هل كثرة التبول من علامات الحمل بولد ؟

هل كثرة التبول من علامات الحمل بولد ؟ وهل هناك بالفعل علاقة بين كثرة التبول وتحديد نوع الجنين؟ أسئلة عديدة يتم تداولها بشأن تحديد جنس المولود وتكهنات عديدة ولكن ما هو الصحيح؟

سنحاول اليوم في مقالنا هذا تسليط الضوء على أبرز الأعراض الشائعة التي تشير إلى جنس المولد في العموم والذكر خاصة، إلى جانب تناول علاقة كثرة التبول بنوع المولود، في محاولة بسيطة منا لتوضيح الأمر وحتى لا تنساق المرأة الحامل لأي من الشائعات التي يتم تداولها عبر المواقع الاجتماعية ومجموعات النساء.

بعد تأكد المرأة من خبر حملها وبعد الاطمئنان على صحة الجنين وإجراء جميع الفحوصات الطبية للتأكد من سلامة الحمل وكلًا من الأم والجنين، أول ما يخطر ببالها حينها هو جنس المولود وتتمنى لو تود معرفته مبكرًا.

%D9%87%D9%84 %D9%83%D8%AB%D8%B1%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A8%D9%88%D9%84 %D9%85%D9%86 %D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA %D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%84 %D8%A8%D9%88%D9%84%D8%AF 1 - هل كثرة التبول من علامات الحمل بولد ؟
هل كثرة التبول من علامات الحمل بولد

يوصى بقراءته 💯 كيف اعرف برجي الحقيقي وماهو برجي ونوعه وصفاته

هل كثرة التبول من علامات الحمل بولد ؟

من الناحية العلمية والطبية لا يوجد دليل واحد على ارتباط كثرة التبول بجنس المولود، فهذا كما سبق ووضحنا أنها تكهنات الأمهات وكبار السن اللواتي ربطن الأمر بتجارب شخصية قد حدثت معهن بشكل خاص، لكن ليس بالضرورة أن يكون الأمر صحيح بل من المحتمل أن تكون مجرد صدفة أن تصابين بكثرة التبول خلال الحمل ومن ثم يتم إنجاب الذكور.

وإنما من الناحية الطبية فقد يكون راجع لعدة أسباب منها ما سبق ذكره وهو تغيير مستوى الهرمونات في الجسم وتدفق الدم إلى منطقة الكلى، وأحيانًا يكون ناتج عن تخلص الجسم من الأملاح التي يتم ترسيبها في الكُلى.

وبشكل عام فإن كثرة التبول خلال فترة الحمل ليست من الأعراض التي تقلقك، فهي قد تسبب لكي الإزعاج نتيجة حاجتك المستمرة لدخول الحمام، وهو ما قد يحجم حركتك في بعض الأوقات ولاسيما في شهور الحمل الأخيرة التي قد يصُعب عليك السيطرة على نفسك.

لكن في المجمل فإن كثرة التبول تعتبر من الإشارات الجيدة لقيامه بتخليص الجسم من السموم والأملاح التي تكون متراكمة في الجسم، وهو ما يجعلها من الأعراض الصحية.

إلا أن هناك بعض الأعراض التي قد تبدو في بولك وأثناء التبول وتثير القلق، والتي معها يتوجب استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان الأمر طبيعي أم توجد هناك مشكلة يتوجب حلها، ومن الأعراض المقلقة خلال التبول:

  • الشعور ببعض الحرقة عند التبول.
  • وجود رائحة كريهة عند التبول.
  • نزول بعض قطرات الدم عند التبول.
  • وجود الكثير من الإفرازات المهبلية ولكن بلون داكن أو متغيرة اللون عن الطبيعي.

الأعراض الشائعة التي تشير إلى أن جنس المولود ولد

جنس المولود ومعرفته من أهم التفاصيل التي تشغل بال كل امرأة طوال فترة حملها، وتبدأ في التفكير بالأسماء واختيار الملابس وما شابه، ولهذا دائمًا ما تهتم وتبدأ بالبحث عن أبرز الأعراض الشائعة التي من شأنها أن تدل على جنس المولود والتي منها:

  • زيادة مرات التبول ولكنه ليس بعرض أكيد، وأحيانًا يتغير لون البول ليميل إلى الأصفر القاتم في بعض الأحيان.
  • الشعور بالحموضة ومشاكل المعدة في الشهور الأولى وأوقات الحمل المبكرة على عكس المعتاد.
  • الشعور بالقلق المستمر والأرق وعدم القدرة على النوم من الأعراض التي تشعر بها الحامل بصفة عامة ولكن أحيانا ما تزداد عند الحمل بولد.
  • رغبة ملحة في تناول السوائل باستمرار وكذلك تناول الأطعمة المالحة والحامضة، إلى جانب تناول الطعام بكثرة وفي أوقات غير متوقعة.
  • برودة القدمين باستمرار وبشكل ملحوظ.
  • الشعور بصعوبة في الشهور الثلاثة الأولى في الحمل ولاسيما في الوحام فيكون الأمر صعب أكثر من الطبيعي في حالة الحمل في ولد وفي بعض الحالات يستمر التعب حتى مع الدخول في الشهر الرابع.
  • زيادة نسبة الهرمونات الذكرية عن الطبيعي في حالة الحمل في ولد، ولهذا قد نلاحظ زيادة في نمو الشعر في حالة الحمل بولد.
  • حدوث اختلاف وتغير في لون البشرة ويظهر هذا واضحًا في بعض المناطق بالتحديد مثل منطقة الصدر والمناطق الحساسة.
  • قد تلاحظين نمو الأظافر بشكل أسرع خلال فترة الحمل.
  • من الأعراض القوية التي تشير إلى حملك بولد أيضًا هي وضعية البطن فقد تلاحظين نمو البطن بشكل عرضي، وليس مجرد انتفاخ بسيط كما هو في الطبيعي.
  • وأيضًا تلاحظين انتفاخ واضح في عدة مناطق بالجسم كالبطن والصدر وصغر حجم المؤخرة بعض الشيء.
  • من المحتمل أن تشعرين بنفور من الزوج ورائحته وكذلك العلاقة العاطفية دون أسباب أو مبررات واضحة.
  • التغير المفاجئ في الحالة المزاجية من أعراض الحمل المتعارف عليها ولكن قد تلاحظين ازدياد في الأمر في حالة الحمل بولد.

فالتطور الطبي الحديث والطفرات التي يشهدها العلم الحديث سهلت كثيرًا من الأمر وأصبحت معرفة نوع الجنين تتم بأحدث الأجهزة الدقيقة التي تكاد نسبة الخطأ بها معدومة، ولكن هذا يتم اكتشافه مع بداية الشهر الرابع حتى تكون الأعضاء التناسلية للجنين اكتملت ويتم تحديد جنس المولود حينها.

ولكن هناك الكثير من النساء اللواتي لا يطقن الانتظار ويبدأن بالتكهنات ومتابعة الأعراض التي من الممكن أن تشير بأن نوع المولود ولد أو بنت، ولعل من الأعراض الشائعة خلال فترة الحمل هي كثرة التبول، وهذا أمر طبيعي نتيجة حدوث تغيير في مستوى الهرمونات في الجسم وتدفق الدم إلى منطقة الكلى.

ما سبق تناوله من الممكن أن تكون إشارة قوية أنك حامل بولد لذا انتبهي جيدًا حتى يمكنك التخمين، ولكن كما وضحنا من قبل ليس بالضرورة أن تكون تلك الأعراض إشارة أكيدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد