متى يبدأ مفعول الترامادول ؟

مفعول الترامادول

الترامادول Tramadol هو من العقاقير الصناعية المسكنة والذي يمثل من أخطر المواد المخدرة والمستخدمة في عمليات تسكين الألم وقد أثبتت التجارب التي تمت في هذا المجال فقد ثبت أن هذه المادة ترتبط ارتباطا تاما بما يعرف بالمستقبل الأفيوني وهي تلك المستقبلات التي تقوم بعملية نقل الألم من وإلى الجسم ويندرج الترامادول إلى مجموعة  الأدوية المعروفة بأنها منبهات لتلك المستقبلات داخل الجسم وأقراص الترامادول هي عبارة عن أقراص سريعة التحرر” 50 مللي جرام” أو أقراص ممتدة التحرر” 100.200 ,300  مللي جرام”  والجدير بالذكر أن تلك الأقراص إذا ما تم تناولها بطرق غير صحيحة أو مخالفة لما قد وصفة من قبل الطبيب فإنه في تلك الحالة يعد من المواد المخدرة والتي يكون لها من الآثار الجانبية العديد والعديد والتي تضر ضررا بالغا بالجسم.

متي يبدأ مفعول الترامادول؟

سؤال يتناوله العديد من المرضى للتعرف عن وقت بداية مفعول الترامادول في تسكين الألم والإجابة أن مفعول الترامادول يبدأ بعد مضي ساعة واحدة من تناول العقار ويرجع كثرة ترديد السؤال متي يبدأ مفعول الترامادول إلى أن العديد من المرضى أصبحوا معتادين على هذا العقار حيث أن الجرعة تدخل إلى أجسامهم يوميًا مما يجعل العقار لا يؤثر تأثيرًا بالغا في الجسم مما يحتم على الطبيب المعالج زيادة الجرعة للمريض عن الجرعة المحددة من قبل حتى يحدث تأثير للمادة على تسكين الألم ويشترط من هذا المنطلق من ألا تزيد الجرعة المقررة لتصل إلى ما يعرف بالجرعة القاتلة أو الجرعة التي تصل بالمريض إلى حالة من الإدمان حيث زيادة الجرعة يؤدي بالضرورة إلى العديد من المشاكل والمخاطر والأثار الجانبية.

مفعول الترامادول

يبقى مفعول الترامادول في المتوسط من  4 إلى 6 ساعات  ثم بعد ذلك يبدأ المفعول في الانتهاء مما يحتم على المريض في تناول الجرعة الثانية المحددة والموصي بها من قبل الطبيب المعالج ومن الجدير بالذكر والاحتياط  يجب توخي الحذر من أخذ جرعات زائدة من مادة الترامادول من قبل المريض حيث أن تناول جرعات زائدة عن الموصي بها من قبل الطبيب قد تؤدي إلى العديد من المخاطر الصحية للمريض والتي قد تنتهي بالمريض إلى الجلطة دون الشعور من المريض بذلك نتيجة وجوده تحت تأثير المخدر الناتج من الجرعات الزائدة وقد يؤدي ذلك إلى التسمم أو الوفاة.

الأثار الجانبية للترامادول

تتمثل تلك الأثار الجانبية لمادة الترامادول في الشعور بالإمساك والغثيان والدوار المزمن والدوخة والصداع الشديد والإحساس بالنعاس مع عدم القدرة على النوم المتواصل نتيجة الشعور بالأرق كما أن هناك آثار ضارة جدا بالجهاز الهضمي مثل القيء المستمر والتعرق والحكة والطفح الجلدي والإسهال وجفاف الفم والدوار، وهذا لا يعني أن الترامادول مادة مضرة فحسب ولكن لها العديد من الفوائد  والتي صنعت خصيصا من أجلها ومنها علاج العظام وعلاج التهاب المفاصل كما أثبت الدراسات إلى أنه في حالة استخدام الترامادول لمدة 3 شهور يؤدي إلى تقليل الشعور بالألم والتحسين العام للصحة وهذا لا يعني الاستمرارية في تناول العقار إذ ينتج عن الترامادول الأثار الجانبية الخطيرة التي تؤثر علي الصحة بشكل عام.

فوائد الترامادول

للترامادول العديد من الفوائد والتي تتمثل درجة كبيرة لأسباب طبية

مقالات ذات صلة بالمقال الحالي

-كمسكن قوى المفعول والذي يستخدم كمخدر قوي في العمليات الجراحية.

-يستخدم في علاج العديد من المشكلات الخاصة بالناحية الجنسية من سرعة قذف عند الرجال.

-يستخدم في علاج حالات ارتجاع المريء وما تحدثه من آلام شديدة لا يمكن تحملها ولا تؤثر فيها المسكنات الضعيفة.

-يوصف الترامادول للأشخاص المصابون بالصداع المزمن والتي تسبب العديد من الآلام المصاحبة للشخص المصاب.

-يستخدم الترامادول كمسكن لآلام الكسور الكبيرة.

-يستخدم في علاج الآلام الناتجة عن حساسية الضوء الناتج عن المضاعفات الخاصة بالأرق وحالات الصداع المزمن بجرعات محددة مع التخفيف المستمر للجرعة.

ويتضح لنا من كل ذلك أن مادة الترامادول من أقوى المسكنات المعروفة لدي الأدوية الطبية والتي تساعد في تسكين الآلام الخاصة بالحالات الشديدة والمزمنة كما أن مفعول الترامادول يبدأ في إبعاد الألم وزواله بعد تناوله بساعة واحدة تقريبا ويستمر تسكينه من 4 إلى  6 ساعات مستمرة لذا فهو الأفضل في تسكين الآلام إذا ما تم وصفة من خلال الطبيب وبجرعات محددة.

انظر أيضًا: كيفية تنظيف الجسم من الترامادول

المصدر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد