سيرة الذاتية لسيف الدين قطز

سيرة الذاتية لسيف الدين قطز هو محمود بن ممدود بن خوارزم شاه ويعد سلطان للدولة المملوكية ولد فى القرن الثالث عشر وتولى ملك مصر فى سنة ٦٥٧ هجرية الموافق ١٢٥٩ ميلاديا، وهو قائد معركة عين جالوت والمنتصر على جيش التتار المغول.

سيرة الذاتية لسيف الدين قطز
سيرة الذاتية لسيف الدين قطز

حياة سيف الدين قطز

يعود سيف الدين قطز إلى نسب الخوارزميون وكان يعد من أمراء الدولة الخوارزمية حيث كان والده الأمير ممدود الخوارزمى ابن عم وزوج أخت سلطان الدولة الخوارزمية

وهو جلال الدين خوارزم شاه لذلك عاش سيف الدين قطز حياة الأمراء إلى أن سقطت الدولة الخوارزمية فتم بيعه كمملوك في الشام حيث  أطلق عليه التتار لقب قطز

والذى يعنى الكلب الشرس فى اللغة المغولية حيث قاوم بقوة وشراسة أثناء اختطافه وبيعه، ثم بعد ذلك أصبح مملوك فى مصر لدى آخر ملوك الدولة الأيوبية

وهو الملك الصالح نجم الدين أيوب لذلك تم تدريب سيف الدين قطز فى مدارس المماليك على القتال والفنون الحربية

كان سيف الدين قطز من ضمن جيش الملك الصالح أثناء مواجهة الحملة الصليبية السابعة، كما كان من ضمن الجيش الذي انتصر فى معركة المنصورة عام ٦٤٨ هجري الموافق ١٢٥٠ ميلاديا .

اقرأ أيضًا: سيرة الذاتية لكارل ماركس

سيف الدين قطز سلطان على مصر

تولى سيف الدين قطز سلطة مصر بعد انتهاء فترة حكم السلطان الصبي المنصور نور الدين على بعد أن تم القبض عليه وعلى أخوه وأمه من قبل سيف الدين قطز وذلك بسبب مساؤى حكمه

وقرب خطر حروب التتار على مصر وبالتالى حاجة مصر إلى سلطان قاهر قادر على محاربة جيش التتار فاستغل سيف الدين قطز تلك الفرصة وتولى حكم مصر .

تعرف على: السيرة الذاتية: أحمد الشقيري

سيرة الذاتية لسيف الدين قطز ومقتله

قتل سيف الدين قطز بعد مرور ٥٠ يوما على انتصاره فى معركة عين جالوت وكان ذلك وهو عائدا من دمشق وفى طريقه إلى القاهرة

حيث قتل سيف الدين قطز فى منطقة تعرف باسم الصالحية، ويوجد خلاف بين المؤرخين حول الذي قام بقتل سيف الدين قطز فالبعض يقول أن سيف الدين قطز قد قتل على يد المملوكي ركن الدين بيبرس كما اختلف المؤرخون حول السبب الذي جعل القائد المملوكى بيبرس

أن يقدم على قتل سيف الدين قطز فقد أرجع ابن خلدون في مقدمته السبب وراء قتل القائد المملوكي بيبرس سيف الدين قطز إلى رغبة المماليك الحربية بقيادة بيبرس فى أخذ الثأر من سيف الدين قطز لقيام السلطان قطز خلال ملك السلطان عز الدين أيبك بقتل أميرهم فارس الدين أقطاي

وقد كان لجلال الدين السيوطي رأيا آخر في تاريخ الخلفاء حيث أرجع السبب وراء قيام القائد المملوكي بيبرس بقتل المملوك الذي أصبح سلطان على مصر قد خلف وعده الذي أعطاه لبيبرس بإعطائه إمارة حلب مما أدى إلى توعد بيبرس سيف الدين قطز

وانتهز الفرصة واتفق مع حلفائه على قتل قطز كما كان للمؤرخ قاسم عبده قاسم رأيا ثالث حيث أرجع السبب فى قيام القائد المملوكي بيبرس بقتل القائد والسلطان قطز إلى أن بيبرس كان يظن بأنه أولى بأن يكون ملك مصر بدلا من قطز وذلك لما كان له من دور في الحاق الهزيمة بالحملة الصليبية السابعة التى كانت بقيادة الملك لويس التاسع كما كان يعتقد أنه ساهم بدور كبير فى هزيمة التتار المغول فى معركة عين جالوت حيث كان بيبرس أول من قام بتدمير طليعة الجيش التتارى المغولى ولذلك كان يرغب بيبرس فى الحصول على عرش مصر مما أدى ذلك إلى قيامه بقتل السلطان  قطز .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد