هل يؤثر الدواء على الجنين في الشهر الاول

تضطر الكثير من النساء لتناول بعض الأدوية والمسكنات دون أن يكون لديها علم بأنها حامل فهل هناك مشكلة ؟ و هل يؤثر الدواء على الجنين في الشهر الاول ؟ هذا ما سوف نتعرف عليه خلال مقالنا هذا نظرًا لورود الكثير من الأسئلة في هذا الشأن.

هل يؤثر الدواء على الجنين في الشهر الاول

هناك نصائح دورية وتأكيدات من الأطباء على خطورة تناول العديد من الأدوية خلال فترة الحمل ولاسيما في الشهور الثلاثة الأولى، لخطورة التعرض للإجهاض من ناحية أو مخاطر حدوث تشوهات للجنين.

ولكن للأسف هناك بعض السيدات اللواتي لا يكتشفن حملهن إلا في الشهر الثاني أو الثالث أحيانًا وعليه يكونوا قد تناولن بعض الأدوية العلاجية سواء المؤقتة لعلاج بعض الأعراض كالرشح ونزلات البرد أو الدائمة لعلاج الأمراض المزمنة كالسكري وغيره من الأمراض.

وبالطبع عقب معرفة خبر الحمل يبدأ القلق الشديد والتفكير حول تأثير الدواء على الجنين، وفي هذا الشأن هناك عدة أراء طبية سوف يتم استعراضها محاولة منا في طمأنة السيدات الحوامل القلقين حيال هذا الأمر.

%D9%87%D9%84 %D9%8A%D8%A4%D8%AB%D8%B1 %D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%A1 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%8A%D9%86 %D9%81%D9%8A %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1 %D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%88%D9%84 1 - هل يؤثر الدواء على الجنين في الشهر الاول
هل يؤثر الدواء على الجنين في الشهر الاول

خلال الأسبوعين الأوائل في الحمل قد يكون تأثير الدواء على الجنين ذو حدين، فإما إن يؤثر بشكل كلي لدرجة قد تتسبب في حدوث الإجهاض المبكر نتيجة تناول بعض الأدوية الغير الآمنة على الحامل والجنين.

وإما أن يتم الحمل بشكل سليم دون تأثر الجنين بالدواء وهذا قد يحدث في حالة تناول الأدوية التي ليس لها تأثير سلبي على الأجنة أو ذات تأثير بسيط، وهنا يتم الاستمرار بالحمل دون حدوث مشاكل، حيث أن الأسبوعين الأوائل لا يحدث بهم أي تكوين للجنين حتى أنه يصُعب التعرف على وجود حمل.

أما الأسبوع الثالث والرابع من الحمل والذي يبدأ الجنين في التكوين فإن احتمالية الضرر غير أكيدة أيضًا، فلا يمكننا الجزم بأن هناك ضرر على الجنين أو لا، إلا أنه بلا شك أنها فترة حرجة للغاية في الحمل ويلزم لها الاحتياط حيث يبدأ الجنين وأعضائه في التكوين وقد يحدث تشويه في حالة تناول بعض الأدوية الغير آمنة.

وللتأكد يتم الانتظار إلى الشهر الثالث من أجل إجراء سونار ثلاثي الأبعاد للاطمئنان على الجنين وعلى عدم حدوث أي تشوه.

الأدوية الخطيرة التي يجب تجنبها خلال فترة الحمل

هناك بعض الأدوية التي تعتبر آمنة على الأم والجنين طوال فترة الحمل، إلا أنه لا يتم تناولها إلا تحت إشراف طبي لزيادة الاطمئنان، وأدوية أخرى من الممنوعات طوال الحمل لخطورتها على الأم والجنين ومخاطرها في حدوث إجهاض أو تشوه للجنين، ومن أبرز تلك الأدوية الخطيرة:

  • المسكنات عامة وبالأخص الأسبرين وذلك لاحتوائه على حمض “الساليسيليك”، والذي يتسبب في حدوث سيولة في الدم مما يزيد من مخاطر حدوث إجهاض.
  • المضادات الحيوية مثل نورفلوكساسين وموكسيفلوكساسين وغيرها لكونها قد تزيد من مخاطر تشوه الأجنة.
  • الملينات والأدوية التي تستخدم لعلاج الإمساك لتأثيرها الشديد على الأمعاء وكونها تتسبب في حدوث تقلصات قد تؤثر بشكل سلبي على الرحم وتنذر بالإجهاض.
  • بعض الفيتامينات قد يكون لها أثر سلبي كذلك على المرأة طوال حملها ومنها فيتامين أ ومشتقاته التي تستخدم لعلاج حب الشباب والأمراض الجلدية بصفة عامة، حيث قد تتسبب في حدوث تشوه للجنين.

هل هناك أدوية آمنة على الحامل؟

سؤال قد يتكرر كثيرًا ويعتبر شائعًا بين السيدات، والحقيقة أنه نعم يوجد العديد من الأدوية التي تستخدم لعلاج الكثير من الأمراض والأعراض كالبرد والصداع وكذلك الغثيان والقيء المستمر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكن لا ينُصح بتناولها دون استشارة أو توصية من الطبيب.

يوصى بقراءته 💯 رجيم اتكنز المرحلة الاولى بالتفصيل

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد