قصة البحر الميت بالكامل

البحر الميت

من يتصفح أطلس العالم يرى بأن هناك ما يُسمى بالبحر الميت فيتبادر إلى ذهنه الكثير من الأسئلة، وذلك لما يحمله هذا الاسم من معاني كثيرة وألغاز.

قصة البحر الميت بالكامل

– البحر الميت

عبارة عن بحيرة ملحية تقع ضمن أخدود وادي الأردن على المنطقة الفاصلة بين الأردن وفلسطين، وهو المكان الأكثر عمقاً على وجه الكرة الأرضية، حيث وصل منسوب شواطئه إلى 400 متر تقريباً تحت سطح البحر.

وبالرغم من أنه بحيرة إلا أنه يسمى بالبحر الميت لأن المياه فيه شديدة الملوحة، لأنها بحيرة مغلقة تصب فيها المياه ولا تخرج، ويصل تركيز الأملاح فيه إلى 34% ما يعادل تسعة أضعاف تركيز الأملاح في البحر المتوسط، وهذه القيمة متغيرة بالنسبة لتغير العمق، لا تعيش فيه الكائنات الحية لشدة ملوحته.

– أسماء البحر الميت

أطلق عليه العديد من الأسماء إما نسبة إلى التركيز العالي للأملاح في مياهه أو نسبة إلى منطقة معينة، ومنها بحر العربة، البحر الشرقي، بحر سديم، بحر الملح، عمق السديم، وفي عهد سيدنا عيسى عليه السلام سميّ بحر الموت، وآخر أسمائه البحر الميت.

قصة البحر الميت في القرآن

ذُكر في التقاليد الإسلامية والإنجيلية والتوراتية أن البحر الميت كان مدينة سدوم قديماً والتي تمتد على طول الحدود الأردنية الفلسطينية، والتي كان يعيش فيها سيدنا لوط عليه السلام، وأرسل سيدنا لوط في نفس زمن سيدنا إبراهيم عليهما السلام إلى قوم لوط وهم أهل سدوم وعمورة.

وذكرهم الله تعالى في القرآن الكريم في آيات كثيرة قال تعالى: (وَإِنَّ لُوطاً لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ إِلَّا عَجُوزاً فِي الْغَابِرِينَ ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُصْبِحِينَ وَبِاللَّيْلِ أَفَلا تَعْقِلُونَ) [الصافات:133-138].

قال الله تعالى: (كَذَّبَتْ قَومُ لُوطٍ بالنُّذُرِ* إِنَّا أَرْسَلْناَ عَلَيْهِمْ حَاصِباً إلاَّ آلَ لُوطٍ نَّجَّيْنَاهُمْ بِسَحَرٍ* نِّعْمَةً مِّنْ عِنْدِنَا كَذَلِكَ نَجْزِيْ مَنْ شَكَرَ* وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بالنُّذُر) [القمر:33-36].

أخبرنا القرآن الكريم عن قوم لوط، وعن عبادتهم للأصنام، وكيف رفضوا ما دعاهم إليه نبي الله لوط عليه السلام وكذبوه وأنكروا ما جاء به، ووصفهم القرآن بالكفر، والجهل، والظلم.

كما أنهم شاع فيهم ممارسة شذوذ غريب لم يعرفه البشر من قبل يسمى اللواط، وعندما وعظهم لوط عليه السلام بترك هذه الأفعال الشنيعة، والتوقف عن ممارسة هذه السلوكيات الجنسية غير الأخلاقية.

لم يستمعوا إليه وأنكروا نبوته ورسالته، وتمادوا في شذوذهم وكفرهم، فحذرهم من بطش الله تعالى وغضبه عليهم، ولكن بلا فائدة، فأنزل الله تعالى عليهم العقاب الشديد حيث أمطر عليهم الحجارة، وأرسل لهم جبريل عليه السلام بالعذاب حيث توجه إلى لوط عليه السلام، وقلب مدائن قوم لوط بطرف جناحه بأمرٍ من الله عز وجل، وجعل عاليها سافلها، فخسفت بهم الأرض.

وكانت زوجه النبي لوط عليه السلام من الكفار، فعندما أمر الله لوط عليه السلام بأن يخرج من المدينة هو ومن معه من المؤمنين قبل إنزال العذاب بالكفار وأمرهم بعدم الالتفات إلى الوراء لم تستمع إلى الأمر.

وأصابها الفضول حول ما يحدث فنظرت فأصبحت مع الغابرين، ويقال أن البحر الميت كان موقع هذه العقوبة والكارثة، وذكرت كتب التفسير والتاريخ الإسلامي أن البحر الميت هو مكان الخسف بقرى قوم لوط، وورد في صحيفة الصنداي تايمز اللندنية في نوفمبر عام 1999 أن مدينة سدوم أكثر المدن إثماً في نظر الكتب المقدسة.

حكم زيارة البحر الميت

من الناحية الدينية يتساءل العديد من الناس عن حكم زيارة هذا المكان ويرى علماء الإسلام بأنه عند إثبات أن البحر الميت هو المكان الذي خسفت فيه قرى قوم لوط عليه السلام فالدخول إلى هذا المكان وزيارته أمر منهي عنه شرعاً.

ففي صحيح البخاري عن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين إلا أن تكونوا باكين، فإن لم تكونوا باكين، فلا تدخلوا عليهم حتى لا يصيبكم ما أصابهم”.

وكان ذلك الحديث في ثمود قوم صالح، وبالمثل كل قوم أهلكهم الله بعذابه كقوم لوط، ولكن حتى يومنا هذا لم يتم العثور على دليل قاطع يثبت ارتباط البحر الميت بمكان هلاك قوم لوط.

وختاماً ننصحك بالابتعاد عن زيارة البحر الميت، أو الانتفاع بمنتجاته المتمثلة في المعادن والطين والملح وغيرها، وذلك للبعد عن الشبهات.

انظر أيضًا: قصة سفينة خوفو او مراكب الشمس

المصدر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد