في هضم اللاكتوز، وسكر اللبن.

– بيفيدوباكتيريوم (Bifidobacterium)

وهي بكتيريا موجودة في بعض منتجات الألبان، ويمكنها أن تساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي، كذلك بعض الحالات المرضية الأخرى.

– بكتيريا الساكروميسيس بولاردي  Saccharomyces boulardii

وهي خميرة تتواجد في البروبيوتيك، وتساعد في مقاومة الإسهال، وبعض المشكلات الهضمية.

فوائد حبوب البكتريا النافعة

حبوب البكتريا النافعة كبسولات البروبيوتيك بأنواعها المختلفة مثل بيفيدوباكتيريوم، سكاروميسز بولاردي، وعصية التخثر هي البكتيريا المفيدة الأكثر شيوعا، وتساعدك في الحفاظ على صحتك.

حبوب البكتريا النافعة
حبوب البكتريا النافعة

-تعزز المناعة.

-تدعم حفاظ الجسم على الوزن الصحي.

-تمنع الإسهال العرضي أو الإمساك.

-استهلاك منتجات الحليب مع تلك الحبوب هو خيار جيد إذا كنت ترغب في الحصول على المزيد من البكتريا النافعة في النظام الغذائي الخاص بك، اختار المنتجات المكتوب عليها أنها تحتوي على البروبيوتيك.

-تساعد على حركة الطعام داخل القناة الهضمية، من خلال التأثير على الخلايا العصبية التي تتحكم في حركة القناة الهضمية، حيث تساعد في علاج القولون العصبي، والتهاب الأمعاء. تساعد على علاج الإسهال المعدي، والذي تسببه بعض الفيروسات، والبكتيريا الضارة، والطفيليات.

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

– تساعد في علاج الإسهال الناتج عن استخدام المضادات الحيوية. عندما يفقد جسمك بعض من البكتيريا المفيدة والتي تساعده على القيام بوظائفه نتيجة لتناول بعض المضادات الحيوية، تقوم بكتيريا البروبيوتيك باستبدالها مرة أخرى.

-تقوم حبوب البكتريا بالموازنة بين البكتيريا النافعة والضارة داخل الجسم، لتجعل الجسم يقوم بعمله المعتاد على أكمل وجه.

أهمية البكتريا النافعة  للجهاز الهضمي

يحتاج الجهاز الهضمي إلى التوازن الصحي بين البكتيريا النافعة والضارة، لكن يمكن لنمط حياتك أن يؤثر على هذا التوازن ويؤدي لاختلاله، فخيارات الطعام السيئة، والضغط العاطفي، وقلة النوم، والاستخدام المفرط للمضادات الحيوية، والتأثيرات البيئية قد تزيد من البكتيريا الضارة. عندما تكون حالة الجهاز الهضمي صحية، فإنه يزيل الأشياء التي يمكن أن تضر به مثل البكتيريا الضارة، والسموم، والمواد الكيميائية،  ويساعد التوازن الصحي للبكتيريا في تنظيم حركة الجهاز الهضمي، وصيانة الأمعاء، والحفاظ على قدرتها لأداء وظيفتها.

أهمية البكتريا النافعة لجهاز المناعة

الطريقة الأخرى التي تساعد بها بكتيريا بروبيوتيك هو تأثيرها على جهاز المناعة، الذي يحميك ضد الأمراض والعدوى، وعندما لا يعمل بشكل صحيح، يمكن أن تعاني من الحساسية، اضطرابات المناعة الذاتية،مثل، التهاب القولون التقرحي، مرض كرون، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والالتهابات، مثل الالتهابات الجلدية، والالتهابات المهبلية، ولكي يعمل الجهاز المناعي بشكل صحيح نحتاج للتوازن بين البكتيريا النافعة والضارة.

هذه هي فوائد البكتيريا النافعة عامة، إذ لم تستطع الدراسات بعد تحديد فوائد كل نوع من أنواع البكتيريا المفيدة الموجودة في الجسم.

أطعمة تحتوي على بكتريا نافعة

حبوب البكتريا النافعة
حبوب البكتريا النافعة

يمكن العثور على البكتريا النافعة  في:

اقرأ أيضا 👍👍: رجيم البروتين وكيفية تطبيقه لخسارة الوزن

الزبادي.

بعض أنواع الجبن، وهي الجبنة الناعمة.

منتجات الألبان الأخرى التي تحتوي على البروبيوتيك .

مثل الكفير (مشروب هندي).

الملفوف المخلل.

الكيمتشي (طعام صيني).

أضرار حبوب البكتريا

رغم الفوائد المتعددة لحبوب البكتريا، إلا أن لها القليل من الآثار الجانبية، والتي قد يتعرض لها فئة قليلة من الأشخاص، ولكن يجب الانتباه أن الأمر يختلف في حالة الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة، أو يعانون من مشاكل في جهاز المناعة الخاص بهم، لذلك يجب استشارة الطبيب أولا قبل تناول حبوب البكتريا لمعرفة ما إذا كانت تتناسب مع الحالة الصحية للمريض .