هل يشفى مريض سرطان الكبد ؟ تعرف بالتفصيل

هل يشفى مريض سرطان الكبد ؟ إن معالجة سرطان الكبد تكون معتمدة على مرحلة الحالة، وهي قد تشمل العلاج بالجراحة أو الأدوية، وسيحدد لك الفريق العلاجي أفضل خيار للعلاج بالنسبة إليك.

يوصى بقراءته 💯 ما هو اقوى منشط للبنكرياس ؟

هل يشفى مريض سرطان الكبد

تحديد مرحلة سرطان الكبد

لمعرفة هل يشفى مريض سرطان الكبد أم لا، لابد في البداية من معرفة مرحلة المرض، والتصنيف الأكثر استخداما اليوم هو نظام التدريج BCLC في برشلونة لسرطان الكبد، وهو يعتمد على مدى جودة عمل الكبد ومدى انتشار السرطان والصحة العامة للجسم .

نظام التدريج BCLC لسرطان الكبد

– المرحلة (0): وهي التي يبلغ بها قطر الورم أقل من 2 سم ويكون الشخص بصحة جيدة وتعمل وظائف الكبد لديه بشكل طبيعي.

– المرحلة (أ) : وهي يكون بها ورم واحد من أي حجم، أو يعاني الشخص من 3 أو أقل من الأورام الأصغر التي يقل قطرها عن 3 سم، ويكون الشخص بصحة جيدة ويعمل الكبد لديه بشكل جيد.

– المرحلة (ب): وهي يعاني الشخص بها من أورام متعددة في الكبد ، إلا أن الشخص يكون على ما يرام وتعمل وظائف الكبد لديه بشكل جيد.

– المرحلة (ج): في تلك المرحلة يكون السرطان قد انتشر في الأوعية الدموية أو الغدد الليمفاوية أو غيرها من أعضاء الجسم، أو أن الشخص لا يكون بصحة جيده ونشاطه أصبح أقل إلا أن الكبد لا يزال يعمل جيدًا.

– المرحلة (د): إصابة الشخص بأضرار شديدة في الكبد أو أنه ليس في حالة جيدة ويحتاج إلى مساعدة طبية.

%D9%87%D9%84 %D9%8A%D8%B4%D9%81%D9%89 %D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B6 %D8%B3%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D9%86 %D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%AF - هل يشفى مريض سرطان الكبد ؟ تعرف بالتفصيل
هل يشفى مريض سرطان الكبد

خطة علاج سرطان الكبد

– هل يشفى مريض سرطان الكبد ؟ تعتمد خطة علاج سرطان الكبد على المرحلة التي بلغها الشخص في سرطان الكبد، وإذا كان الشخص مصاب بسرطان الكبد في المرحلة (أ) عند تشخيصه، فمن الممكن أن يكون العلاج الكامل ممكنًا.

– إذا كان السرطان قد وصل للمرحلة (ب) أو (ج) فعادةً يكون من الصعب علاجه، إلا أن العلاج الكيميائي قد يبطئ من تقدم السرطان ويخفف من أعراضه، ويطيل عمر المريض لعدة أشهر أو في بعض الحالات لسنوات، وتوجد بعض الأدوية مثل sorafenib و lenvatinib و regorafenib التي يتم استخدامها للعلاج.

– إذا وصل سرطان الكبد للمرحلة (د)، ففي الأغلب يكون الوقت قد تأخر لإبطاء انتشار السرطان، وبدلاً من ذلك يكون الهدف من العلاج هو العمل على تخفيف أعراض الألم التي يعاني منها المريض.

– تتضمن الطرق الرئيسية لعلاج سرطان الكبد: استئصال الجزء المصاب من الكبد، و إجراء عملية زراعة كبد، واستعمال الحرارة لقتل الخلايا السرطانية عن طريق تذويبها بالترددات الراديوية والموجات الصغرية، كذلك يتم استخدام علاجات موضعية مثل حقن الكحول بالورم، وتجميد أو تدفئة الخلايا السرطانية.

الاستئصال الجراحي للكبد

هل يشفى مريض سرطان الكبد ؟ إذا كان التلف الموجود في الكبد ضئيلاً وتم احتواء السرطان بمكان صغير في الكبد، ففي تلك الحالة يمكن أن يتم التخلص من الخلايا السرطانية عن طريق الجراحة وهي تعرف بعملية الاستئصال الجراحي.

يستطيع الكبد أن يجدد نفسه تلقائيًا، لذلك فمن الممكن إزالة جزء كبير منه بدون أو يؤثر ذلك بشكل خطير على صحة الشخص، ولكن في حالة الإصابة بسرطان الكبد، تقل قدرة الكبد على التجدد لدى الشخص المصاب، لذلك لابد من تحديد ما إذا كان يمكن إجراء العملية أم لا عن طريق تقييم مدى تليف الكبد.

مدة الشفاء من العملية

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

أغلب المرضى يكونون في حالة جيدة بعد العملية ويستطيعون أن يغادروا المستشفى خلال أسبوع أو أسبوعين، ولكن الأمر يمكن أن يختلف طبقًا لكمية الكبد التي تمت إزالتها، لذلك قد يستغرق الأمر في بعض الحالات عدة أشهر حتى يتعافوا تمامًا.

مخاطر الاستئصال الجراحي

إن عملية استئصال الكبد تكون معقدة ولها تأثيرات كبيرة على جسم المريض، وهناك خطر كبير لحدوث مضاعفات خلال الجراحة أو بعدها، وتشمل تلك المضاعفات ما يلي:

– الإصابة بالعدوى في مكان الجراحة.
– التعرض للنزيف بعد الجراحة.
– الإصابة بالجلطات الدموية في الساقين.
– تسرب العصارة الصفراء من الكبد.
– الاصابة باليرقان (اصفرار الجلد وبياض العينين) .
– حدوث فشل كلوي .
– احيانا قد يصاب المريض بمضاعفات مميتة مثل الأزمة القلبية.

%D9%87%D9%84 %D9%8A%D8%B4%D9%81%D9%89 %D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B6 %D8%B3%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D9%86 %D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%AF %D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A6%D8%B5%D8%A7%D9%84 %D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%AF - هل يشفى مريض سرطان الكبد ؟ تعرف بالتفصيل
هل يشفى مريض سرطان الكبد

عملية زراعة الكبد

إن عملية زراعة الكبد تتضمن استئصال الكبد المسرطن واستبداله بكبد بصحة جيدة من المتبرع، وهي عملية كبيرة وبها مخاطر قد تهدد الحياة، ويقدر أن حوالي 1 من كل 10 أشخاص سيموتون خلال سنة بعد الجراحة.

متى يتم إجراء زراعة الكبد

يتم إجراء عملية زراعة الكبد في الحالات الآتية :
– إذا كان الشخص لديه ورم واحد قطره أقل من 5 سم.
– إذا كان الشخص لديه ورم واحد يتراوح طوله بين 5 و 7 سم ولم ينمو لمدة 6 أشهر على الأقل.
– إذا كان الشخص لديه 3 أو أقل من الأورام الصغيرة ، كل منها يبلغ طوله ما يقل عن 3 سم.

مخاطر عملية زراعة الكبد

تنطوي عملية زراعة الكبد على الكثير من المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تحدث أثناء العملية أو بعد مرور فترة وجيزة أو بعد عدة سنوات، لذلك فإن الطبيب لن يوصي بإجراءها إلا إذا كانت مخاطر عدم إجراءها تفوق مخاطر إجراءها، وفيما يلي أبرز المضاعفات:

– مهاجمة الجسم للكبد الجديد ورفضه.
– عدم عمل الكبد الجديد بشكل صحيح وحدوث فشل به.
– حدوث انسداد أو تسرب بأحدى القنوات الصفراوية.
– زيادة خطر الإصابة بالتهابات ومشاكل الكلى وهي آثار جانبية للدواء المثبط للمناعة.

الترددات الراديوية والموجات الصغرية لعلاج سرطان الكبد

يمكن أن يوصى باستخدام الترددات الراديوية والموجات الصغرية كبديل للجراجة لعلاج سرطان الكبد في الحالات المبكرة، أي عندما يكون حجم الأورام أصغر من 5 سم، وقد تستخدم لعلاج أورام أكبر ولكن في تلك الحالة يكون هناك حاجة لتكرار العلاج.

تعتمد تلك العلاجات على تسخين الأورام من خلال الميكروويف أو موجات الراديو التي يتم إنتاجها عبر أقطاب كهربائية صغيرة شبيهه بالإبرة .

طرق العلاج بالترددات الراديوية والموجات الصغرية

– يمكن تمرير الإبر عن طريق الجلد .
– يمكن تمرير الإبر عن طريق جروح صغيرة في البطن .
– يمكن تمرير الإبر عن طريق جراحة مفتوحة في البطن .

مضاعفات العلاج بالترددات الراديوية والموجات الصغرية

يمكن أن يشعر المريض ببعض الانزعاج وأعراض مشابهة للأنفلونزا مثل القشعريرة وآلام العضلات، وقد تستمر تلك الأعراض لبضعة أيام بعد انتهاء العملية .

إن خطر حدوث مضاعفات مع العلاج بالترددات الراديوية والموجات الصغرية منخفض، إلا أن بعض المخاطر المحتملة قد تتضمن النزيف والعدوى والحروق البسيطة والأضرار التي قد تلحق بالأعضاء القريبة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد