إسلاميات

أفضل الدعاء للميت و ما هى الأعمال التى يصل له ثوابه

أفضل الدعاء للميت و ما هى الأعمال التى يصل له ثوابه

أفضل الدعاء للميت و ما هى الأعمال التى يصل له ثوابه

نعيش في تلك الدنيا كالغرباء لعدة سنوات ونموت مجدداً من أجل العيش في دار الخلود للأبد، حيث نمر بفترات من الإختبارات في الحياة الدنيا لكي نستحق الجنة في الآخرة، فضلاً عن إعمار الأرض وعبادة الخالق عز وجل والتعامل فيما بيننا بالمودة والرحمة والسيطرة على الشهوات ونشر الخير.

ولكن عند وفاة أحد الأقارب فإن البعض يتخذها عظة وعبرة ويبدأ في مراجعة أعماله ويشعر وكأنه حصل على فرصة جديدة في الحياة لكي يصلح ما مضى ويتهيأ لما هو قادم، ولكن في نفس الوقت وجب علينا الدعاء لذلك الميت وإخراج الصدقات على روحه وتذكره بالخير دائماً.

ولا سيما الأم والأب، ولكن يتساءل البعض عن أفضل دعاء للميت يمكن أن يتم قوله وافضل الأعمال الصالحة التي يصل ثوابها إلى المتوفي، فدعونا نتعرف عليها بالتفصيل في السطور التالية.

واجبنا نحو الميت

بالطبع فقد كل شخص منا عزيز له في تلك الحياة سواء كان اب او ام أو أحد الأقارب والأصدقاء حيث نشعر بالفراغ من بعده وبالحزن والأسى من الداخل ونظل نتذكره فيما بعد بالخير.

ولكن هناك بعض الواجبات التي تقع على عاتقنا نحو ذلك المتوفي، أولها هو إكرامه أي دفنه فهو يعد أحد فروض الكفاية التي إن لم يقم بها الفرد أصبح المجتمع آثم، حيث يغسل ثم يكفن بالثوب الأبيض ويتطهر بأفضل أنواع المسك ثم يدفن باتجاه القبلة ويتم الصلاة عليه ثم الدعاء للميت بالمغفرة والرحمة.

ولكن هناك من يقوم بتأخير دفن الميت لكي ينتظر أقاربه أو أحد الأشخاص المسافرين فيجعله يرقد يوم كامل بدون داعي ففي ذلك تعدي على حقوق ذلك المتوفي.

ولكن في حال تأخير الدفن لحين الإنتظار إلى صلاة تجتمع بها الحشود مثل صلاة الجمعة في نفس اليوم أو صلاة العصر فلا بئس من ذلك حيث يضاعف من حسناته.

كذلك يجب أن يتم قضاء كافة الديون من عليه أو طلب المسامحة من المدينين حيث أن الروح تظل معلقة إلى أن يتم قضاء ذلك الدين وذلك طبقاً لما ورد في حديث شريف روي عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النَّبيِّ -صلى الله عليه وسلم- قال ” نفْسُ الْمُؤْمِنِ مُعَلَّقَةٌ بِدَيْنِهِ، حَتَّى يُقْضَى عَنْهُ “، وفي حديث آخر روي عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال: قال النَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم ” يُغْفَرُ لِلشَّهِيدِ كُلُّ ذَنْبٍ، إِلاَّ الدَّيْنَ “.

الأعمال التي يصل ثوابها إلى الميت

انا عن الأعمال التي يصل ثوابها إلى الميت فلقد أشار الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في عدة أحاديث شريفه عن بعض من تلك الأعمال التي تصل الميت مهما كانت العلاقة التي تربطهم أو صلة القرابة بينهم.

فنجد على سبيل المثال حديثه الشريف ” إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقةٍ جارية، أو علمٍ ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له”.

اي يمكننا أن نقدم بعض الأعمال إلى المتوفيين التي ترفع من درجاتهم وتخفف عنهم عذاب القبر بل ويحصل الفرد أيضًا على نفس الثواب، حيث يعد أفضل دعاء للميت هو الدعاء بالرحمة والمغفرة فضلاً عن إخراج الصدقات الجاريه على أرواحهم حتى ولو كانت شربة ماء.

وذلك كما ورد عن الصحابي الجليل سعد بن عبادة رضي الله عنه حينما قال: قلت: يا رسول الله إن أمي ماتت، أفأتصدق عنها؟ قال: نعم، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: سقي الماء، فيمكن أن يتم بناء عدة صنابير مياه في الشوارع والطرقات.

أو يمكن أن يتم التبرع لبناء المساجد أو شراء مصاحف وكذلك إنشاء دور الأيتام أو وضع بعض البذور في التربة الزراعية وتوزيع المحصول على الفقراء والمساكين، أيضًا هناك من يقوم بقراءة القرآن الكريم لكي يصل ثوابها إليه أو يقوم بالصوم والصلاة نيابة عن ذلك المتوفي.

ولكن اختلف بعض الفقهاء في ذلك حيث أن الصلاة وقراءة القرآن عبادات بين العبد وربه لا يحب أن يقوم بها فرد نيابة عن الآخر حيث استدل على ذلك من الآية الكريمة ” وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى” ولكن أجاز البعض الآخر قراءة القرآن على كونها أحد الأعمال الصالحة كما أشار أبو حنيفة.

أفضل أوقات الدعاء للميت

وبشكل عام فإن الدعاء للميت لايشترط وقت محدد فيمكن أن يتبع الصلوات اي بعض الإنتهاء من أداء الفروض وأثناء التواجد على سجادة الصلاة يتم قول بعض من الأدعية الخاصة بالمتوفي ولاسيما في جوف الليل أو خلال فترة السحر التي تسبق صلاة الفجر حيث يُثني في البداية على الله عز وجل ومن ثم يحمده ويشكر فضله ويبدأ في قول أفضل دعاء للميت ثم يختتم بحمد الله مرة أخرى.

كذلك يفضل أن يتم إختيار الأوقات التي تفصل بين الأذان ووقت الإقامة حيث يستجاب بها الدعاء وطوال فترة الصوم سواء الفرض في شهر رمضان أو التطوع، وفي آخر ساعة من يوم الجمعة اي قبل صلاة المغرب، كذلك يفضل أن يتم الدعاء لقضاء الحوائج أو للمتوفي أثناء هطول الأمطار.

أفضل دعاء للميت

أما عن الأدعية التي يمكن أن تقدم للميت حيث يصل ثوابها إليه وتخفف عنه عذاب القبر فهي كثيرة ومتعددة وكما ذكر الخالق عز وجل في كتابه الكريم في سورة الحشر ” وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ”، حيث إشارات أن أفضل دعاء للميت هو الدعاء بالمغفرة والرحمة بين الحين والآخر.

فإذا كان الشخص يعاني من ضائقة مالية ولا يستطيع أن يخرج صدقة جارية لذلك المتوفي فيمكن أن يرفع كفيه إلى السماء بكل سهولة وأن يدعو له بالمغفرة والرحمة وتخفيف العذاب وان يجعل قبرة روضة من رياض الجنه، فإن ذلك يماثل إخراج الصدقات، فنجد على سبيل المثال:

اللهم أبدله دارا خيرا من داره و أهلا خيرا من أهله و أدخله الجنة و أعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار، اللهم أرحم روح صعدت إليك و لم يعد بيننا و بينها إلا الدعاء، اللهم أنقله من ضيق اللحود ومن مراتع الدود إلى جنات الخلود.

اللهمّ إنّه كان مصلّ لك، فثبّته على الصّراط يوم تزلّ الأقدام. اللهمّ إنّه كان صائماً لك، فأدخله الجنّة من باب الريّان.

اللهم أرحمه و أغفر له و أنظر إليه بعين لطفك و كرمك يا أرحم الراحمين، اللهمّ ارحمه فإنّه كان مسلماً، واغفر له فإنّه كان مؤمناً، وأدخله الجنّة فإنّه كان بنبيّك مصدّقاً، وسامحه فإنّه كان لكتابك مرتّلاً، اللهم بيض وجهه يوم تبيض وجوه و تسود وجوه، اللهم ثبت قدمه يوم تزل فيه الأقدام .

اللهم ارفع درجته فى المهديين وأخلفه فى عقبة الغابرين، اللهم أجعل قبره روضة من رياض الجنة لا حفرة من حفر النار، اللهمّ ارزقه بكلّ حرفٍ في القرآن حلاوةً، وبكلّ كلمة كرامةً، وبكلّ اّية سعادةً، وبكلّ سورة سلامةً، وبكل جُزءٍ جزاء، اللهم نور له قبره و آنس وحشته ووسع مدخله، اللهمّ من أحييته منّا فأحيه على الإسلام، ومن توفّيته منّا فتوفّه على الإيمان، اللهم أكتبه عندك من الصالحين و الصديقين و الشهداء والأبرار.

السابق
أفضل رسائل يوم الصداقة العالمي أو اليوم الدولي للصداقة
التالي
طرق التخلص من حموضة المعدة