مرحبا بك عزيزي الزائر فى موسوعة طيوف
الموز هو الاختيار الأمثل لصحتك وصحة عائلتك

الموز هو الاختيار الأمثل لصحتك وصحة عائلتك

الموز هو الاختيار الأمثل لصحتك وصحة عائلتك كما يعد الموز أحد أكثر الفواكه انتشار حول العالم ، كما توجد أنواع كثيرة للموز حيث يختلف في اللون والحجم والشكل ، كما يعتبر الموز الأصفر أكثر الأنواع انتشاراً واستخداماً، عادةً يكون لون الموز أخضر وهو غير ناضج ثم يتحول للاصفر ، ويتوفر الموز الطازج على مدار أيام السنة ، بعكس نوعيات كثيرة من الفواكه فإنَّ عملية نضجه لا تتوقف بعد قطفه ، ويمكن حفظ الموز في درجة حرارة الغرفة، حيث يحتاج نضجه إلى وقت أقل كلما ارتفعت درجة الحرارة ، ويمكن تناول الموز وحده كوجبة خفيفة قليلة السعرات .

الفوائد الصحية لتناول الموز

فوائد الموز
فوائد الموز

اقرأ أيضا 👍👍: تهنئة عيد ميلاد بالانجليزي مترجمة

قلة السعرات الحرارية

تستطيع أن تتناول شيئاً حلو المذاق لفمك عند تناول الموز ، دون أن تتلف النظام الغذائي الصحي الذي تتبعه ، إن متوسط السعرات الحرارية الموجودة في الموز حوالي 110 سعرة حرارية .

الدهون والكوليسترول

إن الموز بطبيعة الحال خالي من الدهون والكوليستيرول ، لذلك ، فاستخدام الموز المهروسة كبديل لبعض أو كل الزبدة أو الزيت المستخدمين في عمل الكعك والبسكويت ، وعلى سبيل المثال، لعمل كعك أكثر صحة كهدية في المناسبات .

احتوائه على البوتاسيوم

يُعرف الموز بمحتواه العالي من البوتاسيوم ، حيث تحتوي ثمرة واحدة متوسطة الحجم من الموز على أكثر من 400 ملليجرام من البوتاسيوم ، ووفقاً لجامعة ولاية كولورادو ، فالبوتاسيوم ضروري للأعصاب والعضلات كي ما يؤدوا وظائفهم بطريقة جيدة وكذلك للحفاظ على التوازن الصحي للسوائل في الجسم ،أيضاً يمكن أن يساعد البوتاسيوم الموجود في الموز في منع تقلصات العضلات بعد التمرينات الرياضية .

الموز غني بفيتامين ج

كما هو الحال مع العديد من الفواكه ، يحتوي الموز على كمية جيدة من فيتامين ج ، حيث تحتوي ثمرة واحدة من الموز على 10 ملليجرام من فيتامين ج ، بما يعادل 15 % من الكمية التي يحتاجها الجسم يومياً ، فيتامين ج يعزز الجهاز المناعي وصحة الخلايا ويحسن امتصاص بعض العناصر الغذائية الأخرى مثل الحديد .

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

الموز غني بفيتامين ب-6

وبما أن مجموعة فيتامينات ب أكثر شيوعاً في المنتجات الحيوانية ، قد يكون من المفاجئة أن تجد أن الموز يعتبر مصدر ممتاز لفيتامين ب-6 ، والذي يسمى أيضاً “البيريدوكسين” ، حيث تحتوي ثمرة واحدة من الموز على ما يعادل 35 % من احتياج الجسم اليومي لفيتامين ب-6 والذي يستخدمه الجسم لزراعة خلايا جديدة .

الموز غني بالمنجنيز

يعتبر الموز هو مصدر جيد للمنجنيز ، حيث تحتوي ثمرة واحدة متوسطة الحجم من الموز على حوالي 0.3 ملليجرام من المنجنيز ، في حين أن الشخص البالغ يحتاج ما بين 1.8 و 2.3 ملليجرام من المنجنيز يومياً ، فهو عنصر ضروري جداً لصحة العظام والتمثيل الغذائي .

شمول الموز على الألياف

وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية ، فإن ثمرة واحدة من الموز بها حوالي 3 جرام من الألياف ، والألياف الغذائية يمكن أن تساعد الإنسان على الشعور بالامتلاء الكامل لوقت طويل ، وأيضاً الحفاظ على سهولة عمليات الهضم .

المواد الغذائية الأخرى

كما يحتوي الموز على كميات صغيرة من الفيتامينات والمعادن الأخرى ، مثل الحديد والماغنيسيوم والكالسيوم والفوسفور وكذلك فيتامينات ( أ ) و( ه ) وحمض الفوليك والكاروتين والكولين، وأيضاً كميات ضئيلة من العديد من الأحماض الأمينية .

احتواء الموز على الكربوهيدرات

يستخدم جسم الإنسان الكربوهيدرات كمصدر أساسي للطاقة ، فتناول الموز بعد التدريبات يزود الجسم بالطاقة من جديد ، وتناول الموز مع وجبة الإفطار يجعل الإنسان يبدأ يومه بقدر كبير من الطاقة والتي تكفيه حتى وقت الغداء دون الحاجة لوجبات خفيفة على مدار النهار .

مساعدة الموز على تعزيز القدرة الهضمية

يعتبر الموز من المأكولات السهل هضمها ، فإذا كنت مريضاً مصاباً بفيروس أو تعاني من عسر الهضم ، الموز يمكن أن يكون وسيلة جذابة للحصول على بعض العناصر الغذائية الهامة التي تحتاجها أنظمة الجسم المختلفة دون إزعاج معدتك ، وغالباً ما يُستخدم الموز المهروس كطريقة لإدخال الأغذية الصلبة للأطفال الرضع .