هل كثرة الاستفراغ يؤثر على الجنين تعرفي على المضاعفات

الاستفراغ والقيء هي أحد الأعراض الشائعة التي تصاحب المرأة خلال الشهور الأولى من الحمل ولكن هل كثرة الاستفراغ يؤثر على الجنين ؟ وهل هناك ضرر قد يلحق بالجنين من جراء هذا العرض، هذا هو محور حديثنا اليوم حتى تكون كل سيدة حامل على دراية بالأمر.

بلا شك أن هناك العديد من التغيرات الفسيولوجية والجسدية التي تحدث لجسم المرأة طوال فترة الحمل، فهي واحدة من أصعب الفترات في حياة أي سيدة تشهد بها العديد من التقلبات وتظهر عليها العديد من الأعراض التي تفسد راحتها وتصيبها بالتعب والإرهاق.

ومن أبرز تلك الأعراض المرتبطة بالوحم خلال الحمل هي رغبتها في الاستفراغ باستمرار وتحسس معدتها من الكثير من الأطعمة والمشروبات، وبل وأحيانًا تتحسس من الروائح وتشعر بالقيء، وهذا الأمر طبيعي في حالة ما إذا كان في معدله الطبيعي المعتاد.

%D9%87%D9%84 %D9%83%D8%AB%D8%B1%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%BA %D9%8A%D8%A4%D8%AB%D8%B1 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%8A%D9%86 %D8%9F - هل كثرة الاستفراغ يؤثر على الجنين تعرفي على المضاعفات
هل كثرة الاستفراغ يؤثر على الجنين ؟

يوصى بقراءته 💯 زبدة الشيا وفوائدها

 مضاعفات كثرة الاستفراغ في الحمل

بالطبع هناك العديد من المضاعفات التي تؤثر على المرأة نتيجة كثرة الاستفراغ في الحمل بشكل سلبي ويستوجب التدخل الطبي، من هذه المضاعفات:

  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ يضر بصحة المرأة.
  • خطر الإصابة بجفاف نتيجة لفقدان الوزن ونقص السوائل في الجسم.
  • حدوث اختلال في التوازن الحمضي والقاعدي، مثل حماض الاستقلابي.
  • حدوث اختلال في توازن الأملاح  وضعف في العضلات.
  • الشعور بالإنهاك والتعب بشكل عام وفقدان الشهية.
  • ومن المضاعفات الخطيرة التي قد يصل إليها الأمر في بعض الحالات هي تضرر المريء والكُلى.
مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

فأكثر من 70% من الحوامل معرضات للشعور بالقيء المستمر خلال الشهور الأولى من الحمل وبالتحديد تلك التي تبدأ الأسبوع في الفترة ما بين الرابع والأسبوع السابع للحمل، وتنتهي في الأسبوع السادس عشر، وفي بعض الحالات تستمر إلى فترة أطول من ذلك.

كل ما سبق ذكره والإشارة إليه تعتبر من الأعراض الطبيعية التي لا تسبب أي ضرر أو قلق، ويتم التعامل معها من قبل طبيب الحالة الذي يتم المتابعة معه طوال فترة الحمل، ولكن ماذا عن كثرة الاستفراغ التي قد تصل بالمرأة إلى القيء مرات عديدة تفوق الطبيعي على مدار اليوم.

وتصل بها إلى حد رفض الطعام والشراب وخسارة وزنها بصورة ملحوظة، فهذا الأمر يخرج عن حد عرض الغثيان الصباحي الشائع في الحمل ويتحول إلى ظاهرة مقلقة تستوجب من المرأة الزيارة المتكررة للطبيب من أجل الخضوع إلى تحاليل للوقوف على الحالة المرضية للحامل ومعرفة ما إذا كانت الحالة تحتاج لدخول المستشفى وتعليق تحاليل لوقف القيء أو التخفيف من حدته.

هل كثرة الاستفراغ يؤثر على الجنين

نأتي لإجابة السؤال الذي يشغل بال جميع السيدات الحوامل وهو مدى تأثير كثرة الاستفراغ على الجنين، وهل هناك ضرر على صحة الجنين، فوفقًا للأبحاث الطبية فإن القيء خلال الحمل الطبيعي لا يؤثر بشكل سلبي على صحة ونمو الجنين.

أما القيء المفروط والذي لا يتوقف فإنه يؤثر على صحة الجنين خاصة في حالة انخفاض وزن الأم، وينعكس هذا على وزن الجنين ويؤخر نموه أو يجعله يوُلد بوزن صغير إلى جانب مخاطر الولادة المبكرة، وأيضًا تتوقف المخاطر في بعض الحالات على حسب حالة الأم وكثرة الاستفراغ.

نصائح للحامل لتمرير فترة الوحم بشكل جيد

فترة الوحم وما يصاحبها من كثرة استفراغ من أصعب الفترات التي تمر بها الحامل بلا شك، ولهذا إليك بعض النصائح كي تمر هذه الفترة على خير.

  • الراحة من أهم النصائح التي على المرأة الحامل في الشهور الأولى الالتزام بها.
  • إتباع حمية غذائية تعتمد على اختيار الأطعمة الصحية والابتعاد عن الدهون.
  • عدم الامتثال لشعور الاستفراغ ومحاولة المقاومة وعدم التفكير.
  • تناول الطعام على فترات وعدم الشبع والامتلاء.
  • تجنبي الروائح التي تثير التحسس لديك وتشعرك بالرغبة في التقيؤ.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد