موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة

أسباب الحرب العالمية الأولى

الحرب العالمية الأولى هي إحدى أكبر الصراعات التي شهدها العالم، والتي اشتعل فتيلها في عام 1914 واستمرت نيرانها تحرق الأخضر واليابس وتقضي على الكبير والصغير أربعة أعوام حتى عام 1918. انخرط في تلك الحرب معظم دول أوروبا، بالإضافة إلى روسيا، والولايات المتحدة، والشرق الأوسط، ومناطق أخرى، انقسمت دول العالم آنذاك إلى طرفين وهما:

  • دول المحور وتتكون من (ألمانيا، والنمسا، والمجر، وتركيا).
  • دول الحلفاء وتتكون من (فرنسا، وبريطانيا العظمى، وروسيا، وإيطاليا، واليابان، والولايات المتحدة).

أُخمدت نيران الحرب بهزيمة وانسحاب دول المحور وسيطرة دول الحلفاء وانتصارهم. كان أحد أبرز أسباب الحرب هو التطور العسكري والسياسي الذي شهده العالم في أوائل القرن العشرين.

كانت هناك عدة أسباب غير مباشرة وراء اندلاع الحرب العالمية الأولى نذكر منها:

  • تكون تحالفات الدفاع المتبادل بين الدول، والتي شكلتها دول أوروبا حيث تقوم كل دول الحلف بتحمل مسؤولية الدفاع والتأمين عند تعرض أي دولة منهم للهجوم.
  • حركة التوسع أو الامبريالية، حيث قامت بعض الدول الأوروبية بفرض نفوذها على عدد من المناطق الغنية بالثروات المعدنية الطبيعية مثل أفريقيا وبعض أجزاء من قارة آسيا، وذلك لزيادة ثروتها وقوتها، وكانت تلك الحركة أحد أكبر الأسباب الخفية لحدوث المزيد من الصراعات بين دول أوروبا ونشوب الحرب العالمية الأولى.
  • التطور العسكري حيث سادت دول العالم نزعة عسكرية جرفت بهم نحو سباق التسلح، فكانت ألمانيا وقتها أكبر دولة تمتلك قوة عسكرية بشرية وعتاد. كما تسلحت القوات البحرية البريطانية بأسلحة ثقيلة ومتطورة، وقد حولت تلك النزعة العسكرية الشيطانية العالم نحو شفا جُرف الحرب المُهلكة.
  • النزعة القومية التي لعبت دورًا محوريًا في توسيع دائرة الحرب لتشمل كافة أنحاء أوروبا.

اصبحت كل دولة تنظر إلى جيوش نظرائها على أنهم عوامل تهديد لأمنهم القومي ومصادر غذائهم ومواردهم الخارجية، أدت تلك العناصر إلى اشعال حالة من التوتر السياسي بين الدول، والذي أدي بدوره إلى تكوين تحالفين كبيرين هما دول المحور ودول الحلفاء واندلاع الحرب.

بالإضافة إلى تلك الأسباب، كانت هناك حادثة هى السبب المباشر والرئيسي وراء نشوب الحرب العالمية الأولى، وهي حادثة اغتيال وليّ عهد النمسا السيد فرانز فرديناند وزوجته اثناء زيارتهما للبوسنة والهرسك، والتي ارتكبها طالب صربيّ يدعى غافريلو، وكان ذلك في منتصف عام 1914.

عقب هذه الحادثة، قامت النّمسا فورًا بإعلان الحرب على صربيا. انضمت روسيا إلى حلف صربيا حيث أصدرت إعلان بالحرب على النّمسا، وفي نفس الحين قامت ألمانيا بإعلان الحرب على روسيا. بعد ذلك، أخذ الصراع في التوسع ليصبح حربًا عالمية بين دول المحور ودول الحلفاء التي انضمت إليهم الولايات المتحدة قرب نهاية المطاف.

خلفت الحرب الهلاك والدمار وتسببت في خسائر بشرية فادحة حيث لقى أكثر من ثمانية ملايين شخص مصرعهم وجرح وفقد الملايين. على الجانب المادي فقد تعرضت كافة الدول المشاركة إلى ركود وكساد اقتصادي كبير بسبب نفقات الحرب الباهظة، وظهر الفقر والمجاعات وانتشرت البطالة. كما كان للحرب تأثيرها الجغرافي، حيث تغيرت خريطة أوروبا بعد الحرب نتيجة لتفكك الإمبراطوريات، وسقوط الأسر الحاكمة.

في عام 1918، انتهت الحرب بانتصار دول الحلفاء وتوقيع اتفاقية هدنة بين الطرفين، أعادت كل دولة الأراضي التي استولت عليها منذ بداية الحرب لأصحابها، كما تم توقيع عدد من المعاهدات بين دول المحور ودول الحلفاء. رسمت الحرب العالمية الأولى طريق النهاية للدولة العثمانية التي كانت موالية لدول المحور، ووقعت الدول العربية تحت هيمنة بريطانيا وفرنسا. يذكر بعض المؤرخين أن الحرب العالمية الأولى كانت سبب خفي وراء اندلاع الحرب العالمية الثانية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد