موسوعة طيوف
أكبر موسوعة الكترونية شاملة متنوعة

الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية

الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية هو أمر شغل بال العديد من الباحثين، حيث إنهم يحاولون الوصول إلى الأنماط الغذائية التي يكون لها تأثير إيجابي على الصحة النفسية، وسنذكر لكم في هذا المقال الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية وتساعد في علاج أو منع بعض المشاكل النفسية.

الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية

لا يمكننا القول أن الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية مرتبطة بنظام غذائي محدد، ولكن توجد بعض الأنماط الغذائية التي تعد أفضل من غيرها للصحة العقلية، ومن بين تلك الأنماط ما يلي:

حمية البحر المتوسط للصحة العقلية

الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية تعد حمية البحر المتوسط من بين أشهر النظم الغذائية المدعومة بأقوى الأدلة على قدرتها على تقليل أعراض الاكتئاب، كذلك يوصى الخبراء باتباع هذا النظام بشكل روتيني من أجل سلامة الصحة العامة.

وترجع فوائد حمية البحر المتوسط في انخفاض معدلات الاكتئاب إلى احتواء النظام على المركبات المهمة والتي تتضمن الأحماض الدهنية اوميغا 3، وفيتامين د، وميثيل فولات، و س أدينوسيل — إل ميثيونين، وتتكون حمية البحر المتوسط من الأكلات الآتية:

– الكثير من الفواكه والخضراوات.
– جميع الحبوب.
– البطاطس.
– الفول والبقول.
– المكسرات والبذور.
زيت الزيتون.
– منتجات الألبان والأسماك والدواجن بكميات بسيطة إلى معتدلة.
– كمية قليلة من اللحوم الحمراء.
– البيض أربع مرات أسبوعيًا.

النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية للصحة العقلية

الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية أظهرت الدراسات أن تقييد كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها يساهم على المدى القصير في علاج أعراض الاكتئاب، ويختلف مدى تقييد السعرات الحرارية باحتياجات الفرد.

ومن الجدير بالذكر فإنه علينا ملاحظة أن تقييد السعرات الحرارية قد يتسبب في حدوث اضطراب في الأكل، كذلك فإن النظام ليس آمنًا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات فالأكل أو اضطرابات مرتبطة بالاكل، لذلك لابد من استشارة طبيب أو أخصائي تغذية.

كذلك لابد أن لا يتم تقييد السعرات الحرارية أو اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية على المدى الطويل؛ لأنه قد يتسبب في حدوث تلف في الخلايا العصبية، ويزيد من أعراض الاكتئاب.

الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية نظام الصوم المتقطع للصحة العقلية

توجد بعض الأدلة التي اثبتت أن الصيام المتقطع يمكنه المساهمة في تحسين الحالة المزاجية والصحة العقلية، وزيادة الشعور بالراحة والهدوء والنشوة، وقد اثبتت دراسة صغيرة اجريت عام 2013 على رجال تزيد أعمارهم عن 50 عام شاركوا بنظام الصيام المتقطع، ولاحظ الباحثون أنه أصبح لديهم انخفاض كبير في كل من الغضب والتوتر واضطرابات المزاج.

ولكن توجد بعض البحوث الأخرى التي أسفرت عن نتائج متناقضة، ففي دراسة أجريت على رافعي الأثقال من الهواة، وجدوا أن اتباعهم لنظام الصيام المتقطع لمدة 48 ساعة أسفر عن تغيرات سلبية بالمزاج.

ولهذا يفضل تجربة الصيام المتقطع بتوجيهات الطبيب لمعرفة ما إذا كان مناسب وآمن لك أم لا، مع البعد عنه إذا كان لديك تاريخ من اضطرابات الأكل ومشاكل السكر بالدم.

البوليفينول للصحة العقلية

من الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية البوليفينول هي عبارة عن مركبات نباتية توجد بشكل طبيعي في بعض الأغذية، وقد كشفت دراسة عن وجود علاقة بين البوليفينول والوقاية من الاكتئاب وتحسين أعراضه، ومن بين الأغذية الغنية بالبوليفينول التي درسها الباحثون:

– التوابل.
– البقوليات.
– العنب.
– الصويا.
– المكسرات.
– الحمضيات.
– الشاي.
– القهوة.

الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية
الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية

أطعمة تضر بالحالة النفسية

كما وضحنا الانظمة الغذائية و الأكلات التي تؤدي إلى الراحة النفسية، علينا أيضًا أن نتطرق إلى الاكلات التي تضر بالحالة النفسية للانسان، حيث كشفت الدراسات أن الأشخاص الذين يتبعون النظام الغذائي الغربي الذي يتضمن الأطعمة المصنعة يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب الشديد أو الاكتئاب الخفيف المستمر.

وقد كشفت دراسة تم إجراؤها عام 2010 أن النساء اللاتي قمن بتناول وجبات غذائية غير صحية على النمط الغربي ظهرت لديهن مشاكل نفسية أكثر، وتشتمل تلك الأطعمة الضارة على ما يلي:

– الأطعمة المصنعة.
– الأطعمة المقلية.
– الحبوب المكررة مثل الخبز الأبيض.
– المنتجات الغنية بالسكر.
– البيرة.

ولا تقتصر مشاكل تلك الأطعمة على احداث الضرر بالصحة العقلية، بل إنها تؤدي إلى الاصابة بالسمنة ومرض السكري والعديد من المشاكل الصحية الأخرى التي لا حصر لها، حيث إن أضرارها خطيرة على صحة الإنسان.

نصائح لتحسين الصحة العقلية

يجب أن تحرص على إجراء بعض التغييرات في حياتك لكي تعزز من حالتك النفسية وتجعل حياتك أفضل، وتستطيع أن تتعامل مع الصعوبات اليومية وتدير مشاعرك بشكل صحيح، وإليك بعض النصائح:

– احرص على أن تستخدم كلمات ايجابية تعزز بها مشاعر تقدير الذات لديك، وابتعد عن قول الكلام السلبي لنفسك.
– احتفظ بمذكرة تكتب بها قائمة بكل الأمور التي حدثت وجعلتك سعيدًا وفي حالة شعورية جيدة.
– احرص على ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة على الأقل يوميًا.

– حاول التقرب لشخص ما لكي يساعدك على التفكير بشكل أكثر ايجابية ويزيد من ثقتك بالآخرين.
– قدّم المساعدة للآخرين لأن ذلك سيجعلك تشعر بشعور جيد حيال نفسك.
– اذهب للفراش في وقت محدد كل يوم واحرص على أخذ كفايتك من النوم يوميًا.