سيرة ذاتية صدام حسين

سيرة ذاتية صدام حسين والده هوحسين عبد المجيد التكريتي، أما عن والدته فهى كان يطلق عليها اسم صبحة طلفاح المسلط، فقد كانت ولادة صدام في ألف وتسعمائة وسبعة وثلاثين ميلاديا وكان ذلك في شهر أبريل وفي اليوم الثامن والعشرين، كانت ولادته في شمال العراق وخاصة في محافظة تسمى تكريت.

فكانت الولادة والتربية في قرية أقرب ما يكون إلى تلك المحافظات، ولكنه لم يتمكن من العيش برفقة والده بسبب وفاته فقد توفي والده في أيام ولادته، بعض الأقاويل والأحاديث تقول أنه قتل ولكن البعض الآخر من الأشخاص يقولون أنه قد ترك أسرته بكامل إرادته، أما عن والدته فقد تزوجت رجل آخر بعد أن أنجبت صدام حسين ثم حصل صدام على ثلاثة إخوة آخرين وبلا شك فكان والدهم يفضل أبناؤه الثلاثة عن صدام.

سيرة ذاتية صدام حسين
سيرة ذاتية صدام حسين

تعليم صدام حسين

بسبب إختفاء والد صدام منذ نعومة أظافره فقد واجه الكثير من المشكلات من الأطفال الآخرين الموجودين معه في ذات القرية ويتعدون عليه بالكثير من الأذى، كما أنه عاني من مشكلة التعصب لاستكمال الدراسة في إحدى المدارس بسبب الرفض التام من قبل زوج والدته لهذا.

ولكن عندما وصل عمره إلى العاشرة فقد اتخذ القرار في ترك منزل أمه هي وزوجها والتوجه إلى خاله من أجل الإقامة معه وكان ذلك في تكريت، كان خاله يسمى خير الله طلفاح وهناك إستطاع خاله أن يدخله إحدى المدارس حتى يتمكن من الحصول على الشهادة الإبتدائية، كان ذلك في عام ألف وتسعمائة وخمسة وخمسين.

ومن ثم انتقل خاله برفقة كامل عائلته للإقامة في مكان آخر وهو بغداد وهناك إستطاع صدام حسين أن يتم دراسته في المرحلة الثانوية، كما أنه قد توجه إلى العمل السياسي قبل حصوله على شهادة التخرج الخاصة به، كما أنه أيضا إستطاع الإنضمام لأحد الأحزاب السياسية التي كان يطلق عليه اسم البعث، وكان ذلك في عام ألف وتسعمائة وسبعة وخمسين.

ولكن بسبب هذا الإنضمام وأنشطته وميوله السياسية الكبيرة قد تم إتخاذ قرار نقله ونفيه إلى مكان آخر وهو القاهرة، ولكنه لم يتوقف عن إستكمال دراسته الثانوية بسبب هذا النفي ولكنه إستطاع أن يتممها فعليا في مكان نفيه، كما أنه سعى أيضا في الحصول على بعض الدراسات الخاصة بالقانون.

ولكن عن إتمام دراساته فلم يعمل عليها رسميا وإنما تمكن من دخول كلية القانون وكان ذلك بعد عودته إلى خاله المقيم في بغداد وكان هذا في عام ألف وتسعمائة وثلاثة وستين.

اقرأ أيضًا: من هو أحمد الجزار

عائلة صدام حسين

تزوج صدام حسين أكثر من مرة قد وصلت عدد مرات زواجه إلى ثلاثة، كانت أولى زوجاته هي إحدى بنات خاله وكان يطلق عليها اسم ساجدة طلفاح كان هذا الزواج في عام ألف وتسعمائة وثلاثة وستين وهو نفس العام الذي تمكن فيه من دخول الكلية التي سيتمكن فيها دراسة القانون.

حصل من خلال زواج على ثلاثة بنات أسماءهم رنا وهي البنت الأولى والثانية هي رغد والأخيرة هي إبنته حلا، أما عن زوجته الثانية فكانت تسمى بسميرة شهبندر، وكان هذا في عام ألف وتسعمائة وستة وثمانين وقد حصل من زواجه منها على إبن وسماه علي.

وأما عن آخر زوجاته فكانت نضال الحمداني.

تعرف على: من هو حاتم الطائي

وفاة صدام حسين

لا بد أيضا في هذا المقال أن نقوم بتناول شيء صغير ونبذة مختصرة عن وفاة صدام حسين عبد المجيد التكريتي، فقد كانت وفاته في عام ألفين وستة ميلاديا وكان ذلك في اليوم الثلاثين من آخر شهور السنة وهو شهر ديسمبر أما عن سبب وفاته فقد كان الإعدام شنقا من قبل قوات الاحتلال الأمريكي صبيحة عيد الأضحى المبارك.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق