اضرار الألعاب الإلكترونية للأطفال

اضرار الألعاب الإلكترونية للأطفال

العديد من الأهالي تؤرقهم إشكالية انشغال أبناءهم الصغار بالألعاب الإلكترونية، ولذا تحدَّث  بعض الأخصائيين والمُعالجين السيكولوجين عن أسلوب تقصي توازن بين ألعاب الفيديو والأجهزة الإلكترونية للأطفال وعن أضرارها ومنافعها.

اضرار الألعاب الإلكترونية للأطفال
اضرار الألعاب الإلكترونية للأطفال

اضرار الألعاب الإلكترونية للأطفال

أفاد االأخصائيين أن لكل شيء ثمنًا، حيث إن الطفل في الجيل الماضي كان يطلع من البيت، ويتمكن من خلال خروجه للعب فى إكساب المهارات الاجتماعية والرشاقة الجسدية، إلا أن كان هناك ثمن وهو أصدقاء السوء والتعرُّض للمخاطر.

ولذا أصبحت شريحة عظيمة من الناس أكثر إدراكًا، ولم يعودوا يسمحون لأبنائهم بالذهاب للخارج، وذلك خوفاً عليهم ولضمان أمانهم ومع ثورة الأجهزة والألعاب الإلكترونية أصبحت هي البديل، وأيضًا كان هناك ثمن سيدفعه الأاطفال مقابل هذا .

وفيما يتعلق لضرر الألعاب الإلكترونية وضح الأخصائيين أنه يمكن تلخيصهم فى ثلاثة عناصر أساسية وهى :-

  • تدهور المهارات الاجتماعية

حيث نجد عند الطفل الكثير من الأصدقاء يتحدث إليهم، ويمزح معهم، لكنهم في العالم الافتراضي لاغير، أما العالم الحقيقي فيصعب عليه مواجهته والتفاعل معه ويواجهه بالانعزال وقِلَّة الخبرة الاجتماعية، فيُصاب الطفل بالقصور الاجتماعي وانعدام احتمالية الاتصال والمزاح، والمبادرة بالحديث.

وكذلك فقدان الاتصال البصري مع الاّخرين، وضعف شديد فى الشخصية، والرهبة من الصراع، كل هذا نتيجة لـ الانعزال وراء الشاشات.

اضرار الألعاب الإلكترونية للأطفال
اضرار الألعاب الإلكترونية للأطفال
  • الإصابة بالسمنة

يصاب الطفل بالسمنة، فهو يسكن بالساعات في مواجهة الجهاز، فلا يتحرك ويأكل وينام، خاصة أيام الأجازات، أي لا يقوم ببذل أي مجهود يحرق من خلاله سعرات حرارية، وربما أكل في مواجهة الجهاز، الأمر الذي يؤذى فى بعض الاّحيان إلى السمنة المفرطة .

  • فقدان الأوقات

ولذا يمكن للأهالي وضع جدول مواعيد وساعات معينة، وملء فراغ الأولاد ببدائل خارج البيت، مثل الذهاب للخارج معهم، وجلب ألعاب يدوية جماعية يستفيدون منها.

ودعى الأخصائيين للتوازن في السماح للأطفال بلعب تلك الألعاب، حيث إن بعض ألعاب االفيديو تقود لقوة التركيز، وهي نافعة لمن يملك طيف التوحد، خاصة الألعاب التي تعتمد على الاستنتاج والربط والتحليل والدِّقَّة.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق