ما هو التفكير الإبداعي

التفكير الإبداعي

يعد التفكير الإبداعي أحد أنواع التفكير والتي يتم من خلالها التفكير بنظرة عميقة وغير نمطية للأشياء حيث يقوم الشخص صاحب التفكير الإبداعي بالتفكير في الأمور بطريقة خلاقة ليصل من خلالها إلى أفضل النتائج والتي لا يستطيع الإنسان صاحب التفكير السطحي الوصول إلى نفس النتائج.

ويتضمن التفكير الإبداعي مجموعة من النشاطات المعقدة والتي تتمثل في الفهم والتركيز والعملية التحليل والوصول إلى طرق عديد لحل المشكلات وربط الواقع بالماضي ويتم ذلك من خلال استخدام الوسائل والسبل المتاحة بالطرق الجيدة.

تعريف التفكير الإبداعي

هو التفكير المعتمد على النشاط العقلي الهادف للوصول إلى نتائج وحلول جديدة ليس لها السبق من قبل الأخرين فهو عملية مرتبطة بالتحفيز والتي يتم فيها تنظيم العقل للخبرات الخاصة بالإنسان بطرق هادفة من أجل الوصول إلى كل ما هو جديد حيث يتم من خلال هذا التفكير الإبداعي التوصل إلى معلومات ومعرفة الخبرات بهدف الوصول إلى حلول مبتكرة للمشكلات التي تواجه الإنسان في حياته.

أنواع التفكير الإبداعي

للتفكير الإبداعي أنواعًا عديدة والتي تجعل الإنسان له نظرة خاصة بالأشياء والتي تجعله يصل إلى نتائج تضم درجة عالية من الابتكار ويصل من خلاله لنتائج هائلة لم تكن موجودة من قبل ومن أهم أنواع التفكير الإبداعي ما يلي:

التفكير الإبداعي التقني

وهذا النوع يتم من خلاله الوصول إلى كل ما هو جديد في عالم التقنيات الحديثة من اختراعات تفيد الإنسان والبشرية أجمع والتي تؤدي إلى التطوير المستمر في حياة الإنسان حيث أن هذا النوع من التفكير يعمل على إيجاد وسائل فريدة تعمل على تمكين الإنسان لممارسة كافة النشاطات الخاصة به بطرق جديدة وحديثة ومطورة.

ومن أمثلة تلك الوسائل الناتجة عن خلال هذا التفكير ما يعرف الأن بالري بورت الذي ابتكره الإنسان ليساعده في العديد من الأمور الهامة والمهمات الصعبة، إضافة إلى التقدم في بعض العلوم التقنية الأخرى كوجود طائرات بدون طيار أو بعض المركبات التي تعمل بدون سائق لها.

التفكير الفني

وهو نوع مرتبط بالإبداع الفني حيث يضم هذا النوع من التفكير بعض فئات المختصة بالأعمال الفنية في مجالات الرسم بأنواعه المختلفة أو مجالات تصميم الجرافيك وكذلك إنجاز الفنون التشكيلية، فيقوم أصحاب تلك الفنون بابتكار العديد من الأشياء في مجالاتهم حيث أن كل فرد منهم له نظرة مختلفة عن الأخرين والتي من خلالها يتم إنجاز تصميمات مميزة ومختلفة تضم المضمون المشار إليه والذي يتم تصميمه بطرق خلاقة، ومن أمثلة هذا الإبداع الفني بعض التصميمات الجديدة لعبوات الأطعمة والشراب وكذلك تصاميم شعارات بعض الشركات والمنتجات لها.

التفكير المختص بالمشكلات

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

وهو النوع الذي يرتبط بحلول المشكلات الحياتية للأشخاص فحياة الشخص مليئة بالمشاكل العديدة والمتمثلة في النواحي الشخصية أو النواحي الاجتماعية أو النواحي المهنية والتي يصعب حلها من خلا التفكير السطحي وهنا يبرز دور التفكير الإبداعي والذي يعمل على وجود الحلول الفاصلة لكافة تلك المشكلات بطرق إبداعية والتي تعمل على البحث عن أصول المشكلة من الجذور ليتم التخلص التام من مثل تلك المشكلات من خلال السبل البسيطة المتاحة.

مهارات التفكير الإبداعي

يبنى التفكير الإبداعي على العديد من المهارات التي تعد أساسية المكتسبة من التجارب الشخصية أو من خلال ورشات التنمية الإبداعية والبشرية متمثلة في صور محاضرات وجلسات حوارية وتشمل مهارات التفكير الإبداعي ما يلي:

– المرونة في وجود البدائل وتطويرها وتحويرها بصورة تتماشى مع الظروف والمعطيات حتى تكون جديدة وغير متوقعة.

– الاستفادة من الخبرات السابقة والتجارب المختلفة والقدرة على إيجاد العديد من النتائج والحلول والبدائل والاستنتاجات الجديدة السريعة للمشكلات المواجهة للفرد.

– الحساسية تجاه المشكلات وهو ما يعرف باستشعار المشكلة قبل حدوثها والتصدي لها مع إيجاد الحلول الجذرية للمشكلة وتجنب كافة الأضرار الناجمة.

– طرح الفكرة الإبداعية بأصالة والتي تعني أن تكون الفكرة نابعة من تفكير الشخص نفسه وغير مقتبسة أو مأخوذة من شخص أخر أي تكون ذات طابع فكري جديد.

– القدرة على عرض تفاصيل المشكلة من خلال عرض حلول عدة بأكثر من نموذج لاختيار الأمثل والأفضل للمشكلة.

– القدرة على العمل بين فريق التفكير الجماعي.

– الإفاضة والتي تعني تزويد الفكرة بالإضافات والتفاصيل والتي تسهم في حل المشكلة بطرق أكثر سهولة وبأفضل النتائج.

انظر أيضًا: تطبيقات عملية وتدريبات عن مهارات التفكير الابداعي

المصدر

1

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد