علم النفس

أضرار وفوائد الألعاب الإلكترونية

الألعاب الإلكترونية أصبحت من أهم ما يميز العصر الحالي، مع انتشار التكنولوجيا بشكل سريع جداً وأصبح يستخدمها الكبير والصغير خاصة تلك الأجهزة الذكية سهلة الاستخدام. أجهزة الألعاب الإلكترونية من أحد أهم الأجهزة التي أصبح يقتنيها الكبير والصغير، نظراً لما تحققه لهم من متعة وإثارة، وقد لعبت التكنولوجيا وتأثيراتها دوراً كبيراً في جذب أكبر عدد من محبي ومتابعي الألعاب الإلكترونية.

ولكن لكل شيء حولنا أضرار ومنافع، فالألعاب الإلكترونية سلاح ذو حدين، فبالرغم من أضرارها المنتشرة وسط محبيها ومستخدميها، فإن لها منافع وفوائد كثيرة قد أثبتتها العديد من الدراسات والأبحاث التي أُجريت على الشباب والأطفال الذين يستخدمون الألعاب الإلكترونية، فبعضها يعمل على تنمية بعض المهارات لدى الأطفال والشباب أيضاً.

من خلال هذه المقالة سوف نتعرف على حدي استخدام الألعاب الإلكترونية، الحد الإيجابي والذي يعني الفوائد والحد السلبي الذي يصب في ناحية السلبيات.

أولاً: فوائد الألعاب الإلكترونية

هناك الكثير من الفوائد والمنافع التي عادت على العديد من الشباب والأطفال ومستخدمي الألعاب الإلكترونية، والتي تم اكتشافها من خلال إجراء العديد من الأبحاث والدراسات وجمع الإحصائيات على الفئات التي تستخدم الألعاب الإلكترونية، هذه المنافع سوف نذكرها في النقاط التالية كالآتي: –

  • العديد ممن استخدم الألعاب الإلكترونية أصبح قادراً على تلقي الأوامر وتنفيذها كما هو اعتاد داخل اللعبة.
  • كما أن بعض الألعاب الإلكترونية تعمل في اتجاه تنمية المنطق لدى الفئات المختلفة، مما ساعدهم على حل العديد من المشاكل.
  • هناك بعض الألعاب المخصصة لتنمية الذكاء وبعض القدرات العضلية والذهنية.
  • القدرة على اكتساب مهارات جديدة مثل التخطيط وإدارة الموارد.
  • وسيلة تعليمية جذابة، فالألعاب الإلكترونية تعتبر وسيلة ناجحة في تعليم العديد من الأشياء خاصة لفئة الأطفال.

 

ثانياً: أضرار الألعاب الإلكترونية

تأتي أضرار الألعاب الإلكترونية من كونها يتم استخدامها بشكل خاطئ، فالألعاب الإلكترونية من الأشياء التكنولوجية التي لها تصنيف فئوي، بمعنى كل فئة عمرية معينة لها مجموعة ألعاب معينة مخصصة لها نظراً لوجود مشاهد لا تصلح لفئات عمرية صغيرة، مثل ألعاب العنف وغيرها.

  • عندما ينغمس الأطفال في الألعاب التي يسيطر عليها العنف نجد أن ذلك قد انعكس على سلوكهم وتعاملهم مع المجتمع حولهم.
  • كما أن التفريط في تعامل الأطفال مع هذه الألعاب بشكل عام قد يؤدي إلى انعزالهم عن المجتمع وإصابة بعضهم ببعض الأمراض النفسية التي لها عواقب وخيمة.
  • هناك بعض الألعاب خاصة تلك التي تم استيرادها من العالم الغربي ترسخ بعض المعتقدات الخاطئة في عقول اللاعبين خاصة فئة الأطفال والمراهقين.
  • إدمان الألعاب الإلكترونية يؤدي لضياع الوقت بشكل كبير وعدم القدرة على التحكم في تنظيم الوقت.
  • فضلاً عن العواقب الصحية التي تنتج من الإفراط في استخدام الألعاب الإلكترونية، فالجلوس أمام الأجهزة التي يمارس بها اللاعب الألعاب الإلكترونية وقتاً طويل يؤدي في بعض الحالات إلى مشاكل في العين، وأيضاً قد يتسبب في مشاكل السمنة وزيادة الوزن.
  • يعاني الكثير من الآباء من مشاكل مع أطفالهم المدمنين للألعاب الإلكترونية، ومن أكثر هذه المشاكل هو خلط الطفال بين ما يشاهدونه في خيال الألعاب الإلكترونية وبين وجود هذه الشخصيات على أرض الواقع، ومنهم من يجاول تقليد ه1ه الشخصيات بحركاتها.
  •  وأخيراً انتشرت في الآونة الأخيرة المشاكل الزوجية بين الزوجين بسبب انشغال الزوج بالألعاب الإلكترونية، واهماله لمنزله ولزوجته ولأولاده، مما يتسبب في انزعاج لأفراد عائلته.

 

في النهاية يمكننا التأكيد على القول إن الألعاب الإلكترونية سلاح ذو حدين، لا يمكننا إنكار ما تحققه من مكاسب وفوائد، ولكن الافراط في استخدامها واستخدامها بشكل خاطئ قد يؤدي إلى عواقب وخيمة قد تؤذي الكثير ممن يحبونها ويمارسونها، فالاستخدام المتوازن لها أفضل بكثير من الانغماس فيها بشكل كبير.

السابق
حقائق لا تعرفها عن البحر الأحمر
التالي
كيف يتم الطلاق في المحكمة بالسعودية